30 يوليو 2010

اضغاث نوم ومقاومة !!!!




عندما تستيقظ من نومك كانك لم تنام ، الصمت يلفك وسكون بارد يحتل الغرفه والمنزل واصوات تثائب مكتومه وتحيات نهاريه تائهه في الحجره الفارغه الا من جسدك وكوابيسك تبحث عن حضن دافء يفك عقده لسانها المربوط بالصمت لتنطق وتتمني للنهار الجديد جمالا لكنها لاتجد الا الصمت مبتسما ينظر لملامحك الموشومه بهم الليل ويسخر من احزانك الدفينه ومنك لانك مازالت احمق تحلم بالمستحيلات السبع ولا تقبل الواقع ولا تستسلم لقهر ارادته وتغني وترد علي نفسك وتبتسم رغم كل شيء وتبعثر نفسك علي المشتاقين للدفء والونس والكف الحاني ، وقتها تعرف نفسك وتتاكد انك خلقت غريبا عن كل المألوف وانك اقوي مما تظن وتتصور ، فتمسح دموع وحدتك وتغسل وجهك بماء بارد وتترك احزانك والصمت في المنزل الخاوي وتبدأ يومك الجديد متفائلا تنتظر معجزه لن تحدث لكن انتظارها يجعل كل نهارياتك ادفء واجمل !!!

حين تستيقظ من نومك لاتعرف شكل ملامحك في عيون محبه تألف ملامحك صباحا وتتفائل بها ، فالعيون المحبه لم تزرك في فراشك ولا في احلامك وتترك ملامحك تائهه حائرة لاتعرف شكلها الا في المرأة الزجاجيه البارده فتكره المرأة وملامحك وتتمني عين محبة تمنحك لحظه سعاده ولو كانت قصيره وزائله وترسم علي وجهك ابتسامه حقيقيه لاتظهر فيها اسنانك ناصعه بل تتجلي روحك حره منتشية تحب الحياه وتحبك ، حين تستيقظ صامتا بداخلك حوارات داخليه كثيرة تنتظر صحبه لتقول فتقول ، لكن الصحبه غادرتك بابتسامه وداع بارده وذهبت تستأنف حياتها بعيدا تلومك لانك لا تستأنف انت الاخر حياتك وانك بقيت معتقلا في خانات الانتظار تنتظر الوهم كأنه حقيقه ، حين تستيقظ صغيرا كأنك يتيما في دار رعايه لاتمنحك اي رعايه ولا دف ،لااحد يبتسم في وجهك ولا كتف تركن عليه راسك ولا صوت خامل يتثائب ويرد عليك تحيه الصباح التي لم تقلها لانك لم تجد من يسمعها ، وقتها لاتملك اختيارات كثيره ، مابين الاستسلام والمقاومه عليك تختار اما تبقي واما تتلاشي ، اما تتحرر من احزانك ومرأتك البارده واما تبقي ضعيفا زائلا منسيا !!! لاتملك اختيارات كثيرة لكنك تملك اراده تمنح ملامحك في المرأه جمالا وتحرر صوتك الحبيس يغني تحياته النهاريه للعصافير علي النافذه وللزهره البيضا في الاصيص الفخار ولوجه الشمس ولكل البشر المعذبين مثلك بالانتظار ، اكسر انتظارهم ومد اذرعه دفئك شراعا لمراكبك واطلق روحك ريحا تعتقهم من خانات الانتظار الضيقه للعالم الرحيب !!! انت تملك الاختيار دائما فلا تتردد كن عصفورا اخضر وبيتين شعر ولحن موسيقي صاخب وحلم حان يزور كل المنتظرين المتشوقين للدفء والونس !!! لاتتردد !!!


