28 مارس 2010

انا باكرهه وهو بيكرهني .. صفحه من كتاب الايام الصعبه !!!!



انا بكره السفر ، وهو كمان بيكرهني !!!!انا واثقه ان اي مشاعر رايح جاي ، فاذا كنت انا باكره قيراط فهو بيكرهني اربعه وعشرين قيراط ، مش مهم مين كره التاني الاول ، لكن احنا الاتنين بنكره بعض !!!والحقيقه كل سفريه اسافرها ، اتاكد اكتر اني باكره السفر واتاكد جدا ان السفر بيكرهني مووووووت !!! ايه القرف ده !!! السفر بهدله !!! والله بهدله حتي لوكان علشان فسحه او سياحه او هم ازرق ، هو بهدله !!!

مش حاتكلم عن الشحططه !! ولاحاتكلم عن انك تسيب بيتك وبلدك وتروح حته تانيه معاك لقب الغريب !!! انت غريب في اي مكان تذهب فيه واليه الا بلدك وبيتك !!! مش حاتكلم عن توضيب الشنط وقرفه وفك الشنطه وقرفه ، توضب الشنط وتاخد بعض حاجاتك ، بعضها بس ماهو مش معقول حنسافر بالبيت كله ، تاخد حاجات تكفيك اربعه خمس ايام اسبوع ، مده السفر يعني ، وطبعا انا شخصيا لازم اطلع ناسيه حاجه وميت حاجه ، اوضب الشنطه وبعدين اوصل مكان ماانا رايحه افك الشنطه وبعدين في اخر مده السفر اوضب الشنطه تاني !!! مش حاتكلم عن القرف ده ، ولا عن اني دايما دايما انسي حاجات مهمه واروح اشتريها بالغالي بالعمله الصعبه !!!

طيب مش حاتكلم عن مكان غريب معرفوش لازم انام فيه واخد عليه ، مش حاتكلم عن اني لازم اتعود جبري علي المكان ، لاهو بيتي ولا سريري ولاحمامي ولا باحبه ، لكن لازم اخد عليه ، مش حاتكلم عن طقوسي اللي باتنازل عنها كلها لصالح السفريه الزفت ، لاالشاي هو الشاي ولا القهوه هي القهوه ، انت قاعد في اوضه ، لا انت واد فتك قاعد في جناح ، لا انت حتأجر شقه !!! هههه طظ طظين كمان لاالاوضه بتاعتي ولا الجناح بتاعي ولا حتي الشقه بتاعي ، مافيش حاجه تخصني ، اذن التعايش مع الغربه هو عنوان السفر !!!
اتحرك صوب الغربه واعيش فيها واتعايش معها " بالجزمه " واتنازل عن كل طقوسي المحببه وعن ريحه المكان اللي بحبه وعن المناظر الللي اتعودت عليها ، وبعدين تقولوا لي بتكرهي السفر ليه ، باكرهه !!!خلصنا من توضيب الشنط وفك الشنط ، خلصنا من الاوض الغريبه والاماكن الغريبه ، انت في احسن الاحوال ضيف !!! مرحب بيك لكن ضيف ، زي اهل البيت لكن انت مش من اهل البيت !!!
ماعلينا ................ نيجي بقي للهم الاكبر ، المطارات والطيارات !!!

مش حاتكلم عن الطيارات كتير ، ولاعن المطبات الهوائيه اللي تشيل اجدع طياره لفوق وتهبدها لتحت ، مش حاقول عن اجراءات السلامه اللي كل رحله اولها واخرها يحكوا لك عنها ، وانت طبعا في قراره نفسك عارف ان وقت القدر لا فيه اجراءات سلامه ولا غيره ، لكن العمر واحد والرب واحد وخلاص ، سلامتك ، الله يسلمك !!! بس الطياره رخمه وكتمه ، ومطبات هوائيه ، وناس قاعده جنبك نفسها في نفسك والحمام ضيق وصغير ، وانت قاعد محبوس في كرسي مهما كبر ضيق ، ورجليك مدلدله لما تورم وتتحشر في الجزمه ، ماعلينا !!!!!
ماعلينا ازاي ، مش علينا خالص .... رجلي ورمت واتحشرت في الجزمه وقاعده في الطياره مخنوقه علي كرسي مهما وسع ولا كان درجه اولي ولا ممتازه ضيق ومقرف ومطبات هوائيه حبه فوق حبه تحت وفي النهايه سلامتها ام حسن!!!!
وطبعا الناس شايفاني باتفسح وباسافر وباجي وياهناكي ياسعدك ، وانا متكدره !!! متكدره ومسافره علي نن عيني !!! ومش عايزه اروح حته ولااجي من حته وباحب بيتي وشارعي وبلدي واصحابي وشغلي والفيس بوك وبس خلاص !!!
كل دي مقدمه لكل الاحداث الدراميه الكوميديه اللي باعيشها في السفر !!!!


