12 يناير 2012

اجابه اعرفها .....ا




( 16 ) 
الساعه السادسه عشر 
12/ 1/ 2012 



( 1 ) 
من زمن بعيد ولزمن طويل ..
كنت اسير تحت المطر وحدي ..
وذراعي يتأرجحان لوحان خشب ملقيان بجواري ..
وقلبي يتمزق  بين ضلوعي حزنا .. 
وفي يدي اليسري خاتم يخنق اصبعي وروحي ..
فحلمت اكسر اغلالي واحلق في السماء حرة ..
و.........حطمت الاغلال وحلقت في السماء حرة ...
 لكني بقيت وحدي !!!! 
ومرت ايام كثيرة وتغيرت الحياه وبقيت اسال نفسي 
هل ستمطر الدنيا اليوم ايضا وانا وحدي ؟؟؟؟

ومازلت اسال ومازالت الاجابه تأتيني كما اعرفها 
فهل سياتي يوما تتغير الاجابه والحياة ؟؟؟؟

( 2 ) 
استيقظت من النوم وصوت الرعد يدوي في قلبي 
والسحب الرماديه تستعد لافراغ حمولتها فوق نفسي  الجدبه لترويها 
والماء يحمل بين جزئياته حبوب الحياة ليغرسها في روحي  
فيثمر شجر مقاومه وتمرد وتشبث بالحياه وفرحه 
كل هذا شاهدته في الحلم فاستيقظت مبتسمه وانا اشم رائحة المطر 
وسألت نفسي وانا مازلت وسط الفراش والدفء 
هل ستمطر الدنيا اليوم ايضا وانا وحدي ؟؟؟؟؟
ساعه مبكره من النهار واليوم مازال طويلا 
البرد كالسم يحاصرني والسم كالهم يؤخزني
والهم كالموت يتسلل لروحي يخنقها 
لكن المطر سيأتي اليوم كالاعاصير
يجتاح امامه السم والهم ويلقح روحي بالحياه ويهزم الموت واوجاعه 
ابتسم وانا انتظر السيول والاعاصير وزخات الحياه تهبط من السماء 
رساله للحياه استمري ورساله لنا مهما طال الجدب سيأتي المطر بخيره 
ابتسموا !!! 
فابتسم واترك فراشي وافتح صدري لرائحه المطر 
واري الدنيا تفتح احضانها المشتاقة لدفء مابعد الصقيع  
والمح السحب الرمادي تتسابق صوب شرفتي 
لتروي بماءها الرقراق احواض زرعي وورودي وياسمينتي الفواحه 
والمح اسراب العصافير تنحرف عن مسارها اليوم وتختبيء تحت اغصان الشجرة الهرمة 
وتتلاصق باجسادها واجنحتها الصغيره تصنع كومة دفء لتختبيء فيها وقت المطر 
اشم رائحه المطر ..... واسمع صوت نقراته فوق نافذتي 
والمح يمامتي تطير وتختبيء بعيدا عن قطراته البارده 
واري الزهور الصغيره علي اغصانها تتمايع تنتظر قطرات الشوق ترويها 
و......... ستمطر الدنيا اليوم 
فهل ستمطر الدنيا اليوم وانا وحدي ؟؟
هل سافتح الباب مثلما اعتدت واجري للشارع 
واقف علي الرصيف تحت الماء والوح بيدي للسماء لتعطيني اكثر واكثر 
واسمع في خيالي صوت امي  يناديني ويأمرني اصعد من تحت سيول الماء
فاجري منها واهرب من خوفها علي ومخاوفها وكأني لم اسمعها 
واضحك فرحه لان المطر ينهمر فوق رأسي ويتسلل بين خصلات ضفيرتي 
التي تعقفها امي انضباطا فافك خصلاتها تمردا وصخبا 
واطلق روحي وشعري للحرية والحياة ؟؟؟
هل سيحدث هذا كله وانا وحدي ؟؟؟؟


( 3 ) 
هل ستمطر الدنيا وانا وحدي ؟؟؟

فاخلع معطفي والقيه بعيدا لااكترث بتعليمات امي ونصائح الطبيب 
وافتح صدري ومسام جلدي وروحي للمطر والدفء والحياه 
واطلق خصلات شعري الاسيرة فوق كتفي 
واصرخ فرحا واصفق بحماس وفرحه
واجري بحذائي الذي كان جديدا وسط البحيرات المتراكمه فوق الرصيف وتحته 
ويتبل شرابي وكعب رجلي وخصلات شعري فوق ظهري 
واضحك وانادي قوس قزح ليتأخر ولا يأتي ومعه صحو الجو حتي تفرغ الامطار 
صخبها وفرحتها فوق رؤوسنا وقلوبنا وتغسلنا وتطهر ارواحنا 

