16 ديسمبر 2010

دافنشي كود ولعبة الارقام !!!!!ا



كنت باتفرج علي فيلم دافنشي كود !!!
غموض واحجيات وذكاء وفراسه وطريق لازم تمشي فيه يقودك للحقيقه ياتستحملها ياتهرب منها ..
لكن الحقيقه - من وجه نظر صناع الفيلم - هي كده !!
مشدوده جدا وانا باتفرج ، للطريق اللي الانسان يترمي عليه ومايختاروش ، يلاقي روحه لازم يمشيه شايل قدره علي كتفه وماشي ومحدش بيهرب من المكتوب ، مشدوده وانا باتفرج ، علي رعب لحظه الاكتشاف وادراك الحقيقه ، ازاي حاتعامل معاها ومع نفسي !!!

وسط ده كله .... لقيت الفيس بوك فجأ بقي كله ارقام ... بدل الستيتس العاديه اللي احنا عارفينها ، تحولت الوول بتاعت الناس لارقام وكلمات ، مش فاهمه ، انا مش فاهمه ، ايه اللي بيحصل ، وحسيت بشكل عبثي جدا ، ان الفيلم خرج من الشاشه ودخل الفيس بوك ، ايه الارقام دي ، علامات علشان نمشي عليها ولا نهرب منها ، اصل انا لما تكون دماغي رايقه تشطح وتروح بعيد ، وتخلق عوالم وهميه وتعيش فيها وتصدقها وعادي مافيش مشكله ، اهو الواحد بيصبر نفسه علي الحياه بكل الطرق بما فيها الفرار للوهم !!!

ياجماعه ايه اللي بيحصل ، ايه الارقام دي ، وفهمت اللعبه ، الانسان يتحول لرقم ، رقم مجرد بلا اي تفاصيل ، ابعت الرقم لحد والحد يفك شفره الرقم ويكتب عن الانسان ، يعني حضرتك تبعت لي رقمك ، رقم انت تختاره بلا ملامح بلا دلالات ، وانا افك شفره الرقم وشفرتك وارجع الرقم تاني لانسان بكلمات يتوصف فيها وراي يتقال فيه .........
وانبسطت قوي واتحمست اكتر ... ونطيت من الواقع للفيلم للفيس بوك وعشت عالم الاوهام وفك الشفرة !!!!

اصل انا بحب الارقام جدا ، باحبها وباحب ااقراها ، ارقام سهلة ارقام معقدة ، ارقام ليها معني اكبر من مجرد الارقام ، ارقام تقبل القسمه وارقام ماتقبلش ، ارقام تفك النحس وارقام تمنع الحسد وارقام معقده صعب تحفظها وارقام سهله تفرض نفسها علي راسك !!! وكل رقم له دلاله ومعني ، بصرف النظر عن القيمة !!!
بحب الارقام .... وبحب البشر اكتر ...

وقررت العب اللعبة ، اختبر معرفتي بالبشر ودقه رؤيتي ، اختبر انتباهي للتفاصيل وادراكي لحقيقه المستخبي اللي مابيقولوهوش !!! اصل الناس بتسكت اكتر ما بتتكلم ، وساعات لما بتتكلم بتتكلم علشان ماتقولش حاجه وتخبي اللي مش عايزاه يبان ، الناس اسرار ، اساعات تقول انها بتقول وساعات ماتقولش ، في نفس الوقت الناس نفسها تتشاف وتتعرف ، نفسها تبقي متفرده لدرجه ان الناس تشوفها وهي في الاوضه الضلمه ، لو الانسان حس ان الناس مش شايفاه يعيط من الحزن علي نفسه ولما يحس ان الناس شايفاه يعيط اكتر لانه له قيمه والناس حاسه بيه ، الناس نفسها تتشاف وتتعرف ، حتي وجعها وهمها اللي مابتقولوش نفسها يتشاف ويتعرف ، لكن بكرامه وبرقي ، مش حاشحت اهتمامك لكن من فضلك ومن نفسك كده خد بالك مني ، ولو مخدتش بالك مني تبقي بتتجاهلني وبتوجعني!!!!