** مره نسيت ميعاد الطياره ، خدت شنطي من اللوكانده وعملت تشيك اوت وباي باي ودخلت المطار ، وقفت في الطابور ورجلي اتكسر وضهري كمان وانا بازق الترولي عليه الشنط التقيله ، ولما وصلت للمضيفه القرفانه بجد المبتسمه صناعي جدا ، شاورت لي بمنتهي الالاطه احط شنطي علي الميزان شلت الشنط وعلي الميزان ، متيهالي ضهري طقطق ، لا هو غالبا طقطق ، وبعدين اديتها الباسبور والتذكره الالكترونيه ، بصت بقرف في الورق وبعدين بقرف اكتر في الشاشه وشاورت لي بايديها كده علامه غريبه مافهمتهاش ، ماهي مش فاهمه اني باكره السفر واني علي اخري انا كمان ، ماعلينا شاورت تاني ، في ايه ، بمنتهي الحده صرخت جوايا في ايه ، شاورت اشيل الشنط ، ليه ، هههههههههههههههههههه ، الطياره كانت امبارح !!!!! يادي المصيبه ، عايزه اروح عايزه اعيط عايزه ماما ، شلت الشنط ، واحتست ، حوسه العيل التايهه في مولد السيده ، ارجع اللوكانده ، ارجع اهبب ايه ، عايزه اسافر ، اسافر ازاي ، هو انا حاخد عربيه بالنفر مستنياني علي تكمل حمولتها وتتكل علي الله ، دي طيارات ومواعيد وهيصه ياهانم يامسطوله ياللي مش دريانه وليه ماراجعتيش تذكرتك وليه مش واخده بالك من المواعيد ، ماعلينا ، محدش يأنبني والنبي ، لحسن والله حاعيط ، عايزه كرسي في طياره اروح بيها مصر ، وفين بقي !!! الخطوط الفرنسيه لازم فيزه فرنسا لانها بتنزل باريس الاول ومماعيش فيزه ، الخطوط الانجليزيه ماعليهاش اماكن رغم ايه انها حتطلع لندن الاول وبعدين تنزل مصر وتمنها نار ياحبيبي نار ، الالمانيه اللي كنت حاجزه عليها " امبارح " مافيهاش اماكن النهارده ،بايني حابتدي اعيط اهو ، لا عيب كده ، انت ست كبيره تقعدي تعيطي زي الهبله في المطار انت وشنطك !!! تذكره سفر لمصر يارب ، انت الكريم ، اه حاخد مصر للطيران ، رحت ، المكتب قافل ، ليه ، لسه بدري علي مايفتح ، استناه ، قعدت انا والشنط جنب المكتب ، فتح المكتب بعد 3 ساعات ، وانا قاعده مرزوعه علي الكرسي وجنبي الشنط ودموعي جاهزه ، بس مصر للطيران تقولي لا ، وساعتها يانهار اسود ، لا مصر للطيران قالت لي اه ، تذكره لمصر ، ايوه ، اوكي ، الطياره بعد 6 ساعات وماله اديني مرزوعه ورزعه برزعه الوقت يعدي ، والتذكره غاليه موت ، الامر لله ، ربنا يعوض علي في صحتي وعيالي !!! وبعد 9 ساعات من دخولي المطار ، ركبت الطياره وخلاص حاروح ونمت نوم عمييييييييييق ووصلت مصر !!! دي مره ، نسيت التذكره ونسيت ميعاد السفر !!!!

** مره تانيه ، نزلت من الطياره ، متفائله بالله خير ، وورايا شغل مستنيني ، وقفت عل سير الشنط ، ابحلق في كل الشنط اللي نازله من علي السير ، والشنط تلف ، مره واتنين وتلاته ، والناس كلها خدت شنطها وانا واقفه زي العبيطه عماله ابحلق في الشنط ، وهوب ، شنطي ماجاتش ، يادي السفريه البمبه ، شنطي ضاعت يامنزززززز ، اعمل ايه دلوقتي ، ورق الشغل والهدوم ، اعمل ايه ، ولا حاجه اعملي شكوي ، وتابعينا بالتليفون ، ادي الرقم ، بس كده ، ايوه بس كده ، امشي يعني ، ايوه باي باي اوروفوار !!! خرجت من المطار من غير شنط ، ركبت التاكس وعلي الاوتيل ، فين الشنط يامدام ، ضاعت !!! وصلت الاوتيل عملت اجراءات استلام الاوضه ، شنطتك فين يامدام ضاعت !!! ابتسامه مواساة وبس خلاص !!! طلعت الاوضه زي قرد قطع ، قرفانه من نفسي ، عايزه اخد دوش ، عايزه اغير هدومي ، بس هدومي في الشنط والشنط ضاعت ، نزلت اشتريت هدوم !!! وماادراك مالهدوم بالعمله الصعبه قوي !!! بدأت اجتماعات الشغل ، احكي حواديت ، فين الاوراق ، الاوراق ، صور الاوراق طبعا ، في الشنط والشنط ضاعت ، وياحرام وبعدين ، ولا قبلين ، ادوني رقم تليفون اتصل اسال علي الشنط ، ويوم ويومين وتلاته اتصل اسال علي الشنط وطبعا كل يوم اشتري حاجه فرشه شعر فرشه سنان شبشب ، بلوزه وبنطلون ، بيجاما ، ويارب الشنط تيجي ، وفي اليوم الاخير قبل السفر ، مبروك يامدام الشنط وصلت ، طيب فين ، لا تعالي خديها ، منين ، من المطار ، ورحت المطار ودخلت حته فيها شنط تاييه ومتاخره ، ولقيت اصحاب الشنط زي يتامي في بلاد الخواجات ، وتاكسي للمطار رايح وتاكسي للاوتيل جاي ، وبكره حاسافر ، فتحت الشنط ، طلعت الورق اديته لاصحابه وحشرت هدومي الجديده اللي اشتريتها بدل اللي ضاعت ، ويالا هيهه حاروح مصر !!!! وروحت !!!

** مره رحت المطار في الفليبين لقيته قافل !!!!!!!!!! اه والله لقيته قافل ، اتاري المطار هناك بيفتح الساعه 5 صباحا ، وانا كانت طيارتي 5ر6 وقالوا لازم تروحي بدري ، علشان الطريقه زحمه ، ايوه زحمه في وسط الليل ، المهم نزلت من الفندق 5ر2 وصلت المطار 4 ، قلت عادي اخش الكافتيريتا اشرب شاي لغايه مالميعاد يجي ، قالوا لي تخشي فين ياحاجه ، المطار قافل ، قافل ليه فيه انقلاب عسكري ، قالك لا قافل لان ميعاد الفتح ماجاش ، طب وانا اعمل ايه ، ولا حاجه تقعدي علي الرصيف لغايه مالمطار يفتح !!!!!!!! وقعدت علي باب المطار اقولك عشانا عليك يارب ، افتح ياسمسم ، افتح يافول افتح ياشعير ، هههههههههههه وفتح المطار!!!!