عندما تتقلب في فراشك الكبيرالخاوي ، تنتقل بين بقع بارده واخري معجونه بالعرق اللزج ، وعيك يتأرجح بين اليقظه الخدره والنوم القلق تلقي بالمخدات علي الارض وانت نائم تحلم بالونس والدفء واحضان ربيعيه واهتمام خاص وفي الحلم تفر الامنيات مثل الواقع فتلقي الغطاء علي الارض وتحرر جسدك النائم من اثقال يقظته وتتمرد علي الحزن الذي يحتلك ليلا ونهار فتغني في الغفوه حرا بصوت تتصوره جميلا وتختبيء تحت الغطاء وتلقيه وترمي المخدات وتبحث عنها لتلقيها ثانيه ، عندما تنتفض وسط الغفوه التعبة وسط الليل الثقيل لان كابوسا مخيف حاصرك في دوائر الوحشه منها تخرج واليها تعود ، تنتفض وسط نومك المعذب تبحث عن اذن مهتمه تقص عليها رعب الكابوس فتمسح دموع خوفك وتبدد رعبك وتطمئنك وتمازحك لانك نمت عاريا ساحه سهله للكوابيس الشريره ، لكن الاذن المهتمه لم تأتي والاذن الكاذبه التي كانت تسمعك ولاتسمعك رحلت وتركت لك صممها ذكري خديعه عشتها طويلا ولم تفطن اليها حتي ملت من غباءك فغادرتك ، مازالت الكوابيس المرعبه تحتل وعيك ولا وعيك كأنك طفلا صغير تطارده الاشباح فيصرخ مرتعا يبحث عن حضن امه لكنك كبرت علي احضان الامهات التي تبقي مفتوحه دائما للصغار ، في تلك اللحظات التي تدرك فيها وانت نائم ان الكوابيس ضيفك الثقيل الدائم وانك كبرت وان فراشك خاوي وان احلامك احبطها الصمم الذي بقي لك تذكارا يفضح سذاجتك وبراءتك ، في تلك اللحظه تكره النوم وتتمني تبقي يقظا طيله الوقت تتمني لاتغرق في النوم ومستنقعات كوابيسه ، لكن النوم سلطان يفرض سطوته علي وعيك يسرقه ويسرقك وياسرك في خدره ويمنحك الكوابيس اختبارا لصلابتك والاحلام الملونه مكافأه لك علي طيبتك وصبرك !!! النوم سلطان لن تفلح ابدا في الهروب منه ، لكنك تملك تغير قدره وقدرك ، اجعله سلطان للحياه للغرام للفرحه ، نم سعيدا وزركش ليلك بالشموس الساطعه واحلم بالبحر ونوارسه وظلال النخيل وتحرر في الليل من قيود النهار ونواهييه واطلقي شعرك مجنونا وابتسامتك حانيه وضحكك صاخبا وتحرري !!!
عندما تستيقظ صباحا ، تشم رائحه هواء الليل الراكد في غرفتك ، وتري ذات الاشكال التي نمت علي شكلها ، وتسمع صوت الصمت الذي اصم اذنك حني سقطت صريعا ونمت مكانك بملابسك الرسميه ، في هذا الصباح ، لاتفكر بحزن في الامس الذي مر ، ولا تتأسي لشكل الغد الذي تتصور نفسك تعرف شكل مقدمه ، في ذلك الصباح ، افتح شباكك وغير رائحه الحجرة ونادي الكروان ليؤنسك واقطف الزهره البيضا واسقها من حنانك وحبك وارسل قبلة للشمس لانها مازالت حانيه وافتح قلبك للبشر الوحيدين هناك الغرباء هناك الذين لايتمنون الا ومضه امل تساعدهم علي تحمل الحياه ، امنحهم ذلك الامل فهم ايضا حتي لو كنت لاتعرف ، هم ايضا يمنحوك طيله الوقت كل الامل لتقوي وتتحمل تلك الحياه التي لا تعجبك ولا تعجبهم !!! افتح قلبك للبشر ربما يحققوا المستحيل وربما يشاركوك انتظاره !!! افتح قلبك للبشر اللذين كانوا غرباء ولم يعودا وقتما تشاركتم الامل !!!! حين تستيقظ وحيدا والصمت يحتل الغرفه ونفسك !!! اسمع صوت الاخرين ياتيك من بعيد يحمل لك الامل وارسل لهم تحياتك النهاريه من قلبك لقلبهم !!!! وقتها ستكون الحياه اجمل ، حياتك وحياتهم !!!!!!!!!


عندما تستيقظ من النوم ... ضحيه الكوابيس متشوق للاحلام تشعر بالوحده تكره الصمت !!!!
في تلك اللحظه .... تأكد ان هناك اخرين يحبوك في مكان ما بعيد !!!
انهم يستحقوا تستيقظ محبا للحياه ولهم ولنفسك !!!!

هناك تعليقان (2):

عمادخلاف يقول...

حساس خانق ومخيف أن يتحول الأنسان الى مجرد قلب ينبض دون ان يحس بشئ ووجوه تتحرك أمامه وصور وأحداث وحكايات لا تنتهى دون أن يحضنها يتفاعل معها ........يكون ساعتها مجرد أنسان مثل ملايين البشر التائهين والحيارى ..تحياتى لحضرتك ومزيد من الابداع والتميز

غير معرف يقول...

أرجوا ألا يطول الغياب