10 أبريل 2012

الاسي !!!!ا



اشعر بالاسي .... 
مايحيط  بي لايشعرني الا بالاسي ... 
الوجع ، هذا مااراه ازرقا يجري في عروق الاخرين ، يكتم انفاسهم ، يفسد ايامهم ..
وكأن الوجع قدرا قرين بالحياة ذاتها ..
صديقتي فجرت كل الاسي بداخلي !!!! انصت لها واشفق عليها واحتار معها واشعر العجز والاسي !!! 
لااتكلم عنها شخصيا ، بل هي نموذج لما نعيشه ومايحيط بنا !!! 
تتأرجح بين السماء والارض ، بين السعاده والتعاسه ، بين الامل واليأس 
تتأرجح بين كل المشاعر المتناقضه بكل عذابات ذلك التناقض وذلك التأرجح !!! 
تحب !!!  لكنها لاتستمتع بالحب ، بل يعذبها ، وجوده يعذبها وبعده يعذبها ..
تتمني تفقد الذاكره وتخلع قلبها وترميه تحت عجلات القطار المسرع ...
لاتستمتع بالحب ، هي لاتستمتع به ولايسعدها ، كل مايأتيه الحبيب يوجعها ، كانه دخل حياتها ليوجعها !!! 
المعادله تبدو سهله وبسيطه ، مادام يوجعك ابعدي عنه .. 
يسرق بوميض مشاعره لبها ، مقدرش باحبه !!! 
استمتعي بحبه اذن ، مش عارفه لانه بيضايقني !!! 
ومابين هذا وذاك ، تسير الايام والعلاقه والحياه ...
تحبه ، لاتعرف لماذا ، ربما عينيه الوحيدة التي تمنحها نظره الحنان التي تتوق اليها ، ربما صوته الهامس وقتما يكف عن شجارها يسعد اذنها وقلبها وهو يهمس لها بكلمات الحب التي اسرتها ، ربما هو النصف الاخر لها ، تحبه ، لاتعرف لماذا ، كل ماتعرفه انها تحبه ، صحبته تسعدها احيانا ، غيابه يؤرقها كثيرا ، تحبه وفقط !!! 
كم يوم مر وهي تبكي ، تكتوي بالوجع الذي يحرق به ذلك الحب قلبها ، تكتوي بالوجع ، تقرر تفارقه ، لكن بعده يوجعها ، تقرر تبقي معه ، لكن وجوده يوجعها ، اختياراتها مابين الوجع والوجع لاتترك هذا الا لذاك !!!! 
بتحبيه ليه ؟؟؟ سؤال لاتعرف اجابته ، حاولت تعثر علي الاجابه لكنها فشلت !!!! 
شكله لايعجبها ، يعجبها لكنه لايبهرها ، لها علي شخصيته مآخذ كثيرة وانتقادات اكثر ، وسط كل الرجال الاخرين لايميزه شيئا الا انه حبيبها ، نعم ، هو حبيبها ، تتمناه يرضي لكنه لايرضي ، وتتمناه يقترب وحين يقترب يحرقها بحمم براكينه ، فتفر منه وتبعد وتتمناه يختفي ، وحين يختفي تفقد روحها وحيويتها وتخمد جذوة الحياه بداخلها !!! 
كل هذا تقصه علي واكثر ، فلااشعر الا بالاسي !!! 
اتمناها تسعد بحبها ، لكن امنياتي بعيده عن الواقع وارضه الموحشه !!! 
سيبيه ، مش قادره !!! 
طيب خلاص خليكي معاه ، مش قادره !!! 
طيب حبي واحد تاني غيره ، حاولت وفشلت !!! 
و.......... ينتشر الازرق سما في عروقي وروحي ولااشعر الا بالاسي !!!! 
هل هي القصه الوحيده للوجع الذي ينشره الحب سما في القلوب !!! 
بالطبع لا ، هي واحده من طابور طويل ، من النسوة اللاتي لم يشتهين الا الحب وحين ولج حياتهن ، افسدها بعواصفه واعاصيره !! هل الرجال مجرمون كما تردد النسوه لانفسهم تفسيرا للوجع الذي يسمم حياتهن ، بالطبع لا ، لااشاركهن الرؤيه ولا التشخيص ، كيف يشعر الرجال في نفس اللحظة !!! 
اسمع لكلامها الكثير واشعر بالاسي ، لكن روحي تغادر المكان وتفر للحبيب ، تتسلل لروحه تحاول تفهم !!! 
المصيبه انه يعيش الوجع مثلها بالضبط واكثر !!! 
يحبها ولاتمنحه روحها ، تسعده لكنها تضن عليه بالوقت الجميل ، تعامله بوحشه فيعامله بقسوه !!! 
اسالها لماذا لاتمنحيه روحك !!! 
تجيبني ، هو لايمنحني روحه ، فلو منحته روحي لاستبد وطغي !!! 
اساله لماذا لا تمنحها روحك ، يجيبني بتلقائيه ، لانها لاتمنحني روحها ، لو منحتها روحي لملكتني وعصفت بي !!! 
كل منهما يحب الاخر وتائه لايجد سبيلا يسعده مع الاخر !!! 
لايبتعدا ، لايتوحدا ، يمزقا بعضهما البعض باسم الحب وبسببه !!!! 
افكر فيهما نموذجا لملايين البشر الذي يعذبهم الحب واشعر بالاسي !!!! 
مالذي يتوقعه الحبيب من الحبيب !!! 
مالذي تتوقعيه منه وتنتظريه !!! 
اسالها واعرف انها لن تجيبني ....
لن تجيبني ، لاتعرف مالذي تتوقعه منه ولا تعرف مالذي تنتظره !!! 
تتمناه يسعدها !!! ببساطه هذا طلبها وامنيتها ورجاءها !!! 
احبه لانه يسعدني اكثر من الاخرين ، لكنه ايضا يوجعني اكثر منهم !!! 
اتمناه يسعدني وفقط ولايوجعني ابدا !!! 
احبه لانه يسعدني اكثر من الاخرين لكن لايسعدني بكل طاقته علي اسعادي !!! 
يضايقني كثيرا ويغضبني اكثر وطول الوقت يوجعني !!! 
معادلات العشاق التي تعذبهم ويدمنوها !!! 
ابعدي عنه !!! 
لااقوي علي بعده ولكني ايضا لااقوي علي قربه !!! 
اتمناه يحبني بالطريقه التي تسعدني !!! 
ومالذي يسعدك ، ان يحبني فلا افكر عما اذا كنت سعيده او لا !!!! 
هناك الكثيرين حولك يحبوكي بالطريقه التي تحلمي بها 
يلاحقوكي باهتمامهم ، يتابعوا كل ايماءاتك اهتماما ، يتدخلوا في حياتك بغيه مشاركتك تفاصيلها ...
نعم ، يفعلوا كل هذا واكثر ، لكني لااحبهم واضيق بما يفعلوه !!!! 
واحبه هو واتمناه يفعل مايفعلوه لكنه يضن علي بحبه !!!! 
ومازال الازرق ينتشر سما في الجو وفي روحها وروحي !!! 
لماذا لاتمنحها حبك وتضن عليها به !!! 
من قال هذا ، هي التي لايعجبها ماافعله ولايكفيها ماامنحه وتحاصرني باتهاماتها وتشعرني دائما بالتقصير !!! 
لن افتعل ماتريده ولن اصطنع مايرضيها ، عليها تري فيما افعله جمالا يعبر عن قوه مشاعري تجاهها !!! 
لن اكون اخر تصنعه برغباتها !!! انا مثلما انا وعليها تقبلني مثلما انا وتحبني مثلما انا !!!! 
الا تحبك ، تحبني بالطبع لكن بطريقه متعسفه خانقه ، تطاردني بلومها فافر منها !!! 
لماذا تطارديه بلومك ؟؟؟ 
وكيف لاافعل ، وهو يضن علي بمشاعره ، الومه كي لاافقده ، لو صمت ولم اكترث بما يفعله لنسيته وفقدني !!!! 
و.......... اياما وسنوات تتبدد وهما في صراع !!!
هما وملايين غيرهما ...
احبه ........ احبها 
لايرضيني ..... تشقيني 
لااقوي علي بعده ........ لن اسمح لها بالفرار مني 
اتمناه يحبني ............. اتمناها تحبني ..........وفي صوت واحد بالطريقه التي اتمناها !!! 
لن يحبك مثلما تتصوري ، لن تحبك مثلما تحلم ........ تعذبا بعضكما ، فلتفترقا !!!!
لااقوي علي فراقه لن احبه غيره ، لااقوي علي فراقها فلن اعشق مثلها ....
يوحشتني ، افتقدها 
لااشعر بالسعاده الا معه ، لااشعر بالحياه الا معها 
اه لو يكف عن وجعي ، اه لو تكف عن وجعي 
اه لو يسلمني روحه ويستسلم لي ، اه لو تمنحني روحها وتخضع لي 
اه لو يحبني ، اه لو تحبني 
و.................اعجز عن الفهم ، ومن قال ان الحب بين العشاق يصلح للفهم 
و.........مازلت اتوجع لكل منهما وهما يقتربا ويبتعدا ، يفرحا ويتعسا ، يتوجعا ويتوجعا !!!! 
و............مازالت معادلات العشاق تثمر حبا وعشقا ووجعا !!!! 
ومازلت لااشعر الا بالاسي الارزق يحتل روحي !!!! 
واسال نفسي ، متي اكف عن الاحساس بالاسي خضوعا لقوانين الحياه التي لااملك ولايملك احد تغييرها !!!! 
اسال نفسي ولااجد اي اجابه !!!! 