قررت العب اللعبه ، اختبر معرفتي بالبشر ، بقرايه لغتهم الخاصه اللي بيعبروا بيها عن نفسهم من غير كلام صريح ، طبعا ، ماهي البشر بتعبر عن نفسها طول الوقت ، اتكلمت او سكتت ، مين قال ان الكلام بس طريقه التعبير عن النفس والروح ، الناس بتعبر عن نفسها طول الوقت ، تتواصل مع الحياه والدنيا ، بكلمه بصورة باغنيه برسمه بنكته بدمعه ، تتواصل مع الحياه والدنيا ومع الاخرين ، تثبت وجودها وتسيب اثارها علي وش التاريخ ، كل انسان عايز يعيش قد مايعيش ولما يموت مايموتش !!! نفسه يفضل خالد لان الخلود حياه تقهر الموت والنسيان ، كل انسان همه الخلود حتي لو ماقالش ولو مافكرش في الموضوع ، لكن مش معقول حيعيش قد مايعيش ولما يموت محدش يحس بيه كانه كلب وراح !!!! طيب يادنيا ، احنا عايشين ، وعايزين نفضل عايشين ، حنسيب ذكريات في ذاكره الناس وكتب التاريخ ، حنسيب حواديت ، حنسيب محبة في قلوب الناس وحزن علينا لما نمشي يفضلوا يفتكرونا بيه ، حنسيب نكته تضحك عليها الناس بعد ما نموت مليون سنه ويترحموا علينا لان كان دمنا خفيف !!!!

قررت العب اللعبة ، اشحذ راسي وافتكر كل التفاصيل ، تفاصيل الكلام وتفاصيل الصمت ، افتكر كل العلامات والرموز والاشارات ، افتكر تعبيرات الحزن والفرح ، الغضب والسعاده ، ماهي التفاصيل هي اللي بترسم الصورة المتكامله ، تفاصيل هنا وهناك ، وانا بطبيعتي ست باخد بالي من التفاصيل ، باخد بالي من التفاصيل اللي الناس مابتنتبهش لها ومابتدركش انها بتشرحها وتفضحها ، التفاصيل هي اساس الصورة الكليه وهي اللي بتكونها ، وتخليها ياوحشه ياحلوه ، ياصادقه ياكذابه ، وانا باخد بالي من التفاصيل ، من الهمسه والايماءه ، من الصورة اللي بحبها واللي بكرهها ، وبحبها ليه وبكرها ليه ، باخد بالي من المزاج العام والالوان ، ماهي كل دي تفاصيل ، تفاصيل بيعيش فيها الانسان وبتعبر عنه من غير ماياخد باله ، علشان كده فيه ناس ماصدقهاش رغم ان كل الناس بتشوفها صادقه ، لانها كذابه من جوه بجد ، التفاصيل بتقول كده ، متناقضه ، متنافره ، مع كل اللي بتبينه وتقوله .... وفيه ناس احب اقرب منها ، انا اللي اقرب واقتحمها ، بتناديني ، تفاصيلها بتقولي اني حاحبها ، تفاصيلها بتقولي اني حاتوافق معاها ، ومش شرط التماثل ولا شرط التقارب لكن شرط التفاهم !!!! قررت العب اللعبه وابتدي من التفاصيل ، واطلع منها علي صوت الانسان اللي بيخرج من قلبه ، ماهي القلوب بتتكلم ، بقسوه ساعات بحنان ساعات ، بحب ساعات بكره ساعات ، وصوت القلوب بيخرج في الفيس بوك من اطراف الصوابع علي الكي بورد وهي بتدق الحروف ، لما باقرا كلمات الناس باسمعها ، باسمع صوت قلوبها وهي بتكتب ، لما بقرا ستيتس او تعليق باسمع صوت صاحبه ، تعبان فرحان مرهق مبسوط يائس متفائل جد بيهزر محترم سافل فيه ناس تكتب كلام مؤدب جدا واكرهها لانها سافله وقليله الادب ومش محترمه ومابتحترمنيش حتي لوقالت قصايد شعر ، وفيه ناس ابيحه ودمها خفيف لكن مؤدبه ومحترمه وتعرف الاصول ، ماهو مش بالكلام الانسان بيبان ، الانسان بيتعرف ويبان من مليون حاجه ، تفاصيله ، صوت حروفه ، ضحكاته وتكشيرته ، كل ده بيبان في الكتابه والاغاني والصور والنوتس اللي بحبها واللي مابحبهاش ، في تعليق عصبي في نكته دمها خفيف ، حد منسحب لانه فرحان واناني مش عايز حد حتي يشاركه فرحته ، حد عامل هيصه ومش حقيقي لابيشارك الناس بجد ولا يسمح لحد يقرب منه ، حد بيقول كلام كبير وهو نصاب كذاب مابيقصدوش وعايز يتبروز والناس تشاور عليه وتقول المهم اهو ، حد بيعمل نقطتين وقوس ويجري لكن مهتم بكل اللي بيحصل حواليه بيراقب ويسمع ويشوف كويس بس ماتعودش يعبر عن نفسه ويقول .... كل حاجه بيعملها الانسان بتسيب وراه اثر يكشف عن شخصيته وروحه وحاله ، علشان كده لما قررت العب لعبه الارقام مع الناس اصحابي قررت استرجع جميع الاصوات والابتسامات والاقواس والنقط ... ماهو كل ده علامات علي الطريق تقودك للمعرفه ، لمعرفه الانسان بجد من جوه لحقيقته لماهيته ، ماهي الرموز والعلامات دي زي لغه الجسد ، طول الوقت بتتكلم لما يحتمي الانسان بالصمت والكذب من شرور الدنيا ، ........... وبدأت اللعبة !!!

