26 سبتمبر 2010

لم احب الفيلم ولم اصدقه !!!!


هذا نص كتبته بطريقتين !!!
المرة الاولي ... كتبته مثلما احسست فجاء كالعشب البري !!!
المرة الثانية .... كتبته لنشره في الجريدة فجاءت لغته مختلفة لكن عبر عن رايي بنفس الاحساس ثم عدلت عن نشره في الجريده وقررت انشر هنا النص بالطريقتين معا !!!!!!!!!!!!

------------------------------------

( 1 )

البنات دول .......... فيلم ماعجبنيش ولا حبيته ولا صدقته !!!!
هو علشان ابقي مثقفه وبافهم ... لازم ااقول ان الفيلم اللي اسمه ( البنات دول ) فيلم حلو وفظيع وواااااااااو ؟؟؟
طيب انا لا مثقفه ولا بفهم ولا عايزه افهم .... والفيلم وحش وماعجبنيش جملة وتفصيلا !!!
كده حيطلع حد يقولي انت بتخزقي عينك ومش عايزه تشوفي عيوب المجتمع !!!
او حيطلع حد يقولي حريه الابداع والمبدع ومش عارف ايه !!!
او حيطلع حد يقولي اني غالبا رجعيه متنيله علي عيني !!!

اذن علشان اريح الجميع ، انا رجعيه ومتنيله علي عيني ومش عاجبني الفيلم !!!
المصيبه اني حسيت الفيلم كذاب مصطنع رغم ان الفيلم قائم علي فكره اساسيه هي انه فيلم صادق جداااااااا !! صادق لدرجه انه امتعنا بكميه كلمات قذره وسباب علي لسان ( البنات دول ) ال ايه علشان نصدق ان الفيلم تسجيلي جدا ، تسجيلي لدرجه انه سجل الكلمات القذره والشتائم البشعه اللي تفضلت ( البنات دول ) علينا بدلق جرادل منها علي راسنا وفي ودانا !!!!
الفيلم كذاب .... ولا تسجيلي ولا حاجه ، او يمكن انا مش مثقفه لدرجه اني مش فاهمه معني الفيلم التسجيلي ، وان رؤيه المخرج وتقطيع المونتاج واختيار اللقطات اللي تظهر واللي ماتظهرش كل ده مايتناقضش وان الفيلم تسجيلي جدا !!!! هو مش ترتيب اللقاطات والمونتاج وشكل الحركه والحوار علي لسان الابطال ( اللي يظهر في الفيلم واللي مايظهرش ) مش كل ده يغير في شكل والاحساس بنفس المشهد من عين تسجيليه لعين تسجيليه تانيه ولا انا فاهمه غلط !!!!

الفيلم حب يكون صادق وكانه بيستعرض موضوع ومشكله وحياه ( البنات دول ) بمنتهي التلقائيه والفطرية ، اللي ظهر علي الشاشه هم ( البنات دول ) وبالتالي احنا نصدق والفيلم ياخد جوايز لانه تسجيلي وجريء وصادم و............. واوووووووو!!! لكن الفيلم من لقطته الاولي وهو بيقول انا فيلم كذاب ، اه باحكي عن ( البنات دول ) لكن باحكي بطريقتي علشان اخد المشاهد من ايديه واوديه في حته انا عايزاها والعب في دماغهم براحتي !!! وده حق المخرج والمنتج ، انهم يعملوا العمل بتاعهم بطريقتهم وحقي اني اقول مش عاجبني ماانا برضه حره !!!!

علي فكره ........... كل البشر تستحق التعاطف !!! وكل البشر يعرفوا يكذبوا علي نفسهم وعلي الناس بمنتهي البراعه !!! وكل البشر تقدر تخليك تعيط علي حالهم حتي لو كانوا مجرمين وقتالين قتلا !!!! لكن دايما عندهم مبررات وذرائع واسباب وعقد نفسيه وعقد اجتماعيه والي اخره !!!! وحارجع للنقطه دي تفصيلا بعد شويه !!!!!

المشكله اني حسيت الفيلم كذاب ، وكمان مافهمتش عايز مني ايه انا المتفرج لاني مافهمتش ايه الهدف الحقيقي منه !!!
يعني الفيلم بيحكي عن ايه .... عن بنات الشوارع ، طيب وبعدين ، بيحكي عنهم ليه ، علشان نفهم السبب انهم بقوا بنات شوارع ونحاول نعالج الاسباب اللي خلتهم كده علشان مايبقاش فيه بنات تانيه بنات شوراع !!!
ولا بيحكي عنهم باعتبارهم بشر محتاجين تعاطف !!! واذا كان تعاطف من مين وليه !!!
ولا بيحكي عنهم باعتبارهم شويه بشر ليهم حدوته وخلاص ، فنعرف الحدوته وبس خلاص توته توته !!!!!!!!!
ولا بيحكي عنهم باعتبارهم مضطهدين مثلا ولازم نرفع الاضطهاد عنهم ولا ايه !!!

