24 يناير 2012

بيكاسو يبعث من جديد !!!!ا


( 22 ) 
الساعه الثانيه والعشرين 
24/ 1/ 2012 


اكره المراجيح !!!! 
منذ طفولتي لااحب المراجيح ولم اذهب للملاهي قط ، فانا اعتبر تلك الالعاب الملونه التي تؤرجحك فين الهواء والارض ليست العابا بل ضرب من ضروب التعذيب !!!!  لااحب التأرجح مابين الهواء والارض ، لم اطمح ابدا امسك السماء بيدي ولم اسعي للتحليق صوبها واكره البعد عن الارض واكره اكثر الاختلاف العنيف بين حالتي الصعود الاحمق والهبوط الكريه !!! اكره المراجيح ، ويتملكني الغثيان وقتما افكر في المشهد وانا اطير واحلق ثم اهبط واسقط ثم اعود اطير واحلق و.........غثيان يقلص معدتي ويوجعها واغلق عيني ابحث عن ارض القي " هلبي " في قلبها تشدني لاحضانها وتنقذني من التأرجح والغثيان !!!! 
اكره المراجيح !!!! ولااعرف المتعه التي تمنحها تلك الحالة الغريبة لاصحابها ...تقلعك من جذورك وتلقيها في الهواء تبعثرك وسرعان ماتعود بك للارض وكأنك ستسقط وقبلما يتوقف قلبك من الرعب يعود بك للسماء بلا مظله وبلا اجنحه !!!! 
لااعرف المتعه في تلك الحاله !!! 

راقبت كثيرا وجوه " المتأرجحين " فلمحت علي وجوهم تعبيرات رعب غريبه يشتروها عمدا بثمن التذاكر التي يحصلوا عليها ليعيشوا تلك الحالة ، راقبت كثيرا وجوه " المتأرجحين " فلم افهم لماذا يسعوا رغم احساسهم بالرعب يسعوا عامدين لعيش لحظه تلك الرعب المؤقته ، كذا اتعجب جدا وقتما اسمع صرخات الفزع التي يطلقوها وهو يتأرجحوا فوق وتحت ، ثم اسمع ضحكاتهم تتعالي تلحق الصرخات المرعوبة ...لاافهم تلك الحاله الغريبة ولم اسعي لها ابدا ولم تسعدني ابدا !!! 
اكره التأرجح بين المتناقضات 
بين السماء والارض 
بين الامل واليأس 
بين الطمأنينه والرعب 
بين الحب والكره 
بين السكينه والصخب 
اكره التأرجح بين المتناقضات ، كأئن ارضي بنفسية الفلاحين المرتبطين بالارض وينتظروا المطر والفيضان ، هذه انا !!! 
اكره المقامرة والمغامرة والتحليق في الفراغ ، تشدني الارض لاعماقها واحسني علي وجهها " واثق الخطوه يمشي ملكا " واكره الطائرات فلست عصفورة ولن ينبت لي جناحين يحملاني للسماء السابعة ...

اكره المراجيح !!!! 
منذ كنت صغيرة ، كنت امسك كتاب قصت امي عليه قصته وقرأت عباراته وتركتني اتحدي نفسي وافك احرفه لاقرأه بنفسي مرة ثانيه وابعد عن كل الاطفال السعداء اللاهين فوق المراجيح يتأرجحوا بين السماء والارض ، انظر لهم ولااغبطهم وافكر لماذا يفعلوا في انفسهم تلك الحاله الغريبة !!!! 
اكره المراجيح و..............الحاله الغريبه التي تحملنا لها من فوق الارض الثابته لعالم الاوهام !!! 
لست عصفورة ولن اكون 
لكني كالسنديانه العجوز التي تمد جذورها تحت مجري النيل تشرب منه وتوزع ظلالها علي المتعبين !!! 
هل ستطير السنديانه وتترك جذورها وتحلق كالنسور في السماء ؟؟؟؟
لااظن وانا ايضا مثلها لن اترك جذوري واطير !!! 