** في بيروت ، ههههههههه ، ولان الجهل خيبه ، خيبه بالويبه كمان ، مكنتش اعرف ان المطار علي البحر مباشرة ، وايه يعني ، لا ايه يعني ازاي ، ماهو الطيار لما يجي ينزل ، بيبتدي النزول علي البحر ، هههههههههههه ، وتلاقي روحك ياسيد بتنزل في البحر ، قصدي يعني علي البحر ، والبحر عمال يقرب يقرب ، وهووب ، يلمس الارض ويقف !!!!!!!! طبعا الجهله اللي زيي تكون روحهم طلعت ودخلت يجيي 2 مليون مره ، اصلي قلت الطياره بتقع في البحر ، اتاريها بتعمل لاندنج !!!!!!!! وحمد الله علي السلامه يافندم!!! الله يسلمك ياحبيبي ، مافيش نقاله تشليني !!!!!!!!


** مره كنت رايحه لندن ، وقاعدة اسم الله ال ايه بيزنس ، وفوق وسط اوربا ، ابتدت الطياره تترعش كانها بتطلع في الروح ، وانا طبعا قلبي خفيف وباكره الطيارات ، ماعلينا ، ندهت المضيفه ، كانت بنت صغنونه وشكلها مضيفه جديده ، وكنا في الشركه الوطنيه اللي مش حاقول اسمها ، المهم ، من فضلك ياانسه ، فيه ايه ، تقوم المضيفه الموزه تكشر وتحس انها حتعيط وتقولك ، والله ماانا عارفه حاجه غريبه جدا ، هههههههههههههههههه ، غريبه جدا ، استر يارب !!! حد برضه يشغل مضيفه تسيب ركب الركاب !!!! طبعا هي قالت حاجه غريبه وانا افتكرت عبد الحليم حافظ وشاديه ، حاجه غريبه !!! ويارب تستر يارب !!! ووصلنا المطار بالسلامه !!! الله يسلمك ياحبيبي !!!!

** ومره برضه علي نفس الشركه الوطنيه ، راجعه من لندن ، وقاعده برضه فرست كلاس ، ياحلاوه الفرست كلاس في الشركه الوطنيه ، مالوش دعوه لا بالفيرست كلاس ولا السفن كلاس ، ده كلاس لوحده ، ماعلينا ، الاكل اتاخر اتاخر ، وبعدين جه مضيف عامل لطيف قالك سوري ياجماعه اصل الميكروويف مش راضي يشتغل ، قلت مش مهم انا مش جعانه ، بعد شويه قالوا حنبيع حاجات السوق الحره ، واحد جنبي اتحمس للشراء وهاتك ياطلبات ، وبعدين جه المضيف اللي عامل لطيف اعتذر له سوري اصل الترولي اللي فيه الحاجات مش راضي يفتح ، وبعد شويه الموسيقي اللي كانت في السماعه اللي في ودني بطلت تشتغل ، ندهت المضيفه ، قالت اه سوري فيه عطل في الموسيقي ، قلب وقع في رجلي ، خلاص الطياره بتعطل حته حته ، الميكرويف ترولي البضاعه الموسيقي ، فاضل بس الموتور ، وماادراك لما يعطل الموتور ، ويارب سلم ، اصل بقي لو الموتور عطل مافيهاش سوري خالص ، ماعلينا ،الموتور ماعطلش ، ووصلنا بالسلامه لكن بعد ماكل حاجه في دماغي عطلت ، وسوري مش عارفه افكر سوري مش حاركب الشركه الوطنيه التاني !!! وحمد الله علي السلامه ، الله يسلمك !!


** مره كنت مسافره من لندن ، وصلت المطار واليوم كان زحل من اوله ، ضباااااااااااااااب رهيب ، قلت ده يوم منيل ، وقد كان ، كان يوم منيل ، المطار فوق بعضه ، وكل الطيارات مابتطيرش ، والمطار زي سوق العتبه بعد صلاه الجمعه ، كل الناس فوق بعض ، وشركات الطيران بايعه القضيه ومحدش بيرد علي حد ، الطياره حتطلع ، لا مش حتطلع ، وساعه ورا ساعه والواحد قاعد مرزوع في المطار اعصابه باظت ، وانا عايزه اروح بلدي ، شركات طيران كتيره اتصرفت في الركاب ، نزلوهم اوتيلات ، وضحوا مواقفهم ، الطياره بكره ، روحوا وتعالوا ، كده الا شركتنا الوطنيه ، استنوا شويه ، نستني ، كمان شويه ، نستني ، حنوديكم فندق ، يالا بينا ، لا الطياره حتطلع ، خير وبركه ، لا الضباب كثيف لما يروح شويه ، يارب يروح شويه ، حنبعتكم مانشستر بالاتوبيسات ومن هناك تركبوا الطياره ، يالا بينا ، لا مش كلكم ، امال مين ، استني الطياره حتطلع من هنا ، حاضر نستني ، وطبعا المطار خنقه والضباب خنقه ، وانا حظي منيل بستين نيله ، كل مطار يطلع لي في عقده وشنيطه ، وبعد انتظار 12 ساعه ، اتفضلوا روحوا وتعالوا بكره !!! وتاكسي وعلي بيت قرايبي وهاتك ياعياط ، بتعيطي ليه ، باكره السفر ، والصبح اروح المطار واركب الطياره ، واعرف ان بتوع مانشتسر خدهم الوبا زي هنادي ، وراحوا مالقوش طياره رجعوهم تاني لندن و......... حسره علينا ياحسره علينا !!!!!!!! ونمت في الطياره ووصلت بالسلامه ، الله يسلمك ياحبيبي !!!!