ماهو انا اعرف الفيلم بيحكي عن ايه ، اعرف مفروض احس ازاي !!!!!!!
الفيلم بيبتدي بمشهد جميل .... طاطا ، راكبه حصان وبتجري بيه في شارع جامعه الدول العربية وسط العربيات بمنتهي الانطلاق والقوة!!!
تصدقوا اني حسدتها وحسيت في اللحظه دي اني لازم ابقي طاطا ، واخرج من العربية وانطلق زيها في السماء !!!
ولما طاطا ركبت الحمار بالمقلوب وقعدت تضحك والحمار يجري ، قلت ايه الانطلاق ده والسعاده دي !!!
ولما البنت التانيه اللي معرفش اسمها قعدت فوق الشجرة تقول بيحبني مش بيحبني حانام في قسم العجوز مش حانام في قسم العجوزة ، اولا انبسطت من فكره اننا نقعد فوق الشجر ونكسر كل المألوف ونتمرد عليه واللي مش عاجبه يشرب من البحر لكن رجعت صعبت علي ، لما تصورتها حتنام في قسم العجوزة وهي مابتعملش حاجه غير انها بتشم ( كولة ) وتاخد برشام وتشيل موس في بقها !!!!

هو الفيلم بيقول ان البنات دول حلوين ياريت نبقي كلنا زيهم !!!! واذا ماقدرناش احنا شخصيا لان الفرصه فاتتنا يبقي الا اقل من بناتنا وبنات حبايبنا !!!!
نحمل بابن الشعب اللي مش عارفين ابوه لان ( كل العيال السريحه ناموا مع الام ) !!!
ونشحت نشحت نشحت بمنتهي السعاده والنشوة والكذب وادعاء الغلب علشان ( نشتري حاجه العيال في المدرسه ) !!!!
ولما يجي اب واحده من البنات عايز ياخدها ، نخطف السكينه من عم مش عارف مين الفكهاني ونجري وراه !!!
ونبقي جدعان زي طاطا لما هربت الواد لما البوليس قبض عليه وفتحت البوكس وساعدته يجري !!!

الفيلم عايز يقول ان البنات دول بني ادمين ليهم مشاعر !!! طبعا اكيد بس وبعدين !!!!
القاتل المأجور بني ادم له مشاعر ولو حكي قصته حيصعب علينا ولنا في علي الشريف في فيلم ( الحب في الزنزانه ) ذكري ومثل !!!
السفاح اللي بيقتل الناس او يغتصب البنات وبعدين يقتلهم ، بني ادم وعنده مشاعر وغالبا عنده عقده من الستات وامه اذت مشاعره وهو صغير و.......... الحلقات الاجنبي عامله دشليون حلقه في شرح ذلك الامر !!!
كل ده ماشي بس وبعدين !!!!!!

الفيلم عايزنا نعالج البنات دول وننتشلهم من الشارع اللي بيعرضهم للاغتصاب والحمل السفاح ، طيب هي البنات دي مستعده تقبل تتعالج وتسلم نفسها لمصحات لمعالجه الادمان ولمؤسسات لاعاده التأهيل وتعليم مهنه او حرفه او غيره !!! هي البنات قالت علي لسانها في الفيلم ان نفسها ده يحصل ، قالت انها بتفتقد حياه الاسر والبيوت ونفسها ترجع تعيش مع بابا وماما وانور وجدي !!! البنات دي قالت ان الشارع وحش وانهم بيكرهوه ، الفيلم طلعهم بيكرهوا الشارع وشم ( الكولة ) ، ابدا ، هما سعداء حتي لو قرر الفيلم يوهمنا بانهم مش كده !!!
فجأ يرقصوا ويزغرطوا والسواقين يصقفوا .... والبت تخش القهوه تجيب كوبايه ميه بترقص داخله خارجه زي بجعات بحيره تشايكوفسكي ، يضحكوا ويتريقوا علي الحمل باعتبار ان احداهن حامل بابن الشعب وهاتك ياضحك ، اخر سعاده وحريه وهما بيشموا (الكولة ) في الاكياس البلاستيك وبيتمشوا براحتهم لا الحكومه بتجري وراهم ولا امناء الشرطه بيطاردوهم !!!!

