10 نوفمبر 2009

احتياج انساني بسيط !!!!!




الدفء ... الونس !!
الامان ..... الطمآنينه !!!
الحنان ..... الصدق !!!
الاحتواء .... العطاء !!!
التدفق ..... المباشرة !!!
الوضوح ..... العذوبة !!!
الطيبة .... الحميميه !!!
خليط من كل هذه المشاعر ، مزيج منها ، اكثر منها ، احاسيس اخري متداخله معها لانعرف وصفها ولاندرك ماهيتها !!!
هذا الخليط الساحر المتفرد الخاص جدا هو الحضن !!!
انت لاتعرف ابدا مالذي تشعر به وتحسه وقت تدخل في الحضن الصادق !!!
لاتعرف مالذي يعتمل في نفسك ، مالذي يجيش في صدرك ، مالذي يتسلل تحت جلدك !!!

الحضن .....
ذلك التلامس الجسدي بين اثنين !!!
احدهم - او احداهما - يفتح ذراعيه صدره نفسه قلبه وياخد الاخر في حضنه !!!
تلامس جسدي غريب جدا !!!
بين النساء وبعضها ، بين النساء والرجال ، بين الاطفال والاهالي ، الاب الام !!
ليس مجرد تلامس جسدي ، ليس انصهار ، ليس امتزاج ، ليس ذوبان ، ليس تواصل تفاعل ،
كآن الجسد يشفق علي الجسد ، كآن الجسد يخاطب الجسد ، كآن الجسد يفهم الجسد ، كآنهما يحتلا بعضهما البعض ، احتلال محبب ، كانهما يآسرا بعضهما البعض ، اسرا مشتهاه !!!
عندما تدخل حضن اخر ، تدرك انه يحبك باخلاص ، يمنحك دقات قلبه ، يحتوي وجودك باكبر مساحه لديه يمكنه احتواءك بها ، يدخلك عالمه ويغلق عليك مشاعره ويعتصرك ، كانه يختطفك لداخله ، كانه لايكتفي بحبك بل ايضا يخاف عليك يشفق عليك يرغب في حمايتك في منحك روحه ، يغلق عليك اذرعته يقبض علي جسدك بكل مشاعره بكل احاسيسه بكل صدقه !!!

الحضن ........ سلوك ممارسه تعبير احاسيس صدق !!!
لااحضان بين الكاذبين !!!
لايمكن تطمئن في حضن كاذب !!!
فحضنه زجاج مهشم سيوجعك !! فتهرب!!!
لااحضان بين المتنافرين !!!
لايمكن تسكن في حضن يتنافر معك يتصارع معك يتربص بك !!!
فحضنه سنون مشحوذه ستؤلمك!! فتفر !!
لااحضان بين المزيفيين !!!
لايمكن تغمض عينيك في حضن كاذب لايمنحك نفسه بحق !!
فحضنه انصال بارده ستعذبك!!!! فتبعد!!!