** مره كنت مسافره بيكين ، وراكبه شركه سنغافوره لسنغافوره وبعدين طياره تانيه للصين ، وطبعا طيارات شرق اسيا ورحلاتها ، حدث ولا حرج ، الرحله 17 ساعه ، 20 ساعه ، حيعني تقوم وتنام وتاكل وتنام وتقوم وتنام وتاكل وتنام وهيصه ، وكل ده لسه ربع الوقت مافاتش ، وطبعا الركاب يناموا وياكلوا ويصحوا ويشخروا والحمام بالطابور ورحله زفت وريحه الطياره بعد شويه تبقي هباب ، ليه معرفش ، او عارفه ومش حاقول ، المهم ، نمنا وقمنا ونمنا وقمنا ، الدنيا ضلمه ، لكن دلوقتي الفطار ، بعد شويه ضلمه برضه دلوقتي الغدا ، ضلمه برضه ، دلوقتي العشا ، صباح الخير دلوقتي الفطار تاني ، كل ده واحنا في الضلمه ، المهم ، فجأ نوروا نور الطياره ، قالك ميعاد العشا ، تحس انك عايز ترجع ، نفسك غمت عليك ، محبوس في الكرسي تاكل وتنام وتنام وتاكل ، والحمام مشغول والناس نايمه بتشخر واشياء اخري ، المهم ماعلينا ، نوروا النور والمضيفات الموزز فتحوا الستاير وابتدوا يزقوا التروليات ، حنوزع الاكل ، صحينا ونزلنا الترابيزات بتاعته الاكل من مسند الكرسي اللي قدامك ، والواحد بيفوق روحه بالعافيه والصداع حدث ولا حرج ، هههههههههه وفجأ ، جرس وظهرت علامه اربطوا الاحزمه ، والكابتن في الميكروفون قال حاجه ، شكلها يخض ، لان المضيفات اتسرعوا ، وفجأ بقوا يلموا الاكل اللي وزعوه ، والدنيا هرج ومرج ويجروا ، والناس بسرعه تلم الترابيزات وكله ربط الاحزمه ، وعينك ماتشوف الا النور !!!!!! هوب فوق هوب تحت ، هوب فووووووووق ، هوب تحت !!!! الطياره تتشال وتتهبد واحنا طبعا معاها ، نطلع فوق وبعدين تحس ان قلبك حيقف وانك حتقع من الطياره وهوووووووب تتهبد تحت !!! وفوق تحت ، تحت فوق ، فوق تحت ، تحس انك حترجع ، لا كمان فيه ناس رجعوا ، وتسمع اصوات غريبه ، يمكن عياط يمكن همهمه يمكن دعا ، المهم ........... عدينا من العاصفه ، اصلي نسيت اقول ان فجأ هبت عاصفه فوق شبه الجزيره الهنديه ، وان العواصف بتاعت المنطقه دي غبيه وخطره ، وساعات الصواعق بتضرب الطيارات تحرقها ، هههههههههههههههههههه ، ده حد طيب ابن حلال شرح لي النظريه دي بعد مانزلت من الطياره !!!! ونوروا النور تاني ويالا حاناكل !!! حناكل بجد ولا حتسرعونا تاني !!!!!!!!!! ويانهار اسود نزلت مطار مش عارفه ايه في سنغافوره مدروخه ونفسي غامه علي ورجلي ورامه من القعده في الكرسي ال70 ساعه اللي قعدتهم !!! وحمد علي السلامه!!! الله يسلمك ياحبيبي !!!!


** مره كنت في الكويت ، كنت في ثانوي ، وراجعه مصر انا واختي الصغيره ، طبعا اللي مابقيتش صغيره دلوقتي ، المهم ركبنا الطياره وكله تمام ، ووزعوا علينا اكل ، وابتدت الناس تاكل ، عادي يعني ، وفجأ صرخت راكبه ، محدش ياكل الاكل حمضان ، فعلا الاكل كان طعمه غريب ، بس ياخساره قالت الكلام ده بعد ماكلت انا واختي الاكل كله ، ويانهار اسود ، من فضلك ياطنط ، يعني ايه حمضان ، يعني بايظ ياحبيبتي ، واللي ياكله يجرا له ايه ياطنط ، شويه مغص ياحبيبتي !!!!!! وكل شويه ابص في وش اختي الصغيره اشوف جالها مغص ولا لا ، وكل شويه ، ااقول اهو جالي المغص ، لا ماجاش ، لاجالي المغص ، لا مجاش ......... ووصلنا بالسلامه لمصر ، واول مادخلنا البيت قعدنا في الحمام ، ماهو المغص جه بالسلامه بس جه واحنا في البيت !!!! ويعني ايه ياماما حمضان ، اصلنا كلنا اكل حمضان !!!!!!!! يانهار اسود ، حمد الله علي سلامتكم ، الله يسلمك ياماما!!!!!!!!!!!!!!!