اكره السفر ، بمناسبه الكراهيه ، اكره السفر ومغادره منزلي ووطني وفراشي وعالمي ، لاانتمي للاماكن الغريبه ولو بشكل مؤقت !!! 
ارتبط بوطني كمثل ارتباط السنديانه العجوز بنهر النيل الذي تشرب منه وتوزع خيره ظلالا علي روادها علي ضفاف النهر ، ارتبط بوطني مثلها ، فهل سترحل السنديانه وتزرع في ارض الجليد او تمد جذورها في رمال الصحراء !!! 
لن يحدث وانا مثلها .... 
اكره المراجيح التي تبعدني عن الارض 
واكره السفر الذي يبعدني عن الارض 
واكره التحليق في السماء ، لست عباس ابن فرناس الذي لصق جناحين فكسرت رقبته ، ولست عصفور عشي فوق الاشجار ولست نسرا محلقا في السماء ، انا من تسير علي الارض بجذور تغرس في باطنها مع كل خطوه !!!! 
ايه اللي فكرني !!!! 
اللي فكرني ان الايام دي الناس كلها بتتمرجح !!!! 
بتتمرجح بارادتها او رغم عنها !!!! 
تتمرجح بارادتها وتعوم اكثر واكثر لتصعد في الهواء وكأنها ستبقي للابد محلقه تعيش في ثوب العصفور !!! 
تتمرجح رغم عنها ، يدفعها الاخرين قهرا للسماء وهي تصرخ وهو يضحكوا وسرعان ماتعود للارض وقلبها يتبعثر رعبا وقبلما تلتقط انفاسها تدفع ثانيه للسماء !!!! 
الناس عماله تطير في الهواء ، تراها مبعثره ، تقبض باصابعها علي الهواء الطائر تستنجد به من البعثرة الجبرية التي فرضت عليها ، بعضنا يضحك ويتصور نفسه نسرا جسور ، والبعض يري جثته تتبعثر الف قطعه فوق الارض التي ابعد عنها ويتوق للعوده لها ولا يملك ، الناس عماله تطير في الهواء في مشهد عبثي كلوحه تشكيليه لبيكاسو !!! هل عاد بيكاسو للحياه ورسم مرة ثانيه لوحته الشهيرة ( غرنيكا ) وفغر فاه الحصان رعبا ومزق الاجساد التي ارتطمت بالارض وقتما عادت من رحله تحليقها الجبريه في السماء الافتراضية الوهمية !!!! 

الوهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل التأرجح واعتلاء المراجيح ، ضربا من القبض علي الوهم اللحظي !!! 
ساطير ، ساكون عصفور ، ساكون نسر ، ساحلق في السماء ، ساخلع ارضي وحذائي واطير !!! 
و.......... طائر في بلاد العجائب وسماوات الوهم !!!! 
هل التأرجح واعتلاء المراجيح ، نوعا من الفرار من الواقع الذي لا يعجبني لوهم اعيشه ولو لحظات !!! 
ساخلع الارض واحلق في الاوهام ووقتما اعود ساحلم ثانيه بالتحليق !!! 
ربما ؟؟؟
لماذا اذن تضطرب القلوب وتكاد تنخلع والمرجيحه تأخذ راكبها للسماء ، لماذا تخاف القلوب وتفضح اصحابها ، لستم اقوياء كما تزعموا ولستم سعداء كما تزعموا والسموات المفتوحه مخيفه لكنكم تفروا من الحقيقه للوهم عامدين متعمدين تزعموا انكم سعداء وقلوبكم تفضحك ضعفكم وهشاشتكم !!!! 
لم يقل احد ابدا ( السماء الطيبه ) لكن الجميع قال ( الارض الطيبه ).. 
فالسماء هي الوهم والارض هي الحقيقه ، والاوهام مهما كانت جميله ليست ابدا طيبه والحقيقه مهما كانت موجعه دائما طيبه !!! 
الارض تحتضنك وتحتويك ، والسماء تبعثرك ....

