15 أبريل 2012

المصوراتي !!!!!!!!!!






15/ 4/ 2012 
الساعه 29 


ساقص عليكم حكايتي معه !!!! 
هو شاعر !!! 
لم يقدم لي نفسه كشاعر ، لكن كلماته واحرفه المبعثره تفصح عن ماهيته !!! 
شاعر !!! 
ربما هو معروف ومشهور وانا التي لااعرفه !!! 
لااعرفه ولااعرف كثيرين من الشعراء !!! 
شاعر ؟؟!!!!!
ابتسم بادب ورقه واجري بعيد !!!! 
لااحب الشعر ، لااعرف اقرأه ، ولااحس معانيه ولا يصلني ايقاعه !!! 
لااقول هذا طبعا للاخرين وبالاخص الشعراء ، فاكثرهم ادبا سيسبني صامتا باعتباري " حماره " وكيف لااتذوق الشعر !!! 
لااقول هذا طبعا للاخرين وعندما يعرضوا علي كلماتهم وقصائدهم ، ابتسم ادبا واهمس ببعض الكلمات الفارغه ، جميله لطيفه ظريفه تسلم ايدك يسلم قلمك و........اجري بعيدا اتنفس بحريه !!! 
لااعرف لماذا يتعين علي احب الشعر وانصت للموسيقي الكلاسيكيه !!! 
لماذا يتعين علي اكون تلك المثقفه التي تفهم مالا يفهمه العامه !!! 
اعترف ........ لااحب الشعر ولااحب الموسيقي الكلاسيكيه ....
ننتهي بسرعه من الموسيقي الكلاسيكيه لانها ليست موضوعي الان ولا حكايتي !!! 
بعض المعزوفات تعجبني واقل القليل منها يؤثر في وجداني ، لكن معظمها يقف كالحجر المشحوذ في "زوري " احب واعشق موسيقانا الشرقيه والناي والعود والمزمار الصعيدي ، تفلح تحرك الاحجار المتكلسه في روحي وتراقصها ، اما االموسيقي الكلاسيك فهي بعيده عن روحي وكانها ضيف انيق زار بيت " المهرجل " ، ارحب به طبعا لكنه ليس صاحب للمكان !!!! 
ماعلينا ........ اذا كان الاعجاب الشديد بالموسيقي الكلاسيكيه اهم سمات المثقف ، لست كذلك !!! 
نعود للشعر !!!! 
انفر منه !!! لاتأسرني كلماته ولا صوره ، اكره القصائد الملتويه التي تبدأ قصتها او صورتها في اول شطر من اول بيت وتنتهي قصتها في الشطر الالف بعد الاف من البيت الالف بعد الالف !!! ارهق من متابعه المعاني وملاحقه الصور ومحاوله القبض علي المعني المتبعثر بين البيوت !!!! ارهق من تلك الكتابه فانفر منها بعد شطرين ثلاث واجري ، اركن ظهري علي حائط واتنفس براحه واسال نفسي لماذا يرهقوا انفسهم ويرهقونا بتلك الطريقه !!!! 
احيانا انفر من الشاعر نفسه فلايترك لي فرصه الانتباه لما يقوله !!! لست موضوعيه نهائيا !!! هذه نقيصه في شخصيتي ، ان احببتك احببتك وان لم احبك لااحبك و......... حسبما التقط منك ويصلني اتواصل معك واتفاعل معه !!! وعفوا لااكذب علي نفسي ابدا ، ولما افعل ؟؟ ان كنت لااحبك فانا حره تماما ولا " امريكا " !!! ربما ادبا لااقول اني لا احبك ، ربما اصمت ، لكني لست مضطره لنفاقك ، ايام الحياه اقصر من تبديدها في النفاق والزيف !!! 
احيانا انفر من الشاعر نفسه !!! يتحدث من " طرف " انفه ، ويتعالي علي البشر " الجهلاء" الذين لايفهموا " كلماته المقدسه " ، يقعر في الكلمات وينتقي اصعبها ليقول ، ههههههههههه انتباه هنا شاعر عظيم !!! انفر من الشاعر نفسه ، كلماته صوره ترتيب احرفه يفصح عن عجرفه تقف حائل بيني وبين كلماته مهما صرخ الاخرين اعجابا وحبا !!!! 
لاافصل بين الانسان وابداعه ، كيف تكون كاذب وتريد اقناعي بابداعك ، لااحسه ابداع ، بل احسه براعه في الزيف والتزييف!! كيف تكون حقير وتريد اقناعي بسمو معانيك التي تسترسل الف بيت لتشرحها لي !!!! 
اكره المتعجرفين !!! احسهم مرضي بالنقص العميق ، لو لايعاني نقص ماتعجرف !!! لماذا تتعجرف ايها الابله ، تتصور شياطين الشعر منحتك وساما ستتباهي به علي بقيه البشر !!! 