** مره كنت في بيروت ، وراجعين مصر ، كان يوم منيل ، اليوم المنيل غير اليوم الزحل ، اليوم الزحل كان فيه ضباب ، اليوم المنيل كان فيه عواصف ترابيه ، اللي بنسميها الخماسين وفي الكويت بيسموها الطوظ ، ماعلينا ركبنا الطياره والجو اصفر كركم ، وطلعت الطياره وعينك ماتشوف اللي النور ، العواصف الترابيه وضغط الجو بهدل الطياره ، خلاص الطياره بتقع ، فوق تحت تحت فوق ، فجأ من فوق اوي لتحت اوي ، هوب هوب ، وراكب مصري ابتدي يقرا قران بصوت عالي ، وفجأ الطياره كلها بتقرا قراأن ونسوان تعيط وهوب فوق هوب تحت وصوت القرأن يعلي والناس تتخض زياده ، ولاااكل ولاشرب ، المضيفيات مش عارفين يسرفسوا علي الناس ، الطياره بتتهبد كل ثانيه ، المضيفات شخصيا قعدوا علي كراسيهم وربطوا الاحزمه ، وكله بيدعي ياستار ياستار ، والعياط يعلي ، وكان يوم ، انا عملت ايه ، ولا حاجه ، كان فيه جنبي واحده صديقتي ، قفشت في دراعها ، الطياره فوق اقرص علي دراعها الطياره تحت ااقرص علي دراعها ، دراعها اتقطع ، نزلت من الطياره بعد ماوصلنا بالسلامه ، نزلت من غير دراع ، دراعها ازرق ومتقطع ، مش قادره تشيله ، وسوري والله ، لاعادي ، عادي مين ، البنت اتشوهت خلاص ودراعها باظ ، بقت ابو دراع ، وهي غالبا قطعت علاقتها بي بعد كده للسبب ده !!! الله يخرب بيت العواصف الرمليه والترابيه ، سوري والله ماكانش قصدي اعمل ليكي عاهه في دراعك !!!!!!!!! وحمد الله علي السلامه ، الله يسلمك ، عمر الشقي بقي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


حد طيب ابن حلال في يوم نصحني ، خدي منوم في الطياره ، مش حتحسي بحاجه !!! دي فكره حلوه ودي فكره هايله ، خدت المنوم ، انااااااااااااااام طول الوقت ، واول مالمطبات الهوائيه تشتغل ، اصحي وافوق واتخض!! ولما تخلص انااااااااااااااام تاني !!!! هو مافيش منوم للمطبات الهوائيه شخصيا!!!!!!!!!!!

دي بقي اخر حكايه حاحكيها لانها كئيبه جدا ، ولان كفايه عليكم كده !!!

** مره كنت راجعه من موسكو رايحه القاهره عن طريق زيورخ من 25 سنه بالضبط ، ودي قصه سودا سودا سودا !!!!!!!!!!
انا حجزت التذكره من موسكو ، موسكو زيورخ القاهره !!! عادي جدا ، رحله موسكو زيورخ كانت نيله وزفت ، طياره روسي بنت لذين ، والرحله الفجر ، تنام وتصحي تبص من الشباك تلاقي تلج تلج تلج ، زي مانكون طايرين فوق سيبريا ، ماعلينا ، تلج تلج ، المهم وصلت زيورخ ، زيورخ دي في سويسرا ، نزلت المطار قدامي ساعات طويله علي ماميعاد رحله القاهره يجي ، قلت اتمشي في المطار اتفسح ، كان معايا 20 دولار ، عمري ماانسي ، دي ثروتي اول عن اخر ، قبل مااصرف منها ، رحت مكتب الحجر قلت عندي رحله القاهره ، قالوا اه بس انت علي قوائم الانتظار ، يانهار اسود ، مين اللي حطني علي قوائم الانتظار ، طبعا الخواجه مابيردش ومالوش دعوه ، طيب فيه احتمال اركب الطياره ، اه احتمال كبير ، انت نمره 1 قوائم انتظار ، اي راكب حيتعذر انت حتركبي ، طيب لو ماركبتش يحصل ايه ، الخواجه البارد رد علي ، ولا حاجه ، تركبي بكره ، ومن هنا لبكره اعمل ايه ، تباتي في المطار ، هنا ، ابات ازاي ، تباتي في المطار عادي فيه امكان للبيات ، وشنطتي ، شنطتك اما تركب معاكي النهارده لو اتاكد الحجز او تركب معاكي بكره ، مين طيب حيقول للشنطه تركب فين ، هي حتعرف لوحدها ، ماتخافيش يامدام ، لا اخاف جدا جدا ، يارب نص الركاب يتعذروا علشان اركب انا ، المهم ، والنبي حد يدلني علي المكان اللي ممكن ابات فيه في المطار ، مااطولش عليكم ، مشيت مشيت مشيت ، نزلت تحت البدروم ، يمكن تحت البدروم ، اوضه بنت كلب شكلها يخوف ، ريحتها زفت ، بجد ريحتها زفت مش مبالغه دراميه يعني ، المهم دخلت لقيت اوضه بدواليب زي دواليب المشرحه اللي بنشوفها في الافلام ، الناس بتنام ازاي ياجدعان ، ولا حاجه الدواليب دي فيها سراير فوق بعض زي ادراج الشوفنيره ، كل واحد ينام في السرير ، يدخلوا السرير جوه الدولاب وراسك تطلع بره !!! يانهار اسود ، حنام في المشرحه ، ورجاله مع ستات ومافيش مشكله ، ماهو مافيش مشكله ، ده اوضه توابيت مش اوضه نوم ، يارب تستر ونص الركاب يعتذروا واركب واروح !!!
طلعت جري من البدروم علي المطار فوق ، فين مكتب الشركه الزفت اللي حاركب فيها ، اهو ، قعدت قدامها علي كرسي ، مااتحركتش من مكاني ، مستنيه الكوانتر يفتح ، اه نسيت اقول اني صرفت الثروه قبل مااعرف اني علي قوائم الانتظار ، اشتريت شوكولاته لبنتي ، ماهي وقتها كانت بنت واحده ، خلاص اذن انا مفلسه وعلي الحميد المجيد ومش حانام في التوابيت وعايزه اروح مصر وانا علي قوائم الانتظار ويارب الطياره نصها يعتذر!!!!!!!!!!!!