اري بيكاسوا يقبع تحت سطح الهرم يضحك !!! 
يضحك لان المراجيح تضرب في السماء فوق الهرم دوامات واعاصير ، يكاد يقول لهم ستقتلعوا الهرم وتتبعثروا وصوت رعبكم سيوقظني من موتي لارسمكم مثل حصان " غرنيكا " مرعوبين ليس من الحرب الاهلية بل من العالم الوهمي الذي خلقتوه وتسلقتم السحب لتصلوا له ، فارتطمت السحب وهطلت الامطار وتبعثرت درجات سلمكم وسقطتم فوق سطح الهرم ممزقين مرعوبين ضحايا التحليق في عوالم الوهم !!!! 
بيكاسو يقبع تحت سطح الهرم يرسم لوحه جديده في مرحلته الزرقاء !!! 
والازرق لون الورق الشفاف الذي كنا نغطي به النوافذ وقت النكسه ليحجب الضوء عن طائرات العدو !!! 
والازرق لون ملابس السجن الموحشه الكالحه يرتديها المحكوم عليهم بلا اختيار ، انتم اسري الازرق !!! 
والازرق لون النيله الزرقاء التي كانت تصبغ بها نساء الصعيد وجهوهن وقت الحداد !!!! 
والازرق لون العيون الزجاجيه للمحتل الانجليزي الذي قبع فوق قلب مصر سبعين عاما !!!! 
والازرق لون المرحله الاكتئابيه التي رسمها بيكاسوا !!! 
رسمها وانتهي منها وظن نفسه فرغ منها ومن حزنها ، لكنه عاد لنا باقلامه الزرقاء وجلس تحت سطح الهرم ينتظر مشهدنا الاخير ليرسمه !!!! 
لماذا بعثت يابيكاسوا مصريا لترسم حاضرنا بالازرق !!! 
وكأنك تستخسر فينا بقيه الوان قوس قزح 
لكن الاخضر لون خير النيل والاحمر لون خصوبه البنات والاصفر لون ذهب اتون وقمح الحقول 
ونحن اول من لون حضاره العالم بالوان الحقيقه والخير 
فلماذا تعود لنا باقلامك الزرقاء وفقط !!! 
بيكاسوا يقبع تحت سطح الهرم يرسم لوحته المصرية الجديده بالاقلام الزرقاء !!!! 
هل سنمنحه وجوهنا المرعوبه وقلوبنا المبعثره ورعبنا الاكبر ليرسمه ازرقا ويموت مكتئبا !!! 
ام سنمنحه الوان الخير والسنابل وقرص الشمس وخدود البنات وطيبه الارض السمرة ليرسم قوس قزحيه تميته فرحا لان مصر الحضارة فرت من مرحلته الزرقاء !!!! 
هل سنظل نتأرجح في الهواء نصرخ رعبا فينبت في لوحته الجديده مائه وجه مرعوب والف صرخه ، ام سنعود للارض نمد جذورنا فيها فيرسم النيل فياضا ويشرب العطشي من لوحته الجديده فيرتوا بالحضاره والتاريخ والسعاده ؟؟؟
يابيكاسوا .... ابعد اقلامك الزرقاء عن صفحتنا !!! 
سنكف عن التأرجح ونعود للارض نغرس فيها جذرونا وارواحنا فتنبت حضارة تسعدك في قبرك !!! 
سنكف عن التأرجح وعوالم الوهم ونعود لحقيقتنا لانفسنا ونحرمك من متعه الموت مكتئبا !!!! 
اكره المراجيح واحب الارض الطيبه وابحث طيله الوقت عن جذوري تحت نهر النيل تنهل من روحه تغذي روحي بالطيبه !!!! 
اكره المراجيح والازرق وعوالم الوهم والحرب الاهلية 
واحلم بنهار جديد طيب تطير فيه العصافير والنسور وتحلق فوق رؤوسنا ونحن مغروسين في ارضنا الطيبه !!!! 
................كفاكم تأرجح وصعود وهبوط فالغثيان والاعياء يغشاني من حالتكم المرثية المرزية !!!! 

( اديني من وقتك ساعه - 22 ) 

هناك 4 تعليقات:

egyptian tiger يقول...

المشكلة ان الصعود السريع يعقبه هبوط اسرع ..ولهذا ...فلا متعة فى التأرجح بين واقعين ...إن علا كان متألما من جاذبية الواقع ..وان ارتفعت به الاحلام والخيالات ..والاوهام اصابه رعب ...الوحدة ..وعدم القدرة التحكم والسيطرة .......وسيظهر كما لو كان دون كيشوت الفارس المتوهم بالنصر على فرسان من صنع خياله ...

غير معرف يقول...

من فوق المرجيحه ... لن اصف لك المشهد عندما كاد ان ينخلع قلبي ويندفع الادرينالين الي عروقي وانا اشهد صعودي نحو السماء .. ربما كانت الارض طيبه وهي فعلا طيبه الا ان حنيناً قديماً من زمن ماقبل النشأة الارضية ما زال يربطنا بذاكرة السماء ... وربما العودة الي السماء ... حبي وفائق احترامي

EMAN KANDEEL يقول...