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

مش عارفه أقولك إيه تعبتينى و انا تعبت من التعب . العمر بير وح هدر فى الأسى على نفسنا وعلى حبايبنا . هو ده فيه اختيار ولا غباء ولا قدر و لا إيه يللا يا حبوبى قولنا كل الكلام ولم نصل لعلاج

Dr.Rafat William يقول...

ما هذا ...الأنين ....كل النساء يبكين ...!!!! ..ولكن بعض النساء جميلات ووجهوهن تكون أجمل حين يبكين ....أنه ...الحب لا ...لا يجد الناس نياما إلا وهزهم بعنف ليصحوا ...ويتبارزوا ...شكا وقلقا ...كبرياءا ...وضعفا ...جنسا وافلاطونية ...ومن عاش سعيدا فى الحب ...قد مات ..واصبح رواية ....خرافية ....لا تحيا ...فى أى عصر ....هو الحب يؤلمنا ويشعلنا نارا ...نستعذبها ولا نتركه ندمنه ...ولا نكتفى من إدمانه ..ولا نقوى على تركه ...ونسيانه انه بعض من تخيلنا لو لم نجده على الأرض لأخترعناه ..

اميرة بهي الدين يقول...

حبوبي .... لم ولا نصل لعلاج !!!
نعرف نصف ولانعرف نعالج !!!
وهذه المشكله التي ندور حولها لنكتب !!! لااملك شيئا اقوله او احسه غير الاسي

اميرة بهي الدين يقول...

رافت ، احيانا يكون الحب ازرق !!!
موجع !!! يعذب ولايسعد !!!
لكن مدمنيه يصرخوا عذابا وهم يتشبثوا به ... !!!!
ياله من وجع