17 مايو 2011

فلتمت براحة واستمتاع !!!



في عينيك رسمت عالمي وقررت بعمد نسيته انك عالمي ، نسيت اني رسمت بفرشاتي والواني ماكنت ابغيه وابحث عنه ومنحته له بطيب خاطر وكأنك تملكه ، عالم رسمه خيالي في عينيك ومنحتك قدره اسعادي وكأنك تملك مفاتيح هذا العالم الذي لاتملكه ، وكأنك تسعدني وانت لاتقوي ولا تعرف ، انه عالمي المرسوم في عينيك ، يسطع في وجهي لانه مني ولست انت كذلك ، وكذبت علي نفسي ومنحتك القابا لم تبذل جهدا لتكونها لانك لم تمنح الحياة عواطف ومشاعر لتستحقها ، هي القاب ابنة العالم المرسوم بفرشاتي وريشتي والوان ، لكن عالمك رمادي يتأرجح بين الاسود والابيض ، ومن لا ينبعث قوس قزح من روحه سيظل عالمه رمادي ويزداد مع الوقت عتمة واظلام!!!
في عالمي المرسوم في عينك ، سرت في دروبي اظنها دروبك وبرفقتك اتصورك تسعدني ، كنت تبتسم لان عصافيري تغرد في ساحاتك ولان ورودي ازهرت في حدائقك ولان اشجاري ظللت عليك من لفحات الحمي التي تضربك ، كنت سعيدا بعالمي مبتسما فتصورتك تجيد الابتسام وتصورتك عالما مورقا جميلا وفقئت عيني عن الشاحب والاصفر والرمادي البغيض ، لكن الصحراء التي تنتشر في نفسك ارسلت عواصفها لروحي ، رمال وافاعي واشجار جافه وصبار ، صحراءك التي لاتملك غيرها اصفرا شاحبا فشلت تستوعب الواني والتهمت رمالها القاتله بذور اشجاري وقتلتها عطشا وجدبا وشربت ماء عيون حياتي ولم ترتوي ، صحراءك يافارس الصحراء طغت باصفرها الشاحب فوق عالمي الملون والتهمته ، او كادت او حاولت ، وانطفئت ابتسامتك وانطفء وهج عينيك وسط الاعاصير الرملية وضاع الظل وبقيت الشمس تحرقك في صحراءك وتطمس بصرك وعينيك ومشاعرك ، و....... وفي لحظه صدق مع نفسي ادركتك وشاهدت حقيقتك الجدباء وسط الصحراء وعرفت انك لاتسمع عصافيري ولا تدرك جمال زهوري ولا تسمع صوت ناياتي في الليل ولا هديل كرواني في الفجر ، ادركتك شاحب مثل صحراءك لاتسعد فلملمت عالمي الملون وعصافيري وزهوري وابيات شعري وونس الليل ورفقه الطريق الطويل ورحلت ، ولان الاصفر طمس مشاعرك وقلبك وفقأ عينيك لم تدرك اني رحلت ومازلت تتصور بقايا خيالاتي في ذهنك وجود يستلزم منك كذبا حتي لا اراك علي حقيقتك !!!
لكني رأيتك ومازلت اراك شاحب مترب جاف كرمالك موخذك كاشجار صبارك لايمكن تمنح فرحة !!!
وانا ياما كنت اتصوره رفيق لاابحث الا عن الفرحه !!!
لقد تفرقت بنا السبل والدروب !!!!
فلتنعم في صحراءك بالموت وتتركني ابحث في الحياة عن جمالها ومعني الوجود فيها !!!
لن اودعك ، لاني لن اودعك ، فالوداع لايجدي مع الموتي !!
فقط اخبرك اني لم اعد موجوده فلتصرف عنك الاشباح وتمت براحه واستمتاع !!!

هناك 4 تعليقات:

momken يقول...

ياخبر ابيض على الروعه والثقه بالنفس
لما بقرا حروفك بقول الست دى بتحاول تخلينى عاجز عن التعبير عن اشياء لا تستطيع غيرها التعبير عنها

دائما مااطالع كلماتك مرتين
واحد لافهم والاخرى لاستمتع بتركيباتك اللغويه

انت بالفعل اميره بلوجر المتوجه

تحياتى

غير معرف يقول...

مجدي السباعي
لقد تفرقت بنا السبل والدروب !!!!
فلتنعم في صحراءك بالموت وتتركني ابحث في الحياة عن جمالها ومعني الوجود فيها !!!
لن اودعك ، لاني لن اودعك ، فالوداع لايجدي مع الموتي !!
فقط اخبرك اني لم اعد موجوده فلتصرف عنك الاشباح وتمت براحه واستمتاع !!!
كلام كله مشاعر فياضه تغرق من يقراؤها بالحزن والالم ...ليه كل هذا الحزن ..لقد اخرجتي مااضمره من احزان

Farida يقول...

قوية جدا
و بها كثير من غضب

كتبت عن هؤلاء الذين نترجمهم كما نريد و هم لا يجيدون ترجمتنا

http://hekayat-farida.blogspot.com/2011/05/blog-post_16.html

هناك عزيزتي من يموتون وحدهم
لأن خشيتهم من الصحبة كانت اكبر من كل شيء آخر

يثيرون شفقتي
أبصرهم بالحياة
أرى ما افتقدوه
و افكر

بعد سنوات من الآن إن كنت لازلت فوق الرمال
كم أتمنى من الله ألا اصير مثلهم
و ادفن نفسي بالرمل الأصفر
معكرة صفو عيني عن رؤية كل شيء


تحيتي لقلمك المبدع

Farida يقول...

قوية جدا
و بها كثير من غضب

كتبت عن هؤلاء الذين نترجمهم كما نريد و هم لا يجيدون ترجمتنا

http://hekayat-farida.blogspot.com/2011/05/blog-post_16.html

هناك عزيزتي من يموتون وحدهم
لأن خشيتهم من الصحبة كانت اكبر من كل شيء آخر

يثيرون شفقتي
أبصرهم بالحياة
أرى ما افتقدوه
و افكر

بعد سنوات من الآن إن كنت لازلت فوق الرمال
كم أتمنى من الله ألا اصير مثلهم
و ادفن نفسي بالرمل الأصفر
معكرة صفو عيني عن رؤية كل شيء


تحيتي لقلمك المبدع