Eman Kandeel رغم بساطته البوست للوهلة الأولى وكأن الموضوع متعلق بذكريات طفلة صغيرة عن المراجيح والتي غالبا يعشقها الأطفال، إلا أنني أراه رؤية فلسفية تحاولين بها وضع الإنسان في حالة ثبات في حياته بأكملها، والثبات هنا لا يعني الإستسلام أو الخنوع أو عدم الإنطلاق في كل مناحي الحياة، ولكن الثبات هنا كالثبات الإنفعالي في الحياة النفسية للإنسان ثبات يعينه على أداء مهامة بنجاح، ثبات يجعله متمسكا بأرضة ووطنه وبيته، ثبات يجعلنا نتمسك بالأرض بالجذور،وهو يدل على شخصيتك منذ الطفولة ترفضين أن تعيشي معلقة بين السماء والأرض،ورغم أنك مبدعة حقيقية لكنك ترفضين التحليق عاليا لتفري من الحقيقة إلى عالم الأوهام،لقد كنت واقعية منذ البداية،،ولا أدري لماذا ذهبت مخيلتي إلى تشبيهك لضحك بيكاسو على المراجيح التي تضرب سماء الهرم بدوامات وأعاصير هي لقطة رمزية لما تمر بها مصرنا الحبيبة حاليا والتي شبهتيها بلوحة حصان غرنيكا التشكيلية والتي أبدع فيها بيكاسو في موضوع الحرب الأهلية الإسبانية والتي جاءت بالجنرال فرانكو حليف ألمانيا إلى الحكم المطلق،ذعر وألم وبكاء وأمرأة تحمل طفلا،ورغم أن بيكاسو رسم لوحته بالأبيض والأسود لتعبر عن الواقع الأليم إلا أنك طلبت منه أن يعيد رسم اللوحة ثانية ولكن بالألوان الأزرق والأخضر ، لونان يعبران عن بيئة مصرية صميمة قمتي بسرد معالمها في اليوست،وفي النهاية تقولين اكره المراجيح والازرق وعوالم الوهم والحرب الاهلية
واحلم بنهار جديد طيب تطير فيه العصافير والنسور وتحلق فوق رؤوسنا ونحن مغروسين في ارضنا الطيبه !!!!
................كفاكم تأرجح وصعود وهبوط فالغثيان والاعياء يغشاني من حالتكم المرثية المرزية !!!!
جميلة أنت في قلقك على مصيرنا ومصير الوطن وخوفك من الحرب الأهلية ومطالبتك بالتمسك بالأرض والجذور والهدوء
اري بيكاسوا يقبع تحت سطح الهرم يضحك !!!
يضحك لان المراجيح تضرب في السماء فوق الهرم دوامات واعاصير ، يكاد يقول لهم ستقتلعوا الهرم وتتبعثروا وصوت رعبكم سيوقظني من موتي لارسمكم مثل حصان " غرنيكا " مرعوبين ليس من الحرب الاهلية بل من العالم الوهمي الذي خلقتوه وتسلقتم السحب لتصلوا له ، فارتطمت السحب وهطلت الامطار وتبعثرت درجات سلمكم وسقطتم فوق سطح الهرم ممزقين مرعوبين ضحايا التحليق في عوالم الوهم !!!!

غير معرف يقول...

مجدي السباعي

إظهار الرسائل ذات التسميات اديني من وقتك ساعة. إظهار كافة الرسائل
24 يناير 2012
بيكاسو يبعث من جديد !!!!ا


( 22 )
الساعه الثانيه والعشرين
24/ 1/ 2012


اكره المراجيح !!!!
منذ طفولتي لااحب المراجيح ولم اذهب للملاهي قط ، فانا اعتبر تلك الالعاب الملونه التي تؤرجحك فين الهواء والارض ليست العابا بل ضرب من ضروب التعذيب !!!! لااحب التأرجح مابين الهواء والارض ، لم اطمح ابدا امسك السماء بيدي ولم اسعي للتحليق صوبها واكره البعد عن الارض واكره اكثر الاختلاف العنيف بين حالتي الصعود الاحمق والهبوط الكريه !!! اكره المراجيح ، ويتملكني الغثيان وقتما افكر في المشهد وانا اطير واحلق ثم اهبط واسقط ثم اعود اطير واحلق و.........غثيان يقلص معدتي ويوجعها واغلق عيني ابحث عن ارض القي " هلبي " في قلبها تشدني لاحضانها وتنقذني من التأرجح والغثيان !!!!
اكره المراجيح !!!! ولااعرف المتعه التي تمنحها تلك الحالة الغريبة لاصحابها ...تقلعك من جذورك وتلقيها في الهواء تبعثرك وسرعان ماتعود بك للارض وكأنك ستسقط وقبلما يتوقف قلبك من الرعب يعود بك للسماء بلا مظله وبلا اجنحه !!!!
لااعرف المتعه في تلك الحاله !!!