بعض ، بل كثير ، من الشعراء مما قرأت كلماتك وراقبت سلوكهم الشخصي لايشعروني الا بالعجرفه !!! 
كيف تكون مبدع - بحق - وانت متعجرف ، المبدع يحترق بنيران التمني كي يدرك وجوده احدهم ويقول له " الله " يااستاذ !!! وحين يسمعها لايصدقها وحين يصدقها يخجل ويتواري !!!! 
ماعلينا !!!! 
كثيرا انفر من الشعر ، واكثر انفر من الشعراء ، فتقطعت سبل الوصل بيني وبين الشعر !!! 
ابتسم ادبا امام كلماته واجري !!!! 
حتي تعثرت في كلمات وصور واحاسيس ذلك الرجل !!! 
لااعرفه شخصيا 
لكنه يكتب شيء مختلف !!! 
قصائد قصيره جدا ، باحرف مزركشه بعلامات تشكيل اللغه العربيه !! كأنه يزينها باصول نطقها وقراءتها !!! 
قصائد قصيره جدا ، معاني مركزه مكثفه ، تسرقك ، ماتبدأ اول كلمه حتي تنتهي للاخيره 
يصدمك بسرعه وببراعه !!! 
يتلاعب بقارئه ، الذي يسير معه في درب يبدو يسير حتي يجد نفسه قد تبعثر في نهايه الدرب القصير تبعثر بمفاجأه دراميه من الشاعر الذي يعبث بكلماته ومعانيه وكأنه لايقصد !!! 
احب العين الذكيه التي تقترب من البصيره فيكاد البصر والبصيره يتوحدا معا فتاتي الرؤيه عميقه لكل الاشياء ظاهرها وباطنها ، احب العين الذكيه التي تري فتنفعل فتلتقط صور فتكتب كلمات انيقه تصف حاله شعوريه خاصه تخطفك !!!! 
تعثرت في كلمات واحاسيس ذلك الرجل !!! 
في المره الاولي احببت كلماته وظننتها صدفه !!! 
واكم من صدف جميله تقابلك في الحياه وبسرعه تختفي من حياتك ، عادي جدا اليست صدفه ؟؟؟
في المره الثانيه نقبت في كلماته افهم سرها ، لماذا تخطفني ؟؟
في المره الثالثه شاهدت كاميرته الشعوريه التي يلتقط بها الاحاسيس والمشاعر التي لايراها كل الناس وهي امامهم !!! 
نعم هو يلتقط صوره لاحساس وشعور ، يلقتطها ويعود يكتب عنها بمنتهي البراعه !!! 
ليست مجرد كلمات !!! بل هي صور عميقه لمشاعر اعمق للحظات عاديه وبسيطه كل الناس تعيشها ولا تعيشها !!! 
و......... ادركت اني امام شخص مختلف !!! 
شخص لااعرفه طبعا وربما لن اعرفه ابدا ، وحقا لااكترث بمعرفته الشخصيه ، اظني عرفت عنه مايكفيني لمتابعه مايكتبه بكل شغف !!! 
شاعر !!! هل هؤلاء هم الشعراء ؟؟؟
ربما !!! ربما هؤلاء هم الشعراء الحقيقين !!!! 
اكتشف اني احب بعض الشعر !!! 
بعض كلمات لوركا ، بعض كلمات صلاح عبد الصبور ، بعض كلمات امل دنقل ، بعض كلمات نزار ، بعض كلمات نجيب سرور!!! 
عمنا صلاح جاهين !!! 
لكني لااعتبره شاعر ، بل اعتبره يكتب مايحسه فيأتي جميلا !!! 
ربما انفر من الشعر الذي يكتبه من يصفوا انفسهم " محدثين " !!! ربما لااعرفهم لكني لااحب كلماتهم !!!! 
قرأت بعضها في " ادب ونقد " وبعضها في " اخبار الادب " 
وسمعت بعضهم في معرض القاهره او بعض الندوات !!!! 
لااعرفهم ولااحب كلماتهم !!!! 
اكتشفت اني احب بعض الشعر ...
احب الكلمات القليله التي تجتاحني بدفقات شعوريه عنيفه وصوره واضحه !!! 
لااحب ثعابين القصائد ولاافاعيها ، التي تتلوي وتتلوي بين الكلمات طويلا فتتوه المعاني وترهق الروح !!! 
لكني احب الكلمات القليله التي تخترق مناطق وجداني وتطيح باستقرارها !!! 
لهذا احببت كلماته !!! 
ليست كلمات كي لااكون ظالمه ، هي قصائد وصور !!! 
تاره شبهته بالمصوراتي !!! 
الذي يلتقط صوره ، هي في ذاتها جميله ، لكن كل تفاصيلها جميله ومن تضافر الجمال كله تاتي الصوره !!! 
سالت نفسي كثيرا لماذا يزركش احرفه وكلماته بعلامات التشكيل !!!! 


