11 يناير 2012

ثلاث ساعات في ساعة واحدة !!!ا




ثلاثه ايام ، احاول اكتب ولا اكتب ... ربما ثلاثه ايام او اكثر
احسستهم اسبوع او سنه ...
كل يوم كنت احاول الكتابه واخفق فارمي الاسطر بعيدا واتناول المسكنات واغرق في النوم !!!
اليوم لملمت كلماتي وحروفي وثلاث ساعات في ثلاث ايام في بوست واحد
لايجمع بينهم الا دور البرد العنيف !!!




الخروج من المشهد

( 13 )
اديني من وقتك ساعه
9 / 1/ 2012

الخروج من المشهد !!!!
هذا هو المشهد الذي اراه الان !!!
الخروج من المشهد !!!
مشهد كنت انت او انا وجميعنا نعيش احداثه طرفا فيه فاعلا مفعول به ليس هذه قضيتنا لكننا كنا شركاء بالمشهد وفرحته لنا جميعا وحزنه يستجلب دموعنا !!!  وفجأ ، يقرر المؤلف والمخرج ، انك او اننا ،  خرجت من المشهد !!!  يبقي المشهد بدونك ، تتحول لمتفرج ، لاتاخذ قرار ولا تسال عن رايك ، انت ، مع احترامي وحبي لسعادتك اصبحت خارج المشهد !!! ويمكنك الفرجه والمشاهده ويمكنك الانصراف والتجاهل ، فقط انتبه ..... انت خارج المشهد !!!!  هذا مااستشعره الان تجاه الحياه .... اني خارج المشهد !!!! اتابعه ، اتفرج عليه ، يعجبني ، لايعجبني ، لكني خارجه !!! لااشارك فيه ولن اشارك ، ولن اتفرج عليه ولن اكترث به ، او هكذا ادعي ، لكني خارج المشهد!!!!

ايه الكلام الفاضي الغريب اللي باكتبه ده
ساعات الواحد يكتب علشان مايقولش حاجه ، لان اللي بيبقي عايز يقوله مش عايز يقوله ، فيقول اي كلام فاضي تاني علشان مايقولش اللي عايز يقوله !!! اهرب من المعني اللي نفسي اقوله باني اكتب اي حاجه ، واشغل روحي بكتابه الاي حاجه دي علشان اهرب من الضغط اللي جوايا بسبب اللي نفسه اكتبه ومش حاكتبه ابدا ...

وساعات الواحد يهرب من الاسئله التي تستبيحه بالتعميم !!!
البعض يسألني كلما كتب سطرا ، مالك فيك ايه قصدك ايه وليه كده !!!
اسئلتهم تخرسني !!! لااريد الاجابه عليكم ، ولااريد اشرح مالذي بي او ليس بي ، اكتب وفقط ، هذا مااريده وحين تحاصرني الاسئله اكره الكتابه ، التنقيب فيما وراء الكلمات والمعاني ، كل ماكتبيه ليس كاف لفضولنا ، ها يالا احكي بقي يااختشي ، كل ماكتبيه لايحكي لنا الحدوته التي نتقوق لمعرفتها ، في هذا الوقت ، اكتب كي لااقول واصمت كي لااقول ...
واليوم لااريد اقول اكثر ولااوضح من احساسي الجارف بأني خارج المشهد !!!
مشهد ايه بقي وخارجه ليه ، ده كلام يطول شرحه وبصراحه يعني ماليش نفس اقوله !!!!
بس ....

( اديني من وقتك ساعه - 13 )



مشهد عبثي !!!

( 14 )
اديني من وقتك ساعه
10 / 1/ 2012

مشهد عبثي ....
اقف علي حافة روحي واقفز داخل نفسي واغوص فيها واصمت تماما !!!
لاارغب في التفاعل ولا التواصل ولا الكلام !!!
دموع معلقه داخلي حائرة تبحث عن سبب
يومين ثلاثه لم اكتب !!!
غرقت داخل نفسي !!! راسي يفتك بها الصداع وجسدي في الفريز يعاني من صقيع يرجه ونفسيتي في الحضيض !!!
ببساطه عندي برد ، عادي جدا ، كل الناس عندها برد !!!
لكني لم اعش الامر ببساطه كما ينبغي اعيشه !!!
عندي برد مشوبا بالضيق والضجر و........... زهقانه ومش كويسه ومش انا !!!
هنا ، انفصلت عن العالم خارجي ، غرقت داخل نفسي !!!
بعض الاسي احسه علي روحي ، احس الارقام التي اقول انها بلا معني ومن مجموعها يتكون عمري ، احسها تتحول لوهن يتسلل لروحي ، يزداد الاسي الذي احسه علي نفسي ، ضعيفه انا وهنة ، ليست هذه هي المشكله ... المشكله اني مكتئبه !!!
مكتئبه لاني لست كما احب اكون ... بلهاء انا علي الارجح ، لكني مكتئبه !!!
لاارغب في التواصل مع العالم الخارجي ، منكفئه داخل نفسي !!! هذا فقط ما احسه ، منكفئه داخل نفسي ، ابحث فيها عن شيء يهدء روعي ، لااعرف حتي لماذا انا مرتاعه ، ربما اشعر فزعا لم اعبر عنه من قبل ، كأني معلقه في الهواء ولااجد ارضا اقف عليها ، لكني اقف علي الارض فعلا ، لماذا لااشعر طمأنينه ؟؟؟؟ اهرب لنفسي اكثر واكثر !!! ويزداد توحدي ووحدتي ويفسد مزاجي اكثر واكثر ، احس الكلام مع الاخرين عبئا لااتحمله ، هذه اللحظه بالذات لاارغب في التواصل مع الاخرين !!!!
غالبا اعاني ما يصفه الاطباء النفسيين بانه " الم مابعد الصدمه " !!!
نعم اشعر بالم مابعد الصدمه ، لكن اين الصدمة !!!
نعم اين هي تلك الصدمة التي داهمتني فاشعر بالالم بعدما بارحتها !!!!
ربما تراكم صدمات ، اعطيت كل منها علي حدة ظهري وقررت انها لم توجعني ، فجاءت القشه التي قصمت ظهر البعير واحيت كل الالم الكامن الراقد في اعماقي وايقظته فاوجعني كله !!!
نعم ..... انه الالم الداهم بعد تراكم الصدمات ، هذا تشخيصي انا لما اشعر به ، لايوجد شيء محدد يوجعني ، لكني موجوعة وزاهده عن التواصل مع الاخرين ، حتي صوتي حين اتكلم يأتي بعيد ، كان اخر هو الذي يتكلم ، اسمع صوتي فلااعرفه ، كأنه صوت الصدأ او صوت الهواء المحبوس في البيوت القديمه وقت تفتح النافذه للشمس ، كأنه صوت الرياح تفح في النهاريات البارده الموحشه !!!
وحين اضطر للكلام مع الاخرين ، ازين صوتي بنبرات مزيفه حتي لايدركوا صحيح حالتي !!!!
اخدعهم ببراعه واعزي رفضي التواصل معهم لاني عيانه وعندي برد !!!
كاذبه واعرف !!!
انكفء داخل نفسي اكثر واكثر ، لكني اغوص في بحار الفراغ لااجد نفسي ولا اجد اي شيء !!!
حتي الذكريات التي اتونس بها عاده ، هربت من وجداني فوجدتني كمثل الصفحه البيضاء ، لااجد ماافكر فيه او اكتبه او اعبر عنه ، لااجد الا الاسي