لما بدأت اللعبة ، اكتشفت حاجه غريبه كمان ، ان الارقام اللي بيختارها الانسان بتعبر هي برضه عنه وعن روحه!!!
فيه رقم سهل ، رقم صعب ، رقم فيه تفوق ، رقم فيه تراجع ، رقم فيه اتساق ، رقم فيه خناقه ، وبدأت تاني العب ، احاول اكتشف علاقه الارقام باصحابها ، ليه اختار الرقم ده ، ليه الانسان ده بالذات بكل تفاصيله اللي عارفاها اختار الرقم ده ، الرقم نفسه سهم بيشاور علي اللي بين القوسين ، الرقم له دلاله وعلاقه بصاحبه باختياراه بشخصيته ............
الغريب اللي ماكنتش واخده بالي منه قبل اللعبه ، ان كمان الاسماء سايبه اثر علي اصحابها ، بعض الناس شبه اساميها ، كانها بتوصفها ، كان الناس خدت من اسمها ونسجت حياتها وتفاصيل حياتها وشخصيتها .........
وجت كلماتي قريبه من الواقع !!!
بس بجد ، لاانا مخاويه ولا حابس حابس !!!
لانا عفريت ولا بسمع صوت العفاريت !!!
انا بقرا كويس ... بقرا كويس التفاصيل والعلامات والاشارات والدلالات والارقام !!!
واي حد يعرف يقرا كويس يفهم الموضوع اللي بيقراه !!!
انا باشوف التفاصيل بانتبه ليها وباعرف افهم معناها ودلالاتها .. وده بيخليني باعرف اقرا كويس !!!
ايوه انا بقرا كويس في كتب البشر المفتوحه مهما حاولوا يقفلوها لان العلامات والاشارات بتكشف المستور !!!
باعرف احس بالبشر كويس واحبهم علي حالهم واعرف اشوفهم .... وهي دي كانت لعبتي ولعبتهم !!!!
بس .... هو ده الموضوع واصله وفصله !!!!

هناك تعليقان (2):

عقل مهوي يقول...


:)

----

من المرات القيله اللي مش هاحط فيها نقطتين قوس واجري :) .. لان فيه مصلح في النص جميل قوي عجبني " التفاصيل فضاحه" .. ودا مش عكس الارقام الصماء الصامته .. لان الارقام رغ صمتها الا انها حاده جدا في التعبير عن نفسها .. كل رقم بتميزه تفاصيله الدقيقه مش خطوطه .. بتميزه الزايا اللي بتصنعها الخطوط .. بتميز تفاصيله .. ربما بعض التفاصيل خداعه .. ربما كانت كلماتك اقل حده من الارقام .. لكن اللعبه كانت ممتعه .. والتحليل اللي كان من نصيب كل واحد كانت ممتع في قراءته جدا .. كما كان ممتع في عصف ذهنك .. صحيح بعض التفاصيل ربما تخدع .. لكنها تخدع صاحبها في الاساس .. ودايما احب اقول .. انا ليا اللي ظاهر مانيش هحاسب بالضماير .. ربما بعض التفاصيل تخالف الاحساس .. فتغلب التفاصيل لانها الشئ المادي في الامر .. والانسان مادي بطبعه

وحياه ربنا ما اعرف اقول الكلام ده تاني لاني مش فاهم معناه .. بس مش عاوز اتبروز
:)))))
هههههههههه

----

بني ادم موسوس والنعمه
ههههههههههه

غير معرف يقول...

اللاعب الجيد لا يفضح نفسة أبداً
...
الأرقام والصور واللوان نوعية الكلمات
طريقة التعبير
سكوتك عن الشيء أو تحدثك به إلتفاتك نحوه أو إهمالك له
ماذا رأيت في الصورة أمامك .إعجابك وحبك وكرهك . رفضك وموافقتك
...
أتفق معك كلها تعبر ... كلها معاً تعبر
ما هو مؤسف
أنه مهما كانت قدرتك
صورتك التي تكوينها (عنه ،عنها ،عنهم عنا ) دائما ما تكون صورة منقوصة
...
نظره فريدة كالعادة
تحياتي