26 أغسطس 2010

رسالة وردية !!!!



رسالتك وصلتني ياسيدي ...كلماتك الحانية الصادقه اخترقت قلبي واسعدتني ، نعم احرجتني واخجلتني ، لكنها افرحت روحي وافرحتني وكنت اظن قبلها ان السعاده اعطتني ظهرها للابد ونسيتني ..... رسالتك وصلتني ، وجدتها علي نافذتي مختبئه بين زهيرات ريحانتي ، عرفتها وعرفتك ، خطك و رائحتك ، انفاسك طيبتك وصدي نداءاتي ، لم توقع في نهايه اسطرها باسمك لكني لااحتاج منك لااحرف ولا القاب ، فانت الذي انتظره يأتيي بغير اياب ، وفتحت له نافذتي ورجوت ربي يرسله وتمنيت عودته بعد طول غياب ، انت الذي كشفت سره عصفورتي الخضراء ، حين زراتني في الحلم ووعدتني بالهناء ، وقالت سيأتيك فارس الفرسان يحمل لكي قلب طيب ورؤيا وامنية ومنتهي الرجاء ، حين يأتيك لا ترديه ولاتتركيه حائرا معذبا في الفضاء ، افتحي له حضنك وقلبك وعيشي معه ايام العشق التي تستحقيها وجففي دمع البكاء ...

رسالتك وصلتني ، قبلما انام احدق فيها سعيده اتامل احرفك المحبة وكلماتك العاشقه واعاصير حنانك ، احس غرامك وحبك وطمأنينه قلبك وافتتانك ، اهيم مع كل التشبيهات التي سطرتها والمعاني التي قصدتها والاحاسيس التي بكل الرقه علي الورقه الورديه لي دونتها ، رسالتك وردية حانيه مدادها عسل مكرر و قطرات ندي ، علي وجهها يسكن قلبك وعلي اسطرها تنام ابتساماتك وعناقيد عنب يفوح منها نسيم البحر ودفء الفجر ووهج انفاسك وفي نهايتها علامات تمني ، قرئتها مائه مرة فاربكتني ،وحرمتني النوم و ارقتني ، بعثرتني بهواجسي ومخاوفي وفزعي وعندما ارهقت وكدت افر من نفسي ومنك عادت ولملمتني وبين ضلوعك خبئتني وفي حضنك غنت لي وهدهدتني ، ووقت نمت طفله صغيره علي ذراعيك لونت احلامي بمشاعرك الصادقة ودللتني ، ولما اشرقت شمس صباحك حانيه في حياتي طمنتني ولعالمك الرحيب الطيب الملون بالبهجه خطفتني وعن اجمل امنياتي سالتني وعندما قلت لها اني كنت انتظرك ابتسمت احرفك في قلبي وحبك منحتني واسكنتني في قلبك وسكنتني !!!

قلت اني لؤلؤة حياتك الوهاجة وقلبك محارتي ..واني ابنة روحك المدللة ونفسك كهف حمايتي واماني و مغارتي ..اني اجمل زهره باسمه في حديقتك برحيقك سقيتها ..واني عصفور مغرد يسكن شجره محبتك التي غرستها ..اني فراشة ملونه اجمل من كل اللوحات التي بكل موهبتك رسمتها .. وحرف ساطع في قصيدتك التي بكل اندفاعك وصدقك وجنونك كتبتها ... قلت لي ان همسي في قلبك اعذب واجمل من كل الالحان ، وان نظرتي العابرة تفرحك وتبكيك من شده الحنان ، وان وجودي حتي في خيالك يسعدك وبعدي عنك قاسي كمثل ذبح الشريان يؤلم ويوجع ويمزق الوجدان والاطمئنان ...

قلت اني قمرك الذي اسكرك بشعاعي الساطع فانتشيت ، واني ابيات الشعر التي سرقت عقلك ووعيك وعنادك وسحرتك ، واني التعويذه الطيبه التي من طلاسم القسوة والشر انتشلتك ، واني نجمه الطريق المظلم الموحش التي في وسط التوهه والحيرة هدتك ، واني القشه التي من البحر العاصف وانواءه الغادرة انقذتك ، واني نقطه الدم التي ضخت في عروقك واحيتك ، قلت اني الابتسامه التي حلمت بها وتمنيتها ، واني امك التي عادت في جسدي وروحي وحناني من قبرها ، واني الصديقة التي لقسوتها ونصيحتها امتننت ، قلت ان روحي تقويك بحنانها وقت تضعف وتقيك شر الانهيار ،وان وجودي يطمئنك وقتما يضرب بحياتك عاصف الاعصارواني ببساطه وبراءه حللت لك في حياتك غامض الاسرار ، واني كل المعجزات التي بعد طول كفر بها امنت ، واني القدر العاتي الذي من قدرك القاسي اختطفك فلقيودي واصفادي وزنزانتي الضيقه انتميت ، واني الحياه التي بها حلمت وتمنيت ، والموت الذي لضفافه وشطئانه فررت ، واني الجنون العابث الذي مس عقلك وسرت كهرباه في بدنك ، واحي من بعد طول اليأس والجمود و الموت قلبك !!!

