08 نوفمبر 2009

بصمة ليس لها مثيل !!!!!!



هل سنتعلم من اخطاءنا ..... ام سنعيش ونموت لانتعلم اي شيء !!!
كآن صفحتنا البيضاء اسودت وستسود من كثره الاخطاء ولم نتعلم شيئا وفي النهايه يطويها الزمن ونرحل !!!!

يعيش الناس ونعيش ونحن نجلس علي المقهي ننتقد الاخرين وننتقد انفسنا كاننا ملاك الحقيقه المطلقه!!!
يلومنا الناس ونلوم انفسنا ونلوم الغير لاننا لانتعلم من اخطاءنا !!!
وكآن الحياه مدرسه ندخلها صغار بلا خبرات ثم تصقلنا باوجاعها ونخطيء ونتعذب ووسط الوجع والالم نقسم بالا نكرر خطئنا واننا فهمنا الدرس واستوعبناه وعرفنا مالذي حدث ولماذا حدث، وانه في المرات القادمه لن نكرر ذلك السيناريو الفاشل وسننحي طريقا جديدا لن يقودنا لنفس النتائج الموجعه !!!!
وحين تقهر التجربه احدهم ويخرج منها متوجعا ، يجد الف غيره يضعون ايديهم اقدامهم في اواني الصقيع ينصحوه ينتقدوه يلوموه لانه "لم يتعلم من اخطاءه " تلك الاخطاء الواضحه البسيطه التي لو انتبه قليلا لتعلم منها وتغيرت مسارات حياته !!!

والحقيقه ان هذا الكلام ليس الا كلام نظري عظيم !!!! كلام اجوف !!! لكن وقت الحياه الممارسه يكشف لنا الواقع عن حقائق اخري ، يكشف لنا عن انيابه المسنونه تنغرز في قلوبنا ثانيه وبنفس الطريقه ونفس الاسلوب كاننا لم نعش ماسبق عشناه!!!!
عجبا هذه المباراه التي نصارع فيها انفسنا بالاساس !!!

ودعوني افكر بصوت عالي ، لاانصح احد والا كنت نصحت نفسي !!!
دعوني افكر بصوت عالي احاول افهم مالذي يحدث في حياتنا !! في حياتي في حياتك في حياه الغير !!!

الانسان .... اي انسان ... هو نفسه!!!
والحقيقه لااعرف لماذا هو نفسه فقط !!!
الانسان ... هو نفسه ... طريقه تفكيره ، طباعه . انفعالاته . احاسيسه ، صفاته ....... وبسبب كل هذا يتصرف!!!
بسبب كل هذا ونتيجه لخلطه مع بعضه يتعامل مع نفسه ومع الاخر .....
بسبب كل هذا وخليط منه يقبل ذلك التصرف ويعتبره منطقيا عاديا ويرفض ذلك التصرف ويعتبره مقيتا مرفوضا ....

الانسان هو نفسه .....
له تصميمه الخاص الذي لايشبه فيه احدا اخر... كبصمات الاصابع . جميعنا لنا اصابع ، جميعنا لنا بصمات . في هذا نتشابه . لكن كل بصمه لها ماهيتها الخاصه . متفرده بذاتها ، لاتتطابق ابدا مع اي بصمه اخري . من هنا ياتي التفرد والاختلاف !!!

نفسيات البشر ايضا مثل بصمات اصابعهم ... تتشابه مع الاخرين لكنها ابدا لا تتطابق !!!
ولان لكل انسان نفسيه خاصه به . خليط هي من عاداته من افكاره من احاسيسه من عقده النفسيه من اوجاعه من عذاباته من طريقه تربيته ، فنفسيه كل انسان مثل بصمته خاصه به متفرده لاتتطابق ابدا مع نفسيه غيره!!!

لذا لو وضعنا الانسان في مختبر كفآر التجارب ، واجرينا عليه ذات التجربه بذات ظروفها الف مليون مره ، تصرف بطريقه تتطابق وكيميا نفسيته ، لن يتصرف كاحد اخر ، مهما كان متفهما لمبررات وبواعث وطريقه تفكير الاخر ، اتفهمها نعم ، لكني لااتصرف الا نفسي!!!