الحضن تلامس صادق بلا كذب بلا ادعاء بلا زيف !!!
الحضن كلمه الانسانيه وحنانها الصادق وغرامها المتدفق وطمآنينتها وبهجه مشاعرها !!!!!
الحضن يسعد !!! كانك قبضت علي كل مبهجات الحياه تنفستها اكلتها شربتها هضمتها فتحلق عاليا لاتستوعب السعاده التي تعيشها في تلك اللحظه الخاصه جدا لاتفهم سر البهجه سببها باعثها وانت قابع في الحنان مطمئنا تنهل منه انفاسا ونبضات !!
الحضن يبكي !!! اكم من مرات يحتويك الحضن الصادق فتبكي فرحا !! تنهمر دموعك تنسابك في الحضن الذي اخذك سرقك من الوحشه كانك تكتب بدموع في الحضن الامن رساله امتنان لمن اخرج من تحت جلدك الاشواك ومنحك استيعاب وتفهم وطمآنينه !!
الحضن يسكر !!! تدخل في الحضن المحب واعيا ، تغمض عينيك ، تفيض من ينابيع نفسك خمرا حلالا يجري في دماءك ، يذهب وعيك وياتي لاتعرف اين انت ربما في الجنه ربما في الفرحه ربما في الحنان ، تتوه ، تبعد ، تذهب ، تاتي ، تغيب ، تضحك ، تنام ، تهرب اوجاعك تفر عذاباتك تغيب عن الوعي الموحش وتاسر في اليقظه العذبه !!!
الحضن يخطفك بعيدا !!! يصارع الزمان فلاتبقي وقت انت ، تغيب لاتعرف الليل من النهار الشتاء من الصيف الثانيه من الساعه ، انت داخل الحضن بتوقيته الخاص بمناخه الخاص ، ينتصر علي المكان فلا تظل حيث كنت في المنزل في الشارع في الفراش يخطفك لمناطق اخري جزر للمحبين لايعرفها الا العاشقين الحقيقين جزر لم ترسم في خرائط لم تكتشفها الاقمار الصناعيه لم تطئها قدم زوارها محلقون لايسيرون علي اقدامهم بل يعتلون نخيل العشق بطاقات ووقود الاحضان العذبه التي غيرت جغرافياتهم ، يصارع العلوم المعروفه فلا جسدك المادي يبقي ولاروحك الاسيره تظل ولا انفاسك ونبض الدم وكهرباء الاعصاب يعمل وفقا للمعايير المفهومه ، يسحب الالم الجسدي من عضلاتك من عظامك من روحك ، يمنحك شفاء وعتق من عذابات الجسد الموهن المرهق!!!

الحضن ........ الصادق الحميم
كمثل العوده لرحم الام السكن المطمئن الامن !!!
كمثل الرجوع للوطن بعد الاغتراب والشقا والعذاب !!
كمثل الطمآنينه التي تغمرك بعد الكوابيس الموحشه !!
كمثل قطعه السكر الذائبه بين شفتيك بعد تجرع كاسات المراره !!!
كمثل شهقه النفس تنقذك وانت غريق تحت الماء تصارع من اجل حياتك !!!
اذا احتضنتي امي واعادتني لرحمها وهدهدتني ... ملكت الدنيا ومافيها !!!
اذا احتضني ابي واغلق ذراعيه علي جسدي ومنحني حمايته وابعد الغرباء عني .. ملكت الدنيا ومافيها !!!!!
اذا دخلت في حضن صديقه وبكيت او في حضن صديق وغفوت امنه متطمنه .. ملكت الدنيا ومافيها !!!!!
اذ احببت رجل واحبني .... ومنحني نفسه ومنحته قلبي ... وانصهرت مشاعرنا ودقات قلوبنا ... واطمآنيت له واحتواني ...
واحتضنني .......... ملكت الدنيا ومافيها !!!!