قلت لي اني في عينيك وقلبك كل و احن النساء ، وان صورتي وملامحي وابتسامتي يؤنسوك في وحدتك كل مساء ، وانك احببت ايام وحدتك تنتظرني ااتيك بلا رجاء ، وان انتظاري مهما طال يسعدك ويفيض علي ايامك ولياليك بالهناء ، قلت ان روحي تقاسم روحك حب الحياه وعشق الجمال ورهافه الحس وتشاركها ساعات الصفاء ، واني معك وفي خيالك نرسم احلاما جميله وحياه ملونة سنعيشها وكوخ صغير نسكنه ومروج خضراء وكروان مغرد وقارب بشراع فضي يجري بقوه وثقه في اعتي الانهار ، قلت اني اسطع في حياتك كمثل شمس النهار ، وان ثانيه غيابي عنك وعن خيالك ليل طويل ادمنت فيه كئوس المرار ، وانك من اجلي ستحارب الدنيا كلها وكل الاشرار وستخطفني من اسري رغم انفي ولن تترك لي حق الاختيار ، وانك بحبك ستعتقني من همي وتداوي جروحي وتغلق علي ماضيي الموجع بذكرياته المؤلمه كل الاستار !!!

قلت لي اني كنت حلم جميل زارك في نهار شتوي دافء فتمسكت به وتمنيته يتحقق ليشفي قلبك الموجوع العليل ، عشت تستعذبه كقطعه الكراميله في شفتيك ساعات ليلك المرير الطويل ، وانك انتظرتني ااتيك حقيقه بلا اي شك بلا ملل ، ولم تصدق من لاموك وقت قالوا انك تهدر حياتك بلا امل ، قلت لي اني كنت يقينك وعذابك وشكواك ، وكنت قصائد شعرك واغانيك ونجواك ، وكنت المرأه الحلم المستحيل وكنت المتاحه الممكنه في يداك ، وكنت الطفوله وكنت البراءة وكنت الجنون ، وكنت الرسم علي الحائط ونظم الاغاني وجداريات الياسمين وكل الفنون ، وكنت الاتية لاريب في انتظارك ، وكنت الغائبه دائما ولا اقترب من جوارك ، قلت اني كنت الحلم والحقيقه والخيال وكنت ضربا من المحال وكنت اليقين وكنت الشكوك ، وكنت في قلبك عناقيد فرح ومروج شوك ، وكنت البراح وكنت حلم كل صباح ، قلت اني طرب الاغاني واجمل امنيه في كل الاماني وتفسير كل الكلمات وشرح كل المعاني واني الام الحكيمه والصديقه ، واني الابنه الصغيرة والحقيقه ...

قلت لي اني واني ........ وكنت وكنت !!!!

قلت لي اني غامض الاوهام وتفسير رؤي الاحلام وان فرارك مني قدر وليس اختيار
وان الغرام العاصف يحرق اشد من النار، وانك تعترف بحبي وتبوح وفي نفس الوقت تودعني وتنوح ، لاني شر مخيف سيفسد حياتك لو فتحت لي الباب ، ودومات خوف مرعب تجتاحك وعشقك لي و ضعفك امامي اقسي انواع العذاب ، واني سكينة وصبر ، وضحك ورقص ، وشعر وهمس ، وخير وشر ، وانك انسان بسيط لاتتحمل ما ستلاقيه في غرامي ولن تتحمل تاسر في قلبك كل الدنيا بصخبها وجنونها وفرحها وتملك وحدك كل مايتمناه الاخرين من اماني ، وانك كنت تتمناني لاشيء مثل كثير النساء ، فتجلس بجواري مكتئبا قانعا تنامك نهارك غاضبا وتستيقظ كل ساعات المساء ، كنت تتمناني مملة وكئيبه فتهرب للشعر وتبكي وتعاني ، لكني جميله لدرجه مخيفه ستبقيك بعيدا عني كل البعد وانك تحبني لكنه حب الحمق وكل العذاب وانك استكفيت من كل ماعنيته في حياتك من عذاب ... وانك لاتملك قوة وبأس العاشقين ولست فولاذ لتتحمل كل هذا اللهيب ولن يتحمل قلبك كل هذا الوجد الرهيب وانك كنت تتمني تبقي بجواري تعيشني وتموت في ، لكن مثل كل البشر تحب الحياه علي قبحها ولاتملك شجاعه المنتحرين ..... فوداعا !!!

وصلتني رسالتك ياسيدي ... فرحت كثيرا وحزنت اكثر !!!
وليتها ضلت طريقي وضاعت !!!

هناك تعليق واحد:

مها العباسى يقول...

ليييييييييييه وداعا
افهم ليه
ليه بعد كل دا وداعا