ولو وضعنا مائه انسان في مختبر واحد واجرينا عليهم ذات التجربه ، لسلكوا سلوكيات مختلفه ، تتشابه مع تفردهم ، تتشابه مع خصوصيتهم ، كل انسان سيتصرف حسب نفسه هو ، ولن تتطابق السلوكيات والتصرفات بين اثنين الا اذا تطابقت الكيمياء المكونه لنفس الاثنين ، ولان كيمياء نفس الانسان وغيره يستحيل تتطابق ، فسلوكياتهما يستحيل تطابقها !!!!!

اذن ...... كل انسان نفسه !!!!
ايضا ..... كل انسان يتصرف في المواقف المختلفه حسب كيمياء نفسه !!!
وكيميا النفس هي الافكار والعادات التقاليد المجتمع الطباع العقد النفسيه الصفات الجسديه والنفسيه طريقه التفكير الاحاسيس !!!
ولان كيميا النفس لاتتغير مهما مرت النفس في تجارب قاسيه ومهما قاست وعانت فللاسف الشديد تعاود النفس اخطاءها بنفس الانسيابيه والبراعه !!!!
نعم احيانا شده الوجع والالم والعذاب ، تنقل النفس من نقيض لنقيض ، لكن - من وجه نظري - الانتقال من النقيض للنقيض لا يعني ان كيميا النفس تغيرت ، بل يعني ان النفس تتطرف في ردود افعالها وترفض حالها وتنقلب عليه تمردا وغضبا مما حدث لها ، مع كبت طبيعتها وقهرها ، احتجاجا علي ماحدث لها والم بها بسبب تلك الطبيعه !!!!

والحياه امامنا بنماذجها ، تسير علي ذات الصراط ، تتعثر ، تكمل سيرها علي سنه المشحوذ ، تقابل بشر ، تمر بمواقف ، تتصرف بذات الطريقه ، تتوجع تتالم ، تقسم باغلظ الايمانات بانها لن تكرر اخطاءها ، اذا ما مرت في ذات الموقف الموجع الذي تعلمت منه الكثير ، وتمر الايام وتكمل السير علي صراطها وتمر بمواقف متشابهه وتتصرف بذات الطريقه التي كانت اوجعتها وتصورت انها ستقلع عنها !!!


كيمياء الانسان مثل تصميم الجماد ، مقيده ، فاذا كان الجماد لايملك ان يغير تصميمه الذي نفذ به ، فالانسان لايملك تغيير كيمياء نفسه التي صنع منها !!!!
فاذا كان الحديد والاسلاك والازار والجلد والكاوتش والزجاج تلك الكتله من المواد الصلبه التي انتجت سياره وفقا لتصميمها وطريقه تنفيذها ، تختلف تماما عن ذات الكتله من المواد الصلبه التي انتجت طائره وفقا لتصميمها وطريقه تنفيذها !!!
لايعقل ان نقول ، هذا حديد وذاك حديد ، اذن السياره ستطير مثل الطائره والطائره ستسير علي اربع عجلات مثل السياره !!!
نعم هذا حديد وذاك حديد ..... لكن التصميم التنفيذ اخرج من ذات الكتله شيئين مختلفين متفردين في وظائفهما رغم ان كليهما صنعت من ذات المواد !!!

اذا ارتكبت السياره حادثه لخطآ في التصميم او لخطآ بشري ، نعيد التفكير في التصميم نحسنه نطور من وظائفه ، نعالج العنصر البشري الذي ارتكب الخطآ نطور من امكانياته ، لكن في جميع الاحوال تبقي السياره سياره ويبقي قائد السياره سائق وليس طيار !!!
فالسياره مهما تخطيء سياره ، والطائره مهما تخفق طائره ، والانسان بصفاته مهما تعرض في حياته يبقي علي صفاته لاتتغير!!!

هل هذا غباء ؟؟؟؟؟ هل هذا يعني انه لم يتعلم من اخطاءه ؟؟؟؟؟ ابدا !!! هذا يعني وحسبما اري ، انه طبيعته وكيمياه اقوي منه ومن ارادته!! اقوي منه ومن رغباته في التغيير !!! لاننا هنا لانتحدث عن تغير في السلوك بل تغيير في كيميا النفس البشريه !!! ومااصعبه تغيير !!!