للاسف .......... مافهمتش الفيلم عايز يقول ايه !!! الا اذا كان قصده وفقط استعراض حياة ( البنات دول ) وده حق المخرجه وحق المنتج انهم يعملوا فيلم عن ايه حاجه هما عايزينها ، وحقي بقي اني اقول ماعجبنيش خالص اللي عملوه !!!

انا الحقيقه باكره الفجاجه في اي شيء !!!!
باكرها جدا ، اه من حق اي حد يبقي فج ويتكلم بفجاجه ويعمل افلام بفجاجه ، لكن من حقي ااقول مابحبش الفجاجه ، طبعا ممكن ناس تانيه تحبها ، وماله برضه ، كل واحد حر !!! انا لااقيم الفيلم عموما لكني اقول رايي انا شخصيا فيه ... اراه فجا قبيحا !!!
من حق المخرجه تظهر الصورة والابطال والكلمات والحوار مليء بالقبح !!! هذا حقها وحقي اقول لم يعجبني ابدا ذلك القبح !!!!
وفي النهايه ..... مازلت اشعر الفيلم كاذب رغم انه يوحي بانه منتهي الصدق وانه بلا رتوش وبلا تجميل !!!
كاذب لانه ليس تلقائي فطري ، لكن المشاهد وترتيبها واستنطاق البنات والاولاد بالعبارات والجمل التي قالوها قصد منها الوصول لنتيجه للاسف لم اوصل لها ولم تصلني !!!!
------------------------------------------
( 2 )

بالصدفه ، سمعت عن فيلم ( البنات دول ) من احدي صديقاتي وكانت معجبه جدا بالفيلم التسجيلي الذي يستعرض حياه مجموعه من فتيات الشوارع اللاتي يعشن علي هامش الحياة في احد احياء القاهرة ، كانت صديقتي معجبه بالفيلم باعتباره فيلم يحكي علي لسان بطلاته بنات الشوارع قصه حياتهن ويستعرض شكل تلك الحياة وانه حسبما قالت صديقتي فيلم صريح وصادم وجميل ... سمعت عنه لكني لم اراه واعجاب صديقتي به لم يحفزني للبحث عنه او مشاهدته و.... نسيت الفيلم وحوار صديقتي حتي عثرت بصدفه ثانيه علي شبكه الانترنت علي وصلات نشرها احد الاصدقاء موضحا ان الضغط علي تلك الوصلات يقود لفيلم ( البنات دول ) وكان صديقي يعقب علي الفيلم باعتباره يثير مشكله لم ننتبه اليها ... وادركت اني وذلك الفيلم علي موعد وانه يتعين علي رؤيته مادام الفيلم قد وصل لي عبر اجنحه الانترنت ,,, و ضغطت علي الوصلات وشاهدت الفيلم ...

ودعوني في البدايه اوضح اني احترم بشده حريه الابداع الفني وحرية المبدع واري انه من حق اي مبدع ان يعرض في عمله - سواء قصه او شعر او فيلم او مسلسل او اغنيه او لوحه - مايراه من قضايا جديره بالاهتمام من وجهه نظره وانه حر تماما في معالجه تلك القضايا بالكيفيه التي تترايء له وانه من حقه ان يحاول دفع المشاهد للتعاطف او الايمان بما يؤمن به وبوجه نظره ، كل هذا من حق المبدع ... لكني ايضا اؤمن بحق المشاهد ان يعجبه مايراه او لا يعجبه ، من حق المشاهد ان يحب مايراه او يكرهه وان تعبير المشاهد عن وجه نظره فيما يراه ولو كان بمنتهي الغضب او الرفض او الكراهيه لايعني تقييدا لحريه الابداع ولا حريه المبدع ولايعني استعداءا لاي جهه كانت ضد ذلك المبدع وعمله وحريته فيما يقوله ويصنعه ، وبمعني مختصر اوضح ان المبدع حر فيما يصنعه لان هذا ابداعه والمشاهد حر في رايه فيما يراه .. هكذا المعادله ببساطه !!!

