09 مايو 2012

حان وقت الحياة


قم فأنت كبير لتنهض
كتاب الموتي 



اتسلل صوب شرنقتك الحريريه وسط الليل
شرنقتك حريريه ملقاة باهمال جميل
تحت شجرة التوت الهرمة 
الظلام دامس دافء حنون والقمر فضي وهاج
وشجره التوت تلقي بثمارها للارض محبه ووصال
ورحيق التوت يروي الارض العطشي للحنان
خمر حلال 
اقترب من شرنقتك 
 يد حنونه القتها برفق تحت الشجرة حبا وحماية 
لااعرف من القاها ولاانت تعرف ايضا 
اوصت جنيات الغابة الطيبه 
حافظوا عليها وانتبهوا لرقتها
ووقت بحثت عنك اوصلتني لها ولك 
الجنيات الطيبة ورحلت
مهمتهم انتهت ومهمتي بدأت !!!!

اقترب بخطوات صغيرة من شرنقتك 
ازفر انفاسي الحنونة حولها
اطرد عنها السحر واللعنه والاعمال 
تلمحني انت من خلف الخيوط المتلاصقه 
تتواري وتبتعد 
اري ظلالك من خلف الظلال 
تتصورك امنا في مخبأك 
لاتعرف انك ستخرج لتعيش اخيرا 
كمونك انتهي والهروب ايضا
وبدأت الحياة في دورتها الجديدة 

اتسلل لشرنقتك الحريرية وسط الليل
من بين طيات الخيوط الرقيقه الهشه اتسلل
اتحسس طريقي بدقه ورفق
امرر انفاسي ببطء وهدوء بين لفات الخيوط المتلاحمه
اخاف امزق احدها فاحدث ضررا لااراه ولا اعرف حجمه
اجدك نائما علي جنبك تحتضن نفسك بنفسك 
كالجنين في حضن امه
تؤنس نفسك بانفاسك البارده وترتعد من الوجل والوحدة
تسكن لظلمه الشرنقة وصقيعها
اناديك بصوت خفيض
فاذنك اعتادت الصمت والهمس
اناديك بصوت هامس ، 
استيقظ ياحبيبي
حان الوقت

بتكاسل تفتح عينيك ، تبتسم بارتباك
تهمس بصوت اخفض من صوتي
تحرضيني اخرج من شرنقتي ولاين اذهب
تسالني وجل وكانك تخاف اجابتي
كانك تخاف اقول لك لست جنينا في رحم امك
ولست دوده تتحول لفراشه
والشرنقه لاتصلح تحميك 
ولا تقيك الشرور وشر نفسك
كأنك تخاف اقول لك لاتصلح للاختفاء ولا الاختباء ولا التقوقع
ولا للهمس ولا لادمان الصمت ولا للخرس 
كأنك تخاف وانت لاتخاف بحق 

ابتسم ببطء فتتثائب 
وكأنك ستستيقظ برفق وهدوء من غيبوبه كهفك
ابتسم فتسمع صوت ابتسامتي هديل حمام 
تطمئن وتتمني تنام نوما عميقا 
لكني لن اسمح لك ولن اتركك براحتك 
استيقظ ياحبيبي ، حان وقت الحياة
تفتح عينيك الخدرة مذعورا
هل حان فعلا وقت الحياة 
وكأنك الفراشة التي ستثقب الشرنقة وتطير 
تضرب بجناحيك داخل الشرنقة 
تذكر نفسك بانك مازلت حيا 
نعم ياحبيبي حان وقت الحياة 

اقترب من شرنقتك ببطء وهدوء ورقه وحنان
تخافني اكثر ، فاعتي الاعداء لايخلع قلبك
الرقه سم تخافه وكأنك ادمنت الوحشة والوحشية
ادمنت العزلة ادمنت الوحدة ادمنت الالم 
شرنقتك الحريريه تختبأ تحت ركام الوريقات الخضراء
تتدفيء بها وتحتمي من بطش الخطوات الغليظه
تتونس بحفيفها وترتوي من نداوتها وتختبيء تحتها حمايه ووجل
اراها تسطع كالنجم الشارد وسط سحب العواصف في الليل 
اناديها تتجاهلني ، هي تتجاهلني وانت ايضا
انادي نجما اعتدت صحبته في الليل ليطئمن شرنقتك الرقيقه
لاتخشي خطواتي ولا وجودي 
لكنها تخشاني افض رقتها وانهي فرارك
واخرجك رغم انفها للحياة التي تليق بك
هي تخشاني وانت ايضا 
وتتكور داخلها كرحم الام تترجاها تخبئك 
لكن رحم الام يلفظك بقسوه وعنف 
ويطردك من جنته ويلقي بك او يكاد يلقي بك 
للحياة 
ابتسم ابتسامه واسعه واهمس للشرنقه ولروحك 
لاتخف ياحبيبي انه وقت الحياة 
تسمعني ولاتصدق ، هل حان فعلا وقت الحياة ؟؟

