17 ديسمبر 2009

حلم وردي كاذب استيقظت منه بسرعه !!!!!!!!!!






لقد اوجعتك لاني قلت بالضبط ماكنت تحسه ، ماكنت تفكر فيه ، اوجعتك لانك في تلك اللحظه السخيفه بالذات كنت تحلم بالمستحيل فحدثته عنك وكشفت اشتياقك له وجرحتك بقسوه لااقصدها لاني اوقفتك امام مرآه نفسك او كنت مرآه نفسك فلم يكن امامك الا تهشيم المرآه رفضا لضبطك متلبسا بالحلم ضائقا كارها للواقع وذبحي بسنون شظاياها المشحوذه لجرائتي الكريهه في ايلامك حتي لو كان بغير قصد!!


لقد اوجعتك لاني افهمك جيدا واعرف كيف تشعر ولاي مدي ذهبت وكيف تماديت في امنياتك لمناطق الاعصاب المكشوفه التي توجعك تؤلمك لكنك كنت تظنك امن لااحد يكشف اوجاعك ولا احد يقرآ طلاسم تلافيف راسك ، وحين انتبهت لحديثي الفج ارتعدت ارتعبت لانك شاهدت نفسك عاريا امام الغرباء فلم يكن امامك الا الانفجار الغاضب الاحمق ، انت لم تسمح لاحد يقترب منك لهذه الدرجه ولايسكن داخلك ولايعتدي علي حدودك ولا يدنس كهوفك المقدسه ، انت غضبت لان احد خارج مساحاتك الامنه قبض علي راسك واحلامك وامنياتك وفضح ماكنت تتصوره في تلك اللحظه بالذات مدفونا في اعماق السحيق ،وانت لم تسمح بهذا الاقتراب لم تسمح بهذا التداخل لم تسمح بهذه التعريه ...

لكنك سيدي لا تلعب وحدك وانا لست مفعولا به احمق يتصرف وفق هواك ووفق قواعدك ، انا موجوده خارج كل مساحاتك لكني داخلها اسكنها احتلها ، انا موجوده بعيدا عنك لكني قريبه دفينه في نفسك في عقلك في روحك ، انا موجوده ياسيدي وافكر وافهم واحلل واحس واشعر ، لست صنما تحدق فيه اعجابا بل انا انسانه اتفاعل بطريقتي ، العذبه كثيرا الموحشه احيانا ، وانا لااتفاعل مع طفل سيغضب فيكسر الدنيا ولااتعامل مع مجنون سيجري يصرخ في الشوارع المزدحمه ولااتعامل مع مريض يلزم مواساته وطمآنته ، انا اتعامل معك انت كما اراك بكل مافيك وماعليك ، اتعامل معك انت وليس مع اي شخص اخر ، انت كما افهمك !!!

وحتي لو كنت دسست قدمي في حقل الالغام جهلا وانا اتصوره مرجا امنا ، ماذا ستفعل ياسيدي ؟؟ هل ستترك الغامك تنفجر في تمزقني وتعلن وفاتي وتعطيني ظهرك وتعاقبني للابد ؟؟؟ ماذا ستفعل معي ، هل ستتلذذ بقتلي عقابا لي اني فهمتك احسست بك واخترقت مناطقك الخاصه هل ستعتبرها كبيره الخطايا وتلعني وتحرق جثتي وتبعثر رمادها فوق الصحراء عبثا في عبثا ؟؟؟ هل ستنكرني وتفقد ذاكرتك وتدعي لنفسك اني لم اكن وان الامر لم يكن الا كابوسا مؤلما مثل ملايين الكوابيس التي ارقت نوما ليالي كثيره !!

ياسيدي مازال الطريق بيننا طويلا ، مازلنا نفك الرموز والطلاسم والالغاز ، مازلنا نقرآ الاوراق القديمه وخطوط الكف ورسومات الفنجان ، مازلنا نقرآ بصعوبه ونستهجيء الابجديه الغريبه ونتعرف علي معاني حروفها ، مازلنا نتبادل كروت التعارف ونتحسس خطانا في الطرق غير الممهده ، مازلنا نسير في الظلام الدامس وكل احلامنا وامنياتنا ورغباتنا الطيبه لاتبدد وحشه الظلمه ولا تنير لنا الافاق ، مازلنا نتمايل فوق الحبل نتآرجح نكاد نسقط علي الارض البعيده ولانجد ما نتوازن به وعليه الا تصوراتنا غير الاكيده لوجودنا معا ، مازلنا كالمرضي المتعافين ضعيفي البدن والروح هشي الانفس والاجساد ، فهل هذا معقول مع اول عثره ، مع اول حرف قرآ بطريقه خاطئه ، مع اول ارتباك ، مع اول ارتطام بامر لانعرفه ماهيته وهل هو وهم سخيف ام امكانيه محتمله ؟؟ هل معقول تلقيني من فوق قمه احلامي لهاويه الفشل الذريع ، هل معقول توصد كل ابوابك في وجهي وتغلق اذنك وعينيك وقلبك وتتجاهلني وكآني لم اولد قط !!!

لااظنك عادل ياسيدي !!! وكنت اتمناك تقوي علي فهمي واحتضاني !!! لكنه قدري يبدو سيظل يطادرني بلا ملل طويلا !!!!! قدري في الوحده سيظل يلاحقني ويبدد كل الاحلام الورديه ولو كانت كاذبه ، قدري سيظل يلاحقني ويوقظني من اجمل الاحلام علي الواقع الحقيقي الموجع !! وانت لست قدري ياسيدي ، انت مجرد عابر في الحلم الوردي الكاذب رحل بسرعه وقت استيقظت من النوم !!!!


هناك تعليقان (2):

عمادخلاف يقول...

لم أكن قادرا على منع نفسسى من الأبحار مع النص مع كل كلمة وما تحمله من معنى سواء كان ظاهريا أو مخفيا وبه الكثير من الأيحاءات ...وقدرتك على الرسم بالكلمات والتلاعب بها والدخول الى أعماق النفس البشرية والتوغل داخلها ومكاشفتها أمام نفسها..كان النص سوف يكون رائعا عندما تحذفين هذه الجملة الدخيلة والغير مبررة نهائيا فى أخر النص ...عندما قولتى شكرا لكل الأوهام وغيرها من العبارات المسترسلة وراء بعضها حتى أصل فى النهاية الى الجملة الأخيرة وهى بوحدتك الطويلة السرمدية كان النص سوف يكون رائعا وكأنه حوارا ذاتيا حوارا مع الذات ومكاشفتها ومحاولة قراءة ما بداخلها من تقلبات ...لكن هذا نصك وأنت الوحيدة المسموح لها بالتغير والحذف تحياتى لك

بنت القمر يقول...

وجع....مزيد من الوجع... وجع الحقيقة وحقيقة الوجع