راقبت كثيرا وجوه " المتأرجحين " فلمحت علي وجوهم تعبيرات رعب غريبه يشتروها عمدا بثمن التذاكر التي يحصلوا عليها ليعيشوا تلك الحالة ، راقبت كثيرا وجوه " المتأرجحين " فلم افهم لماذا يسعوا رغم احساسهم بالرعب يسعوا عامدين لعيش لحظه تلك الرعب المؤقته ، كذا اتعجب جدا وقتما اسمع صرخات الفزع التي يطلقوها وهو يتأرجحوا فوق وتحت ، ثم اسمع ضحكاتهم تتعالي تلحق الصرخات المرعوبة ...لاافهم تلك الحاله الغريبة ولم اسعي لها ابدا ولم تسعدني ابدا !!!
اكره التأرجح بين المتناقضات
بين السماء والارض
بين الامل واليأس
بين الطمأنينه والرعب
بين الحب والكره
بين السكينه والصخب
اكره التأرجح بين المتناقضات ، كأئن ارضي بنفسية الفلاحين المرتبطين بالارض وينتظروا المطر والفيضان ، هذه انا !!!
اكره المقامرة والمغامرة والتحليق في الفراغ ، تشدني الارض لاعماقها واحسني علي وجهها " واثق الخطوه يمشي ملكا " واكره الطائرات فلست عصفورة ولن ينبت لي جناحين يحملاني للسماء السابعة ...

اكره المراجيح !!!!
منذ كنت صغيرة ، كنت امسك كتاب قصت امي عليه قصته وقرأت عباراته وتركتني اتحدي نفسي وافك احرفه لاقرأه بنفسي مرة ثانيه وابعد عن كل الاطفال السعداء اللاهين فوق المراجيح يتأرجحوا بين السماء والارض ، انظر لهم ولااغبطهم وافكر لماذا يفعلوا في انفسهم تلك الحاله الغريبة !!!!
اكره المراجيح و..............الحاله الغريبه التي تحملنا لها من فوق الارض الثابته لعالم الاوهام !!!
لست عصفورة ولن اكون
لكني كالسنديانه العجوز التي تمد جذورها تحت مجري النيل تشرب منه وتوزع ظلالها علي المتعبين !!!
هل ستطير السنديانه وتترك جذورها وتحلق كالنسور في السماء ؟؟؟؟
لااظن وانا ايضا مثلها لن اترك جذوري واطير !!!

اكره السفر ، بمناسبه الكراهيه ، اكره السفر ومغادره منزلي ووطني وفراشي وعالمي ، لاانتمي للاماكن الغريبه ولو بشكل مؤقت !!!
ارتبط بوطني كمثل ارتباط السنديانه العجوز بنهر النيل الذي تشرب منه وتوزع خيره ظلالا علي روادها علي ضفاف النهر ، ارتبط بوطني مثلها ، فهل سترحل السنديانه وتزرع في ارض الجليد او تمد جذورها في رمال الصحراء !!!

لماذا اذن تضطرب القلوب وتكاد تنخلع والمرجيحه تأخذ راكبها للسماء ، لماذا تخاف القلوب وتفضح اصحابها ، لستم اقوياء كما تزعموا ولستم سعداء كما تزعموا والسموات المفتوحه مخيفه لكنكم تفروا من الحقيقه للوهم عامدين متعمدين تزعموا انكم سعداء وقلوبكم تفضحك ضعفكم وهشاشتكم !!!!

لم يقل احد ابدا ( السماء الطيبه ) لكن الجميع قال ( الارض الطيبه )..
فالسماء هي الوهم والارض هي الحقيقه ، والاوهام مهما كانت جميله ليست ابدا طيبه والحقيقه مهما كانت موجعه دائما طيبه !!!
الارض تحتضنك وتحتويك ، والسماء تبعثرك ....

.كفاكم تأرجح وصعود وهبوط فالغثيان والاعياء يغشاني من حالتكم المرثية المرزية !!!!
لم اجدا اقوي من كلماتك السابقه اعلق بها