الحضن ....... اخذت افكر فيما يعنيه الحضن !!
ولماذا نحتاج الحضن ونسعي اليه ونحلم به ونتمناه !!!
لانه ارقي احساس انساني ..... لانه يمنح كل الاحاسيس الاخري مذاقا مختلف يعطيها قيمه مضافه يغير ماهيتها !!!
الحضن ليس مجرد اقتراب او تلامس او احتواء او حنان او صدق !!!
الحضن يخلط كل هذا بانفاس المحب بدقات قلبه المنتظمه المتسارعه برائحه جسده بمشاعره بتدفقه باحساسه بك باحتياجك للانصهار ويمنحك حلما تعيشه ويحتلك ويتسلل اليك ويبكيك ويضحك ويوجعك من شده الامتنان ويغيب وعيك ويسعدك !!!
الحضن بين العشاق ليس مجرد سلوك جنسي ، ليس مجرد مقدمه لازمه لممارسه الرغبه الشهوه !!!
الحضن بين العشاق ذوات متبادله ، امنحك نفسي تمنحني نفسك ، اعطيك روحي تعطيني روحك ، افتح لك جسدي ومسامه تفتح لي جسدك ومسامه ، افرد لك اعصابي وبدني ومشاعري بساطا تمنحني قلبك وحبك واحاسيسك غطاء ..
الحضن بين العشاق ليس ممارسات جسديه يلزم القيام بها حتي ينجح اللقاء الجنسي ، بل هو تواصل انساني اقتراب حنان قلوب تتداق علي ايقاع واحد سيفونيه انفاس تعلو وتهبط امنه مطمئنه راضيه هانئه سعيده ، تواصل انساني يعطي العلاقه الحميمه واللقاء الجنسي مذاقا مختلف احساس مغاير شعور ثان ....
الحضن بين الاصدقاء ليس حب ليس تواصل ليس فهم ليس طمآنينه فقط !! الحضن بين الاصدقاء صدق عطاء ادراك طمآنينه!!!
حين ادخل في حضن صديقي صديقتي .. اسلم له نفسي ويمنحني روحه ... ببساطه بسلاسه بثقه !!!
الحضن ملاذ .. ابكي فارتاح ، اضحك فاسعد ، اقترب فادفء ، اغوص فاطمئن ...
الحضن علاج ... يشفي الاوجاع ، يحل العقد النفسيه ، يبدد الاضطراب ، يستوعب الاغتراب ، يساعد علي البوح الاعتراف قتل الخجل وآد الارتباك نشر الطمآنينه !!!
الحضن هو الغرام العشق رائحه العرق المحبب الذي ندمنه ونستعذبه ونتوق اليه ، ايقاع دقات القلب التي تخدر الاعصاب وتقتل الارهاق وتسعدك فترقص مجذوبا علي ايقاعاتها الصادقه ، هو الاقتراب الذي يغرقك في اعاصيره في دوامات رماله المتحركه في حمم براكينه في شقوق زلازله وانت سعيد منتشي !!!
الحضن هو رحم الام ، شرنقه الامان ، قوقعه الطمآنينه !!!
الحضن بين الالات الموسيقي كالناي ... حميم صادق موجع مبهج !!!
الحضن بين الالوان كالبرتقالي .. وهج الشمس !!!
الحضن كالقمر .. حان ساطع دافء يؤنسك يطمئنك يلفك باشعته الطيبه !!
الحضن .... باقه زهور فواحه تحتل اعماقك ، قطرات ندي تسقط علي وجهك وقت اليقظه ، ترانيم صوفيه تتسل لاذنك لطمآنينه قلبك !!
الحضن .... الرجوع للبراءه للطفوله ، العوده من الاغتراب والسفر ، مصالحه النفس والاخر ، النوم باطمئنان وسكينه !!!
الحضن ..... هو الوطن ، البيت الذي تشتاق اليه في نهايه اليوم المتعب ، فراشي محررا من انفاس الغرباء ، حلمي الامن ، دموع الفرح ، نجمه السماء الساطعه التي لاتحدث غيري !!!

الحضن ..... هو الاحتياج الانساني البشري البسيط التي كثيرا ما تبخل به الدنيا علي معذبيها ونحن نشتاق للحضن ونفصح عن رغباتنا احتياجاتنا احلامنا امنياتنا نعترف باوجاعنا بعذاباتنا بهمومنا باالامنا باغترابنا بضياعنا ونتوسل للحياه ان تصالحنا، تغدق عليها بالبهجه التي نتوق اليها ، تفيض علينا بالطمآنينه التي نفتقدها ، تمنحنا ما نستحقه فنحن اطيب ابناءها واجملهم واكثرهم شقاءا فهل ستستجيب لنا ؟؟؟

هناك تعليق واحد:

marwa musa يقول...

marwamusa
احتياج انسانى بسيييييييييييييييييط جدا بس مهم جداجد هو مايجعل الحياة تمضى للامام وهو مايحسن مرارة الايام
كنت رائعه جدا فى وصفه استاذه اميره وياريت نتواصل مع بعض لك جزيل الشكر