احسسته يحب اللغه التي يكتب بها لحد مراعاتها في كل تفاصيلها !!!! 
احس كلماته ستاتي عاريه - مثل كل كلماتنا - لو نقشت بغير علامات التشكيل !!!! 
احسه يكتب مبتسما حتي لو رسم صوره حزينه مليئه بالمعاناه !!!! 
هذا مايصلني من كلماته !!!! عفوا هذا مايصلني من قصائده !!!! 
فكرت ، لماذا افلح يشد انتباهي ثم اعجابي ثم ادمنته حد البحث عن قصائده !!! 
ليس متحذلق !!!! هل هذه الكتابه الصحيحه لتلك الكلمه ؟؟؟ اظن 
ليس متعجرف !!! لايصارع قراءه ليثبت لهم انه اكثر موهبه وعظمه !!! 
موهوب في صناعه الصدمات الشعريه !!! 
يسير بك بخطوات بطيئه تبدو امنه وفجأ يبعثرك !!! ويبتسم وكأن خائف عليك من السقوط ويتمني يهدهدك !!! 
يفهم معني كلماته فيتمناه يصل للقاريء ويشفق عليه من وقعه فيبتسم كأنه يهون عليه مايقوله !!! 
و........... صارت حكايه !!! 
صرت ابحث عن كلماته كل نهار !!! 
صارت جزءا من طقوسي النهاريه التي ابدأ بها يومي 
القهوه وفيروز وقصائد اسامه جاد !!!! 
و.............. يسلم قلمك واحساسك يااسامه ، بجد ومن غير نفاق ، يسلم قلمك واحساسك !!!! 
وصباحك جميل زي كل الصباحات التي اطالع قصائدك فيها فيصبح اليوم جميل !!!! 

( اديني من وقتك ساعه - 29 ) 


هناك 5 تعليقات:

أسامة جاد يقول...

أرسلت تعليقا من شوية .. قلت اني فقدت الكلام .. قلت ان إحساسك الرائع هو المحك دائما في الوصول للمعنى العميق للنصوص .. ان روعتك أبهرتني ولم أجد شكرا يكفي .. قلت اني سعيد جدا بالتفاتك للنصوص .. قلت انها "مقترح" شعري .. وأنني ما زلت أبحث .. قلت إنني مبتهج جدا ان نصوصي لاقت قبولا لديك .. ونسيت أقول: أيها الشعر .. يا أيها الفرح المختلس .. كما قال شاعرنا العظيم أمل دنقل .. هل قلت إني أحبك؟
لا أظنني أحتاج لذلك .... أنت تعرفين ... شكرا ملء الروح

Carol يقول...

أيام الحياه اقصر من تبديدها في النفاق والزيف !!!
أعجبتني تلك الجملة :)

أما عن حديثيك عن الشاعر أسامه جاد انفتحت نفسي للقراءة له
لو فيه لينك أو أي موقع لأشعاره رجاءا تكتبيها لي
مع جزيل الشكر :)

غير معرف يقول...

فيه نبل وجلال وحياء ..ظالم الخطوة يمشي ملكا .ظالم الحسن ،،........شهي الكبرياء ...عبق السحر كأنفاس الربى ...ساهم الطرف كأحلام المساء ...مشرق الطلعة في منطقه "لغة النور" وتعبير السماء .

من قصيدة إبراهيم ناجي
إشارات باهتة قد تصف ..هذا الرجل

للرماد أيضا أجنحة يقول...

عفوا ..تصحيح : واثق الخطوة يمشي ملكا

ولو انه ظالم ايضا ..ظالم في كل خطوة له، اسامة جاد :)

Reda Hamed يقول...

غريب أمر أسامه لديه القدرة على أن يتسلل لقلوب الناس عبر نظرة و إبتسامة و حلو الحديث
و غريب أمر كلمات شعره و بنات أفكاره تجبرك على القراءة ثم التركيز و التمعن و التفكر فتكتشف سرب من الكلمات و الخواطر بين الأسطر و الأحرف لتعرف معنى ما كان يقال لنا أن الكلمة حمالة أوجه
كلناتك رائعة أستاذة أميرة لكنها صادفت أهلها فأسامه جاد شاعر و إنسان ولا أروع
راضى حامد