خلاص ، خلاص ....................... رحت قعدت قدام الكوانتر مستنيه الركاب يوصلوا ومستنيه واحد ، مجرد واحد يعتذر او يتاخر ، فاركب انا وبس خلاص ، الفيلم يخلص ، لكن الفيلم مش راضي يخلص ، الكوانتر فتح ، والركاب ابتدوا يوصلوا ، نسيت اقول لكم طبعا ان الشركه اللي حاركب طيارتها لمصر كانت شركتنا الوطنيه " حماها الله " ، المهم انا قاعده باراقب الموقف بكل التحفز الممكن ، ااقول يارب راكب واحد يعتذر او مايجيش ، اركب انا واروح وبس خلاص سلاموا عليكم عليكم السلام ، قلت اروح اشوف ايه الموقف ، رحت علي الكاونتر ، لقيت مضيفه ، اعوذ بالله ، ست لون بشرتها فحلقي ، ومحدش يقولي يعني ايه فحلقي ، فحلقي يعني لون بشره الست دي اللي معرفلهاش لون ، وشعرها اصفر اكسوجيني الهيئه وحاطه روج بمبه حلاوسكه فاقع بلدي " او بيئه بلغه الايام دي " المهم ، صباح الخير ، مفروض بقي صباح النور ، لا فيه بوز يقطع الخميره من بيتنا وبيت الجيران ، علي وشها غضب الله ، صباح الخير بصوت اعلي شويه ، وماده ايدي بالتذكره ، خدت التذكره بصت فيها وصرخت ، لالالالا ، انت " ويتنج ليست " والطياره كومبليه!!! قلت لها ازاي هي الركاب كلها جت ، انا اول اسم في قايمه الانتظار ، لا لاللاااالاااالااااا ، الطياره كومبليه !!! انا برضه لسه واقفه متنحه قدامها ومش فاهمه هي محموقه كده ليه ، شوحت لي ، من فضلك ، استني هناك بعيد ، قبل مانقفل الكونتر ابقي تعالي ، انا لسه متنحه وواقفه مكاني ابحلق فيها وفي الروج الفاقع اللي حاطه ونفسي اديها قلمين ، مستفزه ، ليه حسيت ان الوليه دي ناويه علي حاجه معرفهاش ، معرفش ، لكن ربنا للغلابه جابر ، فجأحسيت ان الوليه دي ناويه علي حاجه معرفهاش بس شكلها حاجه حتضايقني ، المهم ، الوليه خلاص حتسيب الركاب وتتخانق معايا من فضلك شويه كده ، من فضلك روحي بعيد ، المهم ، كنت لسه صغيره وخبرتي في الخناق قليله ، بعدت خطوتين ووقفت متنحه اراقب الموقف !!!!!

الركاب عماله توصل والطياره ميعاده قرب وشنطتي في حته معرفهاش والتوابيت من امامكم وقائمه الانتظار من خلفكم ، وانا تعبانه ومش نايمه قبلها بيوم كامل واعصابي مشدوده بشكل رهيب ، المهم ، بعد شويه ، جم تلت نسوان ، ايوه نسوان ، هما نسوان مش ستات ولا مدامات ولا هوانم ، تلت نسوان شعرهم اصفر اكسوجيني وروجهم بمبه فاقع بلدي ، تحسهم شبه الوليه المضيفه ، جمه علي الكوانتر ومعاهم راجل ملزق ، شنبه ملزق شعره ملزق مقرف كده باختصار يعني ، الراجل مبتسم قوي والنسوان مبتسمين قوي والوليه المضيفه شافتهم ابتسمت وهاتك ياترحيب وبوس واحضان ، المهم ، ليه حسيت وانا واقفه بعيد شويه ان الوليه المضيفه بتتكلم مع النسوان دول علي ، والله مااعرف ، لكن حسيت بكده ، لقيتها بتشاور لهم بطرف عينها علي ، لمعت اوكر ، لمعت اوكر يعني اتصنت عليهم ، قررت اسمع بيقولوا ايه ، صوتهم عالي طبعا لانهم نسوان غريبه ، المهم باختصار ، النسوان دول في قائمه الانتظار ، والوليه المضيفه عايزه تركبهم الطياره ، وعلشان يركبوا الطياره لازم انا اغور في داهيه لان اسمي اول اسم ، فالوليه كل مابتبص في وشي تكشر وتقولي بعيد بعيد ، والنسوان واقفين مع الراجل الملزق اللي طلع بيشتغل في نفس الشركه ، يعني هما كلهم اصحاب وخلاص قرروا يسرقوا الكرسي بتاعي ، اول راكب يعتذر مش حيدوني الكرسي لكن حيدوه لواحده من النسوان ، يعني النسوان حتركب الاول وانا بعدين ، طبعا مش ممكن يتعذر اربعه ركاب علشان نركب كلنا ، فغالبا هما حيركبوا الطياره وانا لا ، المهم ، فهمت الوليه كارهاني ليه وكل ماتشوفني تقولي بعيد بعيد ، قررت الزق لها علي الكونتر ، ادافع عن حقي في الكرسي هربا من التوابيت ، رحت وقفت جنبها علي الكوانتر ، نطت من مكانها كان حيه لدعتها ، من فضلك يامدام بعيد بعيد ، الطياره كومبليه !!!!