(  4 ) 
هل ستمطر الدنيا وانا وحدي !!! 
ويضرب الرعد في السماء وينير البرق قلب السحب الداكن 
وتنفجر زخات المطر الواحده تلو الاخري فوق البيت والقلوب واعمده الاضاءه الشاحبه 
وتغلق المحلات ابوابها ويجري الماره العقلاء بعيدا عن البلل والفرحة 
وتجري السحب الرماديه الداكنه امام وجه القمر تحجب ابتساماته تاره وينتصر عليها تاره اخري 
وهو يراقب مايحدث تحت اشعته الفضيه المزركشه بقطرات المطر الماسية 
كل هذا سيحدث وانا وحدي ؟؟؟
هل سافتح بابي وادخل منزلي الصامت الا من  صخب بيوت الجيران 
واشعل الاضاءه الخافته واترك حذائي المبلول علي عتبه الباب 
واسير علي اطراف اصابعي فوق الارض البارده 
واشعل الموقد وفوقه اضع براد الشاي 
واجهز فنجاني واسناني تصطك ببعضها بردا فادفأ كفي بنار الموقد 
واتدثر بشال صوفي احمر كبير ابقيته لايام البرد الموحشة 
وانتظر بخار الماء يناديني ويوشم ضلف المطبخ برسومات سيراليه 
وتتكثف قطرات البخار الساخن فوق الجدران البارده فتبكي وابكي 
كل هذا والمطر ينهمر عفيا قويا وانا وحدي 
هل ستمطر الدنيا وانا وحدي 
حره لكن وحدي 
قويه لكن وحدي 
موجوده لكن وحدي .....




( اديني من وقتك ساعه - 16 ) 

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

مجدي السباعي
جميله قوي بس ليه كميه الحزن والاسي ..ليهالشعور القاسي بالوحده فحولك الكثيرين حاولي ان تسعدي معهم حتي وان كانوا لا يرضوكي بالكامل
الوحده قاتله


كل هذا والمطر ينهمر عفيا قويا وانا وحدي
هل ستمطر الدنيا وانا وحدي
حره لكن وحدي
قويه لكن وحدي

غير معرف يقول...

نسرين

للاسف لكل شئ فى هذه الحياة ثمن
للحرية والقوة ثمن
لكن لا تحزنى فالمطر سياتى كما قلتى و يحمل معه كل الامنيات فهو على وعد معنا ستنزل الامطار نغسل كل الهموم لتاتى بيوم جديد ادفئ و احن

Jana يقول...

من الحاجات اللى باقراها وانا حاسة انها جاية فى وقتها
يمكن عشان باشاركك حاليا شعور الوحدة رغم الزحمة اللى ممكن تكون موجودة حوالينا ...
لكن الروح أحيانا بتحب تكتفى بحضن نفسها والدخول فى غيبوبة طويلة وكأن كل اللى فى الجوار بيراقبوها من وراء جدار شفاف كان كافى يكون حاجز للأحاسيس وعازل للصوت
ويمكن عشان المطر مغرّق اسكندرية وفضلت طول الليل أحلم بنهار يشبه لحظاتك الجميلة تحت المطر وانتى صغيرة بنفس الوصف الجميل والتفاصيل الأجمل
.......
المزيكا والقهوة والدفاية والشال الأحمر ..كلهم قرروا يؤنسوا روحك بدلا من أشخاص وجودهم جايز يكون ملموس لكنه فى لحظات بيكون غير محسوس
..........
مبسوطة أوى انى قريتلك التدوينة دى ..دلوقت بالذات

حمـــــــــــــــــــــة يقول...

حتى الجلم منغصا من أوله
شيءا غير عادي

ابراهيم خاطر ابراهيم خاطر ابراهيم خاطر يقول...

ارجوكي لاتحزني الدنيا زي مافيها فيه السئ مثيرها تروق
وتحلي عشان كده لابد من الصبر وفيه حب برده موجود خلي بالك ده مش اخر المطاف
ان مع العسر يسر