اقترب من شرنقتك  بخطوات حذره 
وازيح الوريقات الخضراء التي تداريها 
اسمع صوتها انفاسك المتهدجه
وانت تدرك ان الليل حان وقت رحيله
وان ميلادك الجديد اوشكت ساعته
وان روحك ستخرج من الشرنقة نسرا 
بعثت فيه الحياه مرة اخري فاستقوي عليها 
وحلق عاليا وبقوة 
تعرف كل هذا وتصدقه لكنك خائف 
وجل مرتبك 
وهل تتحول الفراشة نسرا ؟؟
تسالني !!
وهل يتحول النسر لفراشة ؟؟
اسالك !! 
اقترب من شرنقتك الحريرية واهمس
اطلقي اسره واعتقيه فهو يستحق الحياه
تبكي الشجرة توتها الاحمر واوراقها الخضراء
دموع وصل
فوق الارض المشتاقه للحياة
واسمعك تهمس لم يحن ميعاد ميلادي بعد
اعرف انك خائف وكاذب 
وتعرف
ان المخاض قد بدأ 
وانك الان في اخر رحله الالم الطويل والهروب الاطول 
تعرف واعرف ان الحياه تفتح لك احضانها طمأنينة 
ودورتك الثانيه الجديده تبدأ او اوشكت 
تعرف كل هذا لكنك خائف 
ابتسم فتتمني تقفز في حضني اطمئنك 
احملك لشاطيء الامان
ولااتركك للامواج والعواصف والانواء
تتمني لكنك تعرف ان شاطيء امانك لن يمنحك امانه
الا بعدما تنتصر علي كل العواصف والاعاصير
وتلقي بمرساتك فوق رمال الشط المهجور وتعمره
تعرف كل هذا واكثر 
لكنك تختبيء من حياتك في الشرنقه الحريرية الرقيقه
تتواري وكأن احد لايراك ، لكني اراك وانتظرك 
والحياة ايضا 
تعرف كل هذا 
وتعرف ايضا انه قد ساعة الحياة حانت
وانك ستعود لها نسرا بجناحين قويين
يحلقا بك وقتما شئت للسماء السابعه 
لكنك خائف 
تتصورك صغيرا ستتعثر في خطواتك 
تخاف سقوط جديد 
تتصورك ضعيفا وهنا ، تخاف هزيمه اخري 
ترجوني ابعد لا ابعد
فتستكين تتمني فشلي وانت تعرف اني لن افشل
واني مثابرة لحوحة 
واني سامزق شرنقتك
وابعثر خيوطها الرقيقه في الهواء 
وساخرجك سليما معافيا محلقا جسورا 
واني ساحملك علي كفوف الراحة والحب 
والقي بك للسماء فتضرب باجنحتك القوية
وتحلق وتطير بعيدا وتعود وتحلق وتعود 
ترجوني اتركك وشأنك 
لااطيعك ولااسمع رجائك
تغضب مني او هكذا توهمني 
تختبيء اكثر واكثر بين طيات الشرنقه الحريرية
اهمس وانت تسمعني
كفاك محاولات يائسه للفرار 
لن تقوي ولن اسمح لك تبقي هاربا 
هذا ميعاد الحياه ياحبيبي
وهذا قدرك وقدري 
من يملك تغيير الاقدار
انت ياحبيبي قدري 
وقدرك انت تعود للحياة نسرا 
تضحك وتبكي
تصدقني وتعرف ان ساعه ميلادك حانت 
لكنك تحب الشرنقه وامانها الزائف 
ورقه حريرها الناعم الساكن 
وتستكين للموت المؤقت وهدوءه الثقيل 
وتتمني الا تخرج ابدا وتتمني تبعث بكل عنفوان الحياة للحياه 
تضحك وتبكي وتستعد للحياة وانت تعب من كثره الراحه 
وتتمناني اتركك وشأنك وتعرف اني لن اتركك 
وان خيوط الشرنقه الحريريه ستتفكك وتنسج صورة جديده 
ترسمها بالخيوط وبارادتك
وتحلق صوبها باجنحتك القوية صوب عين الشمس !!! 
استيقظ ياحبيبي
بمنتهي الرقه اهمس في قلبك ، حان وقت الحياة 
وانفخ من روحي في روحك 
واوصل شرايني بشرايني 
واقبلك بحنان وامزق شرنقتك بكل قسوه 
والقي بك في البراح الذي طال انتظاره لعودتك 
فتضرب باجنحتك العفيه في السماء وتطير بعيدا 
تحلق صوب عين الشمس 
و............ تعيش الحياة 
اتابعك بقلبي وانت تحلق بعيدا 
واجلس تحت توتك الهرمة سعيدة
انتظرك 
انا والجنيات الطيبة وكل الحنان ..

هناك 8 تعليقات:

lastknight يقول...

هكذا تحدثت أيزيس و هى تبعث الحياه فى أشلاء أوزوريس .. وهبته الحياه .. فوهبها حياه ..و كان حورس حارسا على كنزهما .. أيزيس تبدأ اسطوره .. تنتهى بحلم .. و من الحلم يأتى الأمل و المستقبل .. و البناء
هكذا تحدثت أيزيس

Rafat William يقول...

.....ولسوف نراك من جديد لأنك صائر الى هناك حيث الكل فى واحد ....

Carol يقول...

أحببتها بل عشقتها !!
أحساسك مليئ بالحياة ..
و إلحاحك يغمر كلماتك بلطف

غير معرف يقول...

مجدي السباعي
امتلكني شعور غريب
اشعر وان البطله تتحدث مع نفسها
تناجيه بمزيج من الرجاء والخوف ..والامل والياس
ياتري هل اصبت؟؟؟

اميرة بهي الدين يقول...

مجدي ، البطله لاتتحدث مع نفسها الا اذا كنت تقصد انه صار نفسها !!!!

اميرة بهي الدين يقول...

كارول :))))))))))

اميرة بهي الدين يقول...

رافت ، الكل في واحد فعلا

اميرة بهي الدين يقول...

لاست نايت ... ايزيس باعثه الحياة واوزوريس عادت له الحياه !!!ا