بس .................................... ابتديت اعيط !!!! يانهار اسود ، عياط عياط عياط عياط ، عياط جنوني ، دموعي ولا شلالات نياجرا وعيني حمرا ولا فانله الاهلي ، عياط عياط عياط ، انا مش عارفه ابطل عياط ، الوليه تكلمني مااردش واعيط ، الركاب تسالني مالك اعيط ، عياط رهيب ، ساعه ونص من العياط وانا واقفه علي الكوانتر ، مش راضيه ابعد بعيد لان الوليه حتسرق الكرسي بتاعي وتديه لواحده من النسوان ، في نفس الوقت انا قليله الحيله ، هي مضيفه والراجل الملزق بيشتغل معاها في الشركه والنسوان اصحابهم وكلهم قرروا يتواطئوا علي انا السيده الصغيره ذات الخمسه وعشرين ربيعا اللي خايفه من التوابيت بتاع مطار زيورخ وعايزه اروح لماما ، عياط عياط رهيب ، متغاظه من نفسي اني بعيط لكن مش عارفه ابطل عياط ، نفسي اتخانق ازعق لكن صوتي مش طالع بس شحتفه وعياط رهيب ، حتي مش عارفه اشرح فيه ايه للي بيسالني ، مالي بعيط ليه علي الكوانتر كده ، مااروح اعيط علي اي كرسي بعيد ، ليه واقفه ماسكه التذكره وعماله اعيط ، وبقت فضيحه علي الكوانتر ، الراجل الملزق جه حاول يعمل لطيف معايا ، فبقي ملزق اكتر ، اتفضلي حضرتك ، كده مايصحش ، اتفضلي وماتقلقيش ، مااردش علليه طبعا خالص ، لاني عايزه اشتمه لانه فاهم انه بيضحك علي ، حتي الشتيمه مش طالعه ، ومايصحش اشتمه اساسا عيب يعني المفروض بس ااقوله انا اللي حاطلع الطياره مش النسوان امات شعر اكسوجيني ، لكن مش عارفه اقول حاجه عياط عياط عياط عياط وبس !!!!

وخلاص فاضل ربع ساعه علي الطياره ، الركاب كلها دخلت ، ماعدا انا والنسوان التلاته ، والمضيفه واقفه تزغر لي قرفانه من امي ، كل شويه تقولي من فضلك من فضلك اتفضلي بعيد ، وانا طبعا طرشا ومابسمعش هي بتقول ايه ، انا واقفه علي الكوانتر مش حاتحرك ، لكن خلاص الطياره هي اللي حتتحرك وانا واقفه مكاني ، الوليه المضيفه مش راضيه تطلعني الطياره علي امل اني ازهق او امشي فتطلع النسوان التلاته ، وانا ازهق مين ، انا قتيله الطياره ، لكن مش عارفه اعمل ايه ، فعماله اعيط ، وعايزه حضن ماما اعيط فيه ، ونفسي في بابا يجي يضرب الست الوحشه دي ، فعلا رجعت طفله صغيره تاني ، كاني في المدرسه وطفل شرير ضايقني ، عايزه ااقول للوليه المضيفه حاشتكيك للابله تضربك ، حاقول لبابا يقول لباباكي ، لكن انا مش طفله ، انا ست وهانم وعندي 25 سنه وقد الدنيا ووافقه اعيط زي العبيطه ومناخيري سابت وعيوني حمرا وشكلي شبه العو بالضبط والوقت بيجري وفاضل عشر دقايق والطياره تطلع ، ولو سمحتي فيه حد من الركاب اعتذر ، الوليه تبص لي من فوق لتحت ونفسها طبعا تديني ستاشر قلم علي خد واحد ، تبص لي بقرف وتقولي لا الطياره كومبليه ، وخلاص الطياره حتطلع ، بكره حضرتك بقي تسافري ، وهي تقول كده وبعيد عن الحلوين ، عياط عياط عياط !!!!

لكن ربنا للغلابه جاااااااااااااااااااابر !!! ومايرضاش بالظلم !!!
انا واقفه باعيط عياط هيستري ... طقم الطياره جاي علشان يخش الطياره وخلاص يتكلوا علي الله ، الطيار والمساعدين والمضيفات والمضيفين ، شويه مصريين حلوين جدعان لابسين شيك ونضيف ، زي اللي بيطلعوا في الحلقات الاجنبيه ، هما جايين يخشوا علي الطياره ، هما مالهمش دعوه بالكوانتر اللي بيحصل فيه وعليه ، لكن ربنا للغلابه جابر ، فجأ الكابتن الطيار وقف بص لي ، بص لي قوي ، وساب الفريق اللي ماشي معاه ، وقالي مالك حضرتك بتعيطي ليه ، صوتي طلع وشرحت له بسرعه الموضوع ، فين تذكرتك ، اديته التذذكره بص فيها وبص للوليه علي الكوانتر وقال لها ، ايه المشكله ، اتلجلجت في الكلام ، اصل ياكابتن ، الويتنج ليست ، شاورت له علي النسوان وقلت له عايزه تركبهم الاول ، اتصرفت زي العيال بتوع اولي ابتدائي لما الابله تسالهم مالكم !!! بص لها وقال لها فين تذاكرهم ، الوليه حاولت تنفي كلامي ، ده مش صحيح حضرتك ، الكابتن زعق بصوت جميل والله صوت زعيقه كان جميل قوي وقال لها ، هي اول واحده تطلع الطياره فاهمه !!! وبص لي وقالي ، بطلي عياط ، انت اول واحده حتركب الطياره ماتقلقيش !!! وطبعا دخل وسابني علشان يستعد للاقلاع ، سابني مع الوليه اللي كانت بتكرهني وبقت بتكرهني مووووووت ، الوليه تبص في وشي متغاظه ، طيب انا بطلت عياط ؟؟؟ لا مابطلتش العياط لسه شغال ، خايفه الوليه تضحك علي الكابتن شخصيا وتركب النسوان وانا لا .... الدقايق بتمر بسرعه ، حاسه اني حافضل واقفه الاقي الطياره طلعت ، والوليه هدمت المعبد علي راسي وراسها ، لاانا اركب ولا النسوان يركبوا !!! والكابتن اختفي جوه !!!
النداء الاخير علي طائره ..... المتجهه للقاهره ، يانهار اسود ، الطياره خلاص حتطلع وانا لسه واقفه ، ااقرب من الوليه ، لو سمحت ، من فضلك ، بعيد شويه ، الطياره كومبليه ، كان مفروض اردح لها بقي واقول لها بعيد فين الطياره خلاص طالعه ياكذابه يامجرمه يابنت اللذين ، لكن صوتي كلته القطه هو بس العياط اللي ربنا فتح علي بيه ، طيب من فضلك عايزه اكلم الكابتن ، الوليه ضحكت بسفاله والنسوان ضحكوا معاها ، جري ايه يامدام ، هو الكابتن حيسيب الطياره ويقعد يرغي معاكي ، وخلاص فاضل 5 دقايق والطياره تطلع ،فجأ لقيت مضيفه طالعه من جوه ، بنت قمرايه لطيفه ، جريت علي المضيفه العو ، الكابتن بيقولك مش حيطلع بالطياره الا لما المدام تركب ، انت حره بقي !!!!!!!!!!!!!! وبصت لي باجمل ابتسامه وقالت لي ، ماتخافيش حضرتك ، الكابتن فحص التذاكر ، انت تذكرتك مدفوعه بالكامل وهما تذاكرهم تذاكر تخفيض ، انت اول اسم في قائمه الانتظار ، الكابتن بيقولك ماتخافيش هو مش حيطلع بالطياره الا لو ركبت !!!

لسه باعيط ، بس عياط مرتبك ، فيه فرحه علي لخبطه ، يابركه دعا الوالدين ، الوليه بصت لي متغاظه موت ، المضيفه قالت لها وهي راجعه الطياره ، انا بلغتك رساله واضحه ، الكابتن بيقولك هو مش حيطلع بالطياره الا لو هي ركبت !!!! وغمزت لي وهي داخله ، فضحكت ، ضحكت وانا باعيط !!!!
دقيقه والوليه العو شدت من ايدي التذكره ، وعملت الاجراءات ويالا بسرعه الطياره فاضل علي ميعادها 3 دقايق ، طيب وشنطتي ، ماتخافيش حتلحقك علي جوه !!! وجري جري جري علي الممر ، دخلت الطياره ، كل الركاب قاعدين ، والومضيفات القمرات واقفين علي الباب مستينيي ، مبسوطين اني ركبت الطياره وانهم انتصروا علي الوليه العو السافله المجرمه!!!

واول ماقعدت وانا بانهج و طبعا لسه باعيط ، اول ماقعدت ، قفلوا باب الطياره و......... كابتن .....يحيكم علي متن رحله رقم ..... المتجهه للقاهره !!!! بعد الطياره ماطلعت ، المضيفات اتلموا علي ، يشكروا في الكابتن المحترم الجدع اللي عمره مايرضي بالظلم ، وجالي مضيف راجل قمر كده مبتسم ، قالي الكابتن بيحييكي ويتمني ماتكونيش زعلانه ، قلت ممكن اروح اشكره ، قالي ماينفعش ، قلت طيب من فضله بلغه شكري العميق ، وبس خلاص !!! للاسف معرفتش اسم الكابتن المصري الجدع المحترم ، للاسف معرفتش اسمه ، لكن بعت له جواب شكر علي الشركه باعتباره كابتن الطياره اللي جايه من زيورخ يوم ..... ، للاسف ماقابلتوش تاني علشان اشكره ، لانه كان راجل حقاني وجدع !!! لكن عمري مانسيت جدعنته ولا موقفه القوي ، اتعلمت منه كتير قوي ، اتعلمت ان الواحد لازم يبص حواليه كويس ، يشوف يقدر يعمل ايه لمين ، جايز البصه حواليا تفرق مع بني ادم مايعرفنيش خالص لكن مظلوم ونفسه حد ينصفه !!! ............... انا وانا باكتب الحكايه دي رجعت اعيط تاني زي زمان بالضبط ، كان يوم بايخ وعصيب لكن ربنا ماسابنيش ووقف جنبي وبعت لي الكابتن الطيار المصري المحترم اللي معرفش اسمه علشان ينصفني !!! ونمت في الطياره نوم عميق وصحيت علي المضيفه بتقولي ، حمد الله علي السلامه وصلنا القاهره ، وكانت احلي حمد الله علي السلامه سمعتها في حياتي!!!


مش بقولكم انا باكره السفر وهو بيكرهني !!!!!!!!! بس كفايه عليكم كده النهارده !!!!

وحاختم كلامي بالدعاء اللي افضل اقوله من ساعه مالطياره تطلع لغايه ماتنزل بالسلامه ، الله خير حافظا وهو ارحم الراحمين ، الله خير حافظا وهو ارحم الراحمين ، الله خير حافظا واهو ارحم الراحمين........



هناك تعليق واحد:

hamma يقول...

هي كذلك سفريات الأعمال
يحس المرء بحقيقة الأشياء على المباشر ليس تسجيل
و خاصة عربي بالغرب ...
أما عن المفاجآت فهي بالجملة.....لعل أهمها :
- ذات مرة قبل الهبوط أراد الطيار فتح العجلات ........ نسمع صوت يتكرر ....و كأنها خلاطة حصل لها عطب ...تضغط عليها فلا حركة..............و بدأت الطائرة تحلق فوق المطار أكثر من مرة...حينها الواحد لعن نفسه ألف مرة و فكرةالسفر ...و الغريب ولا واحد يعطيك الصحيح ( مضيفات أخذ منهن الهلع ...واحدة خائفة وقفت أول الحجرة تنظر للركاب وو جهها أصفر لا تستطيع النطق بأي كلمة غير الإشارات)..و....و لا ينفع ()
في النهاية سهل ربي على العجلات
و نزلت الطائرة بسلام فصفق الجميع و كبر الكثير .................
أخيرا