تغيير كيميا النفس البشريه مستحيل او شبه مستحيل ، لكن تغيير الاختيارات مع بقاء الكيمياء بما يتوافق مع الكيميا الموجوده ، هو التغيير الوحيد الممكن المتاح ، وهو تغيير يؤدي لنتائج مختلفه ، لسلوكيات مختلفه ، رغم ان كيمياء الانسان لاتتغير ، لكن سلوكه مع اخر يتوافق مع تلك الكيمياء ياتي نتائج مختلفه تماما عن تجاربه السابقه ..... فيقول العامه السذج سطحي النظره " لقد تغير الانسان وتعلم من اخطاءه"!!!! وهم لم يدركوا حقيقه الامر ومعناه ومالذي حدث !!!!!
لقد وجدت الكيميا مايناسبها ، مايتفاعل معها التفاعل الصحيح ، فالتفاعل قد ياتي انفجارات مدويه قاتله وقد ياتي انسيابيه عظيمه !!! كيف سنتفاعل ومع من سنتفاعل !!! هنا الدرس وهنا التعلم من الخطآ !!!

ماهذا اللغو الذي اقوله ..... اقوله لان الفكره تفر مني رغم وضوحها التام في ذهني !!
الفكره تفر مني لان شرحها صعب ، لكنها واضحه في ذهني لدرجه تربك تفكيري تعجبا من عجزي عن التعبير عن الفكره الواضحه البسيطه!!!

انسان كريم ، يرتبط باخر ، يكتشف انه شخص استغلالي بخيل دنيء ، يستغل كرمه وعطاءه ولايمنحه مقابلا !!!
اذا ماخرج ذلك الانسان الكريم من ذلك المآزق ، سيجد من يقول له ، انك عبيط تعطي بغير حساب ، تفسد من امامك ، تدفعه لاستغلالك لانك لاتنتظر مقابل ، عليك تغيير سلوكك !!!! يطالبه بتغيير نفسه ، ان يكون اخر ، يطالبه بتغيير الكيميا الخاصه به ، ليصبح اخر !!!
هنا لا يطالبوه بالتعلم من اخطاءه ، بل يطالبوه بتغيير كيمياه ليصبح اخر بحسب تركيبته لايرتكب ذات الخطآ التي ارتكبتها الكيمياء الاولي!!!!
لكن الكرم صفه لصيقه بالانسان ، طبع من طباعه ، والروح تخرج من الجسد قبل الطبع!!!
من يقوي علي تغيير صفاته !!! من يقوي علي تغيير كيمياه !!!! واستبدال روحه وطباعه باخري لاترتكب نفس اخطاءه!!!

نعم ربما يتوعد الانسان الكريم الحياه ويقرر الكف عن كرمه والتعامل مع الاخر بالقطاره وبالحسابات ، ويقرر الا يعطي احدا الا اذا اخذ منه ويعطيه مقابل مااخذه ، هذه هي النصائح السهله غير العمليه التي يتطوع بها الاخرين !!!
غير نفسك ، لاتكن كريما ، لاتعطي الا قدر ماتاخذ ، لاتسبق بالعطاء واختبر من امامك فاذا اعطي رد واذا امتنع تناصح عليه ولاتعطه شيئا!!! غير نفسك !!! ولان الانسان الكريم قد عاني الامرين من كرمه وتوجع منه حين احس نفسه عبيطا مستغلا ، يوافقهم ويعدهم بالتغيير الضروري !!! بل وربما يتمني الانسان الكريم الذي عاني وتعذب يتمني ان يتحول لاخر ليس فيه ذات صفاته التي اوجعته نتيجه لتفاعل الاخرين معها !!! ربما يتمني !!! لكن هل يقوي هل يستطيع !!!
فحين تاتي التجربه اللاحقه ، يتصرف الكريم كما هو مثل نفسه ، فاذا اوقعه حظه العثر في اخر استغلالي دنيء ، تكررت نفس التجربه بنفس شكلها ، وقتها يتطوع الجالسون علي المقاهي بانتقاده وانه " مابيتعلمش من غلطه !!!! " لانه تصرف مثل نفسه التي كانت ومازالت ، يكرر تصرفاته يكرر عطاءه ثم يتوجع ويتعذب من الاخر بسبب نذالته ودانئته واستغلاليته !!!!

