12 يوليو 2009

الحداد ........!!!!



قالت لم اعد اصدقه ....... وبكت .. كان كلماتها نعيا لوجوده في حياتها ... وارتدت السواد واعلنت الحداد ... ورفضت مقابلته والغت رقمه من هاتفها و........ حين قابلته مصادفه في الشارع المزدحم بالغرباء ...... لم تراه ............

هناك تعليق واحد:

عقل مهوي يقول...

محظوظه
لانها استطاعت ان ترفض مقابلته وتحذف رقمه
البعض يعانون الوحده مع من لا فرار منهم