لماذا اقول هذا .... لاني ببساطه شديده حين شاهدت ذلك الفيلم ، لم احبه حتي لم ابقي حياديه تجاهه باعتباره مجرد فيلم شاهدته وانتهي الامر ، ايضا لم اري فيه اي جمال واحسسته قبيحا لم اراه صادما مثيرا للتفكير بل رايته فجا منفرا ، هل معني هذا اني ادفن راسي في الرمال انكارا لواقع مجتمعنا ، او اني اؤمن بالسينما المخمليه التي تدور احداثها في القصور والحدائق الغناء ويغني ابطالها علي سطح القمر تحيطهم هالات النور ، بالطبع لا ، لست ممن يؤمن بدفن الراس في الرمال ولا اؤمن بانكار الواقع واري واجبنا ان نري جيدا مايحدث في مجتمعنا الذي نحبه ان كنا معنيين به وبمعالجته سلبياته ونطمح فيه افضل واكثر تطورا ، ايضا انا لااحب السينما المخملية واحب واقعيه سينما عاطف الطيب ومحمد خان وصلاح ابو سيف وغيرهم من المبدعين ، لكني في نفس الوقت اكره القبح والفجاجة في اي شيء حتي لو كان فيلم تسجيلي مفترض انه يصف الواقع الذي يحيط بنا !!!

يستعرض الفيلم حياة او مشكله او واقع ( البنات دول ) ، و ( البنات دول ) هن الفتيات التي قال الفيلم انهن يعشن في الشوارع ويحملن شفرات حادة ( موس ) في افواههن ويحملن ( بابن الشعب) الذي لاتعرف الام ابيه لانها ( نامت مع كل العيال السريحه ) ويشممن (الكوله ) التي تساعدهن علي تحمل حياتهن و المشاجره مع اثنين ثلاثه من ( العيال الصيع ) والانتصار عليهن ، هن من يؤمن بان (البنت اللي عاجزه تحمي وشها تروح بيتها ) واللاتي يرفضن العوده مع ابائهن للمنازل لانهم اعتدن علي الشارع وحريته وهن اللاتي يساعدن (العيال الصيع ) في الهروب من الشرطه وامناءها ..... هل فقط كان الفيلم يسجل الواقع ويسرده علينا بطريقه صادمه لجذب الانتباه لمشكله هؤلاء الفتيات وحلها ومنع تكرارها ، ام فقط كان الفيلم يسجل الواقع من اجل عرضه وفقط بمعني ان الرساله التي يحملها الفيلم للمشاهد ، انتبه هناك في الحياة ( البنات دول ) !!!!

لقد تابعت الفيلم ولم اعرف المشكله التي يعرضها الفيلم ، هو استعرض حياه تلك الفتيات نعم ، بكل التفاصيل بكل الالفاظ والشتائم والتعبيرات والحورات الخاصه بهن ، لكني لم اعرف مشكلتهن ، هل المشكله لماذا اصبحوا مثلما اصبحوا ، ام المشكله كيف يتعامل معهم المجتمع بعدما صاروا كما اوضح الفيلم !!! اذا كان المطلوب من المشاهد الانتباه لوجود مشاكل تفرز في نهايتها ( البنات دول ) فللاسف بعد مشاهده الفيلم لم اعرف بالضبط ماهو ( المصنع الاجتماعي ) الي يقود البنات الي تلك المشكله !!! واذا كان المطلوب من المشاهد الانتباه لوجود تلك البنات اللاتي يعشن تلك الحياة باعتباره ان حياتهن في الشارع في ذاتها هي المشكله فالفيلم لم يوضح لي ان تلك الفتيات يعتبرن الشارع وحياتهن فيه مشكله !!!

من هن ( البنات دول ) ، هل بنات فررن من اسرهن للشارع واذا كان لماذا ؟؟ هل بنات ولدن في الشارع اساسا من امهات يعشن في الشارع ؟؟؟ هل بنات ارتكبن جرائم ولم يعد لحياتهن الطبيعيه بعدها واستوطن الشارع ؟؟؟ وهل ( البنات دول ) يتمنين العودة للمنازل والاسر ام سعيدات بحياتهن وحريتهن في الشارع رغم الصعوبات والمشاكل اللاتي يواجههن طيله الوقت ؟؟؟ الفيلم لم يقل لنا ...............اساس المشكله ومبررها ان كان يعتبر ( البنات دول ) مشكله ، فقط استعرض لنا مااستعرضه بمنتهي الفجاجه !!!!

لم احب الفيلم حتي لو عرض في مائه مهرجان واخذ مائه جائزة !!!!

هناك تعليقان (2):

norahaty يقول...

شكرا استاذة
للعرض بالطريقتين
ولكن رأيك واحد فى
الحالتين اليس كذلك؟
ايوووة واقعية السينما
هذه الأيام هى الكلام الفج
والسباب السىءوالمشاهد .....
والفيلم حيروح مهرجانات وياخد
جوايز ويقولوا:شفتم كسبنا لأننا
(منفتحيين مش منغلقيين زيكم)

norahaty يقول...

شكرا للموسيقى
جميلة جدا جداً