هل حقا لم يتعلم من اخطاءه !!!! هل هو اخطآ !!!!
هل يتيعين عليه تغيير نفسه حتي يقال انه تعلم من اخطاءه !!!!
اعتقد .... ان ذلك الانسان الكريم بطل اقصوصتنا ، حقا لم يتعلم من اخطاءه!!!
لم يتعلم من خطآه في التعامل مع الاخر الاستغلالي بحيث يغير من طبيعته وصفاته وسلوكه !!!
لم يتعلم من خطآه في التعامل مع الاخر الاستغلالي بحيث يصبح انسان اخر !!!
نعم المشكله كلها تحل ببساطه وسهوله عندما نصبح اخر !!!!
فالاخر بكيمياءه بتركيبته بتصميمه لن يقع في ذات الاخطاء التي وقعنا فيها ليس لانه انصح وتعلم ، بل لانه بحكم تركيبته لن يكرر مافعلناه!!! لكن من يقوي ان يصبح اخر !!! يترك نفسه ويصبح اخر !!!!!!

هل معني هذا اننا نسير اسري الاخطاء نكررها !!!
ليس بالضروره ، فالدرس الوحيد الذي قد يتعلمه " الكريم " وقد لايتعلمه ، هو التدقيق في الاختيار وقت التعامل مع الاخر !!!
انا كريم وهذه صفتي ، لن اجنح لاختيار بخيل استغلالي دنيء ، لانه سلوكه سيوجعني !!! لكني لن اتوقف عن كوني كريم ولن اتحول لبخيل ، لكني سادقق في الاختيار واذا مالزم اختيار شريك او متعامل معي ، ساحاول الا يكون بخيل والا يكون دنيء والا يكون استغلالي!!!
وقتها فقط لن تصبح صفاتي نقيصه وعيب يلزم انكارها والتعلم كيفيه تغييرها ...
وقتها ستصبح صفاتي ميزه يقدرها الاخر ويفهمها ويحسن التعامل معها ولا يوجعني بسببها !!!!!!
هل قلت شيئا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انا نفسي وانت نفسك !!!!
والكيمياء الخاصه بي هي تصميم نفسي وتصميم نفسي لن ياتي الا بما يعرفه !!!
لن اطير وانا سياره ولن اعوم وانا نسر ولن احلق وانا بلطيه !!!
اتعلم من اخطائي ... نعم !!!
ادقق في اختياراتي ...... نعم !!!!
لكني في جميع الاحوال ساكون نفسي وفقط !!!!!

بالمناسبه احب نفسي واخطائها !!!!!
والوم الجميع لانهم لايفهمون نفسي وانتظر من سيفهمها !!!
لكني ابدا لن اغير نفسي حتي لو توجعت وتعذبت وتالمت !!!
فنفسي وهي تتعذب احب لي من نفس الغير التي تعيش في امان ولاتتوجع !!!!

احب نفسي !!!! مثل القطط لاتحب الاخناقها !!!!
ولو سالتم القطط عن رايها في نفسها وفي خناقها لاكدت لكم وجه نظري !!!!
حاولت اقول !!! هل قلت ؟؟؟؟؟؟؟؟

هناك تعليقان (2):

يبكي ويضحك لاحزنا ولا فرحا يقول...

نتعلم من اخطاءنا ونتعلم من مواقف حياتية نعيشها ولا نعلم لماذا
وماهي الا درسا نتعلمه لغير فينا شيئا نقابل به الاتي
حبيبتي مرمر
تقولين مابداخلي دائما

ماء الورد يقول...

أميرة
نعم لا بد ان نتعلم من اخطاءنا
هذه هي المشكلة... النجاح والفشل في حياتنا يعتمد على ذكاءنا
البشر في هذه الدنيا ثلاثة انواع
الغبي... العاقل .. واخيرا.. الذكي
الغبي هو الذي يـُخطيء ولا يتعلم ابدا من اخطاءه ... يخطيء ثم يعود ليقع في نفس الحفرة من جديد
العاقل هو الذي اسعفته امكانياته بأن ينتبه الى خطواته فلا يقع في نفس الحفرة مرتين...ولا يكرر اخطاءه
واخيرا العاقل ... ذلك الذي يمتلك القدرة والذكاء كي يتعلم من اخطاء غيره فلا يقع فيها... يرى اخطاء الاخرين ويتجنبها...
لكني يا اميرة
اعتقد ان المشكلة في امر مهم
هو ان نحب انفسنا كما هي
تحب نفسك بأخطاءك ..بمحاسنك.. بعيوبك
المهم ان نتصالح مع انفسنا ... نحبها.. لا نمسك السوط ونجلدها...
صدقيني هذا الامر صعب جدا
وسعيد الحظ فعلا من استطاع ان يحب نفسه كما هي... وبالبلدي يحب الشوال بما فيه كله