18 سبتمبر 2011

احجار فوق رقعة الشطرنج !!!ا




يتهموني باني اتصور مالا وجود له في الواقع !!!
اتصور - وهما - من وجه نظرهم ان هناك مؤامرة علي هذا الوطن ، مؤامرة كونية طبعا !!!
اتهامهم يحمل في طياته استغرابا لاني لا اري مايروه !!!
فماحدث منطقي وعادي وطبيعي !!! هذا مايقولوه !!!!
انفجر الغضب فصار ماصار !!!
اوافقهم ان الغضب انفجر ، لكني بالطبع لااوافقهم انه انفجر بشكل عفوي تلقائي !!!
طبعا سيسخروا مني !!!
يتهموني بنظرات غريبه وكأني مجنونه وكأنهم يسخروا مني لكنهم احتراما لما بيننا كان او سيظل لا يفصحوا عن سخريتهم بشكل واضح مستفز ويكتفوا بهز رؤوسهم استنكارا وكأني اهذي !!!! اترفع بدوري علي كلامهم واستنكارهم !!! اترفع بدوري ولااكترث بما يدور في عقولهم ، لااابذل جهدا لشرح مااراه ولا اقناعهم به ولا رصد التفاصيل اثباتا لصحه مااراه واشعر به !!!!
فهو حوار طرشان !!!
كل منا يري مايراه ، وعلي اساس مايراه يتصرف ويفكر وينحاز ويبتعد !!!!
اعرف مايروه واعرف كيف يروه ولماذا يروه مثلما يروه !!!
والحقيقه ان مايروه ناقص ومشوه ومبتور ولايقدم اي اجابات حتي لهم !!!!
مااراه انا يفسر ويقدم اجابات لاتعجبهم طبعا لانهم تكشف ضعفهم وهشاشه قناعاتهم وكيف تم التلاعب بهم باحلامهم بغضبهم بافكارهم ، توضح كيف سيقوا كقطيع لمحطه الوصول التي لم يختاروها ولا يعرفوها ، مااره يقدم اجابات توجعهم تعريهم تفضح سذاجه معظمهم وخيابه بعضهم ، لذا لايملكوا امام كل ماحدث الا ان ينكروا مااراه ويتمسكوا بما يروه !!!!
انه ميكانيزم دفاعي عن النفس !!!! حتي هذا افهمه ايضا !!!! هم لايفهموا اني اري كل مايروه ، لكني اضيف عليه انه حدث بالطريقه التي حدث بها لان مؤامره نقلت وحركت احجار الشطرنج فوق رقعته !!!
كل ماحدث كما يروه ، حدث فعلا !!!
اشاركهم رؤيه كل مايروه !!!
لكني اضيف عليه مالايروه !!! ولا يرغبوا في رؤيته !!!

ايها الساده والسيدات انكم لم تكونوا اكثر من عرائس خشبيه تم التلاعب بكم وسيستمر التلاعب بكم حتي يصل الاخ الاكبر لمبغاه وقتها سيسحق بحذائه رؤوسكم الفارغه التي صدقته وسلمته عقولها !!! ايها الساده والسيدات ، لستم الا مطيه ركبها الاخ الاكبر وحين يصل لنهايه دربه معكم سيضربكم بالرصاص كخيل الحكومه العجوزة !!!هذا هو الامر باختصار وبساطه !!!

والحق اني اشفق عليهم من رؤيتي وتفاصيلها ، فمااشق علي النفس وقتما يشعر الانسان الذي تصور نفسه عبقريا او بطلا او محنكا ، وقتما يشعر انه تم التلاعب به بخيوط سحريه لم يرها ، استغلت كل مشاعره وافكاره وغضبه وقادته - وهو يتصور انه يقود نفسه والاخرين - للمآل الذي يرغب فيه من يقبض علي كل الخيط السحريه في قبضته !!!! ماابشع ان تشعر انك استغليت ، تم التلاعب بك ، وقتها ربما ستبكي بحرقه كما تبقي صديقتي ، التي سارت مع القطيع بحماس وهي تتصور انها صاحبه اراده وقرارات ، وصرخت من اعماق قلبها بالهتافات التي فرضتها الظروف والملابسات علي شفتيها وحنجرتها ، وفجأ افاقت علي انها ليست الا قطعه شطرنج تافهه استخدمت من اخرين لاتعرفهم لكنهم حفروا لها مسارات فادفعت اليها وانزلقت كالماء فوق الجدران الملساء بلا تفكير ولا اراده .....

صديقتي تبكي بحرقه ، تبكي وتبكي وتبكي ، غاضبه من نفسها لانها لم تكن بالفطنه التي كان يتعين تكون عليها ، غاضبه من الاخرين الذي حفروا لها المسارات ولاتجدهم لتنفس فيهم غضبها فلا تملك الا البكاء والبكاء !!!! هم مثلها ، تم التلاعب بيهم بغضبهم باحلامهم بافكارهم بحماسهم ، احدهم ، عرف مالذي سيقوله لهم فينفجر غضبهم وعرف مالذي سيحدث وعرف مالذي سيقولوه وقتما ينفجر غضبهم ، احدهم حرص علي ابقاء غضبهم متأججا لايهدء وحين يكاد يهدأ يسكب البنزين فوق جذواتهم الصغيرة فلا يملكوا الا يزدادوا غضبا وانفجارا فتبقي الحريق التي اشتعلت لصالحه وحسابه ولاهدافه مشتعله متأججه بغضبهم واندفاعهم وحماسهم واحلامهم .... احدهم يعرف نفسياتهم ونقاط ضعفهم وقدر غضبهم واحباطهم من الدنيا التي لم تمنحهم - من وجه نظرهم - وجهها الاجمل فاستشاطوا غضبا وانتظروا الشرارة التي ستشعل الحريق ، فما كان من الاخر الا اشعل شرارات كثيرة فانفجرت حرائق الغضب !!!! فكان له مااراده!!!

هل كانوا يملكوا ارادتهم وقتها ، ليفكروا بروية وتأني ويراجعوا تصرفاتهم ويقيموها ويقيموا نتائجها !!!
بالطبع لا ، فمن اشعل الشرارات لم يمنحهم فرصه للرويه والتفكير ، تعمد تفجير غضبهم وتأجيج ناره فما كان منهم الا ساروا في ركاب حريقه الذي اشعله ، لم يفكروا مالذي يفعلوه وماهي نتائجه ، وكيف يفكر الغاضبين ، بالطبع لايفكروا ، يصرخوا يضربوا يحرقوا يدمروا يعبروا عن غضبهم وبعدما يعود الادرنالين الوطني والجسدي لمعدلاته الطبيعيه ، هنا في تلك اللحظه يفكروا ، لكنهم بالطبع لايفكروا فيما مروا به فهو ماضي وعدي ، ولا يندموا عليه فلا وقت للندم ، ولا يملكوا يعودوا بالزمن للماضي ، كل مايملكوه وقتما يفيقوا من فوران الغضب الذي تملكهم ، كل مايملكوه ان يفكروا فيما هو قادم ، كيف يتصرفوا فيه ومالذي سيحدث فيه ، هنا يفيقوا انهم لايعرفوا للمستقبل شكلا ولا يملكوا له رؤيه ، لكنه المستقبل رمي هلبه في بحرهم ولايملكوا الا يتعاملوا معه ، يفكروا بتوتر ، ما بين نشوة النصر باحضار المستقبل ومابين قلق عدم الاستعداد له ، يفكروا بتوتر راغبين في نسيان كل ماحدث ، محوه من مناقشاتهم ، مش مهم اللي حصل حصل ليه ، المهم ايه اللي حيحصل ؟؟؟؟ ويعتبروا كلماتك التي لاتفصح عنها لكنها ترتسم علي وجهك ، بانكم من احدثتم ماحدث وعليكم الرد علي سؤالكم لانكم الفاعلين ولسنا نحن ، يعتبروا تلك الكلمات تخاذلا وسلبيه !!! وكأنهم عليهم الغضب وعليك العقل ، وكأن عليهم الهدم وعليك التفكير في اعاده البناء !!!وهم كانوا ايجابيين وقت غضبوا وهدموا وانت سلبي لانك ترفض التفكير معهم في اعاده البناء وحل مشاكلهم المستعصيه التي اكتشفوا انهم لايعرفوا اجاباتها بعدما غضبوا وهدموا وتورطوا في كل ماحدث !!!! لو قلت لهم انكم تورطتوا فيما حدث ، الارجح انهم سيتشاجروا معك ، لن يقبلوا منك وصفهم بذلك الوصف المستفز ، هم ليسوا مفعول به ، هم فاعلين ، وانت كنت سلبي ومازلت سلبي !!!!

مش مهم اللي حصل المهم ايه اللي حيحصل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جمله لا يعرف حل لوغريتماتها الا من دفعهم ل ( اللي حصل ) وتركهم حياري في ( اللي حيحصل ) !!!
هو طبعا يملك الاجابات ، يملك مالذي سيحدث !!! لكنه لايقدم لهم الحلول سهلة ولا يهدء حيرتهم !!!
يتركهم يتدافعوا ككور البلياردوا يرتطموا ببضعهم البعض وهو يضحك في ( كمه ) يعرف انه يملك الكوره الحاسمه التي ستضرب في كل الكور وتنزلق بكل سهوله ويسر للشباك تحرز جونا لهم في الوقت الضائع يكسبوا به المباراة !!!!

هم احجار علي رقعه الشطرنج ، نقلت من مكان لمكان وفقا لخطة صاحب اللعبه ، يتصوروا انفسهم اصحاب اراده وهم مفعول به ، ويتصوروا الصامتين سلبيين بلااراده ، وهم فاعلين قرروا ينأوي بانفسهم عن " العك " ويتركوه لهم يلعبوه به وفيه كما يريدوا !!!
احجار علي رقعه الشطرنج ، تتحرك وفقا لخطة يعلمها صاحبها وهم لايعلموها ، هو عنده خطه وتصور ورؤيه ، عن كيفيه الهدم ومالذي سيحدث بعده وكيفيه اعاده البناء ومالذي يرغب في بناءه ، هو يعلم وهم لايعلمون ، لكنه بقي بايديه النظيفة بعيدا ينفذ بهم خططه القذره بعدما سيطر علي عقولهم بالاعلام والافكار الخربة وبعدما شحنهم بحماس يعرف انه سيلاقي هوي في نفوسهم ، وبعدما تملكهم وغرس في ارضهم الخصبه افكاره الجدباء ، ادرك انه حان وقت اللعب فعزفت اوركستراه موسيقاه فرقصوا عليهم بشعوذه وحماس واندفاع !!!

نفذ بايديهم خططه القذره وحين تسيل الدماء سيكون بريئا منها ومنهم ، وحين ياكلهم الاحباط سيلومهم لان نفسهم قصير ، وحين يندفعوا اكثر واكثر بحماس شديد لتنفيذ مخططاته سيشجعهم وربما يمنحهم نياشين ومنح وهبات واموال ويكتب اسمائهم في كتب تاريخه القذر الذي تدفن صفحات جماجم واجساد شعوب كثيره صدقته فماتت وبقيت جثتها تفح الدود فوق الارض ولم يدفنها !!!

سقطت امبراطوريات عظيمه بباكو لبان " شيكلس " وبنطلون " جينز " !!! سقطت وتوزعت نساءها عاهرات وراقصات في البلدان البعيده وحكمتها المافيا وبعيت اسرارها النووية علي قارعه الطريق واختطف علمائها ومفكريها يستفيدوا بعلمهم وافكارهم ونبوغهم !!! سقطت امبراطوريات عظيمه بعدما تسلط الاعلام من ناحيه والرأسماليه الاستهلاكيه باسلحتها الناجعه القويه باكو لبان وبنطلون جينز علي عقول وارواح ابناء تلك الامبراطوريات الذين لفظوا كل ماكانوا يعيشوه ( مع تحفظي علي كثير مما كان يحدث هناك ورفضي له ) لفظوه وتعجرفوا عليه باعتبار وليد الديكتاتوريه البغيظه ، وفتحوا احضانهم للحريه والديمقراطيه التي جلبت لهم العار وحولت نسائهن لعاهرات القرن الواحد وعشرين ، لكن مااجمل الحريه مع العاهرات عن الديكتاتوريه مع العالمات !!!!

انه قانون الاخ الاكبر الذي يدمر كل ماهو خارج يده بمزاعم وهميه يغرسها في عقول البلهاء وحين يتمكن من تلك العقول التافهه يسحقها بحذائه العسكري وزنازين معسكرات اعتقاله وتعذيبه ويحول الشعوب التي كانت تسعي لتكون محترمه مستقله لتوابع بلا شرف وبلا اخلاق وبلا اقتصاد وبلا اي شيء الا باكو لبان وبنطلون جينز !!!!

مالذي انتظره منهم ، لاشيء !!!
لن يفيقوا لن يندموا من ناحيه ، ولايملكوا للمستقبل شيئا يقدموه من ناحيه اخري !!!!
من دفعهم للغضب يعرف نقاط ضعفهم وتشرذمهم وقدر الخلاف بينهم ، يعرف انه سيوحدهم ويستخدمهم ، وفور رفع حباله السريه عن عقولهم سيزدادوا تشرذما وانقساما وشجارا عاجزين عن الفعل الحقيقي !!!!!
مالذي انتظره منهم ، لاشيء !!!!
سيظلوا علي موقفهم ، غضبنا صحيح وكنا ايجابين !!!
ومش مهم اللي حصل المهم ايه اللي حيحصل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
واللي حيحصل مش معروف ومش واضح ومش مفهوم فجميعهم منشغلين للبحث عنه والدخول في تجارب واختبار افكار علي ارض الواقع وكل شيء مازال في طور التكوين ولااحد يعرف " اللي حيحصل " ده حيحصل امتي وهل حيحصل وفقا لتصوراتهم ام وفقا لتصورات اخرين يملكوا الاراده والرؤيه والقدره علي الفعل ويعرفوا مالذي حدث ولماذا حدث ومالذي سيحدث وكيف سيحدث !!!

و............... انتظر مالذي سيحصل ؟؟
لكني واثقه تماما انهم ، جميعا جميعا ، سيكونوا خارج المشهد وبعيدا عنه !!!
فحين يتموا دورهم وينفذوه ، سيصرخ صاحب رقعه الشطرنج ( كش ملك ) و.............. سيكشوا وقتها جميعهم وينسي التاريخ اسمائهم ويتجاهلهم ويكتب ............ عن الاخر الذي افلح يحرك كل الجموع لصالحه ولصالح اهدافه و............بس !!!

هناك تعليقان (2):

وجع البنفسج يقول...

نتمنى ذلك ، كما نتمنى آلا تطول اللعبة أكثر من هذا ، وأن يصرخ البطل ويقول " كش ملك " وينتهي كل شيء ..

""""

حبيت امر واسلم واقولك يسعد مساؤك.

غير معرف يقول...

من مجدي السباعي
تحليل رائع ودقيق جدا ..بصراحتك ورؤياكي اوضحتي كل شئ ...فهل من يسمع ويقرا ويعود لصوابه ...للاسف لن يسمعوا لانهم وقتها سيعترفوا انهم قطع شطرنج """عساكر""بلهاء ..ولذا لن يقرؤا ..

.. احدهم يعرف نفسياتهم ونقاط ضعفهم وقدر غضبهم واحباطهم من الدنيا التي لم تمنحهم - من وجه نظرهم - وجهها الاجمل فاستشاطوا غضبا وانتظروا الشرارة التي ستشعل الحريق ، فما كان من الاخر الا اشعل شرارات كثيرة فانفجرت حرائق الغضب !!!! فكان له مااراده!!!


مالذي انتظره منهم ، لاشيء !!!
لن يفيقوا لن يندموا من ناحيه ، ولايملكوا للمستقبل شيئا يقدموه من ناحيه اخري !!!!
من دفعهم للغضب يعرف نقاط ضعفهم وتشرذمهم وقدر الخلاف بينهم ، يعرف انه سيوحدهم ويستخدمهم ، وفور رفع حباله السريه عن عقولهم سيزدادوا تشرذما وانقساما وشجارا عاجزين عن الفعل الحقيقي !!!!!
مالذي انتظره منهم ، لاشيء !!!!
سيظلوا علي موقفهم ، غضبنا صحيح وكنا ايجابين !!!
ومش مهم اللي حصل المهم ايه اللي حيحصل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


لكني واثقه تماما انهم ، جميعا جميعا ، سيكونوا خارج المشهد وبعيدا عنه !!!
فحين يتموا دورهم وينفذوه ، سيصرخ صاحب رقعه الشطرنج ( كش ملك ) و.............. سيكشوا وقتها جميعهم وينسي التاريخ اسمائهم ويتجاهلهم ويكتب ............ عن الاخر الذي افلح يحرك كل الجموع لصالحه ولصالح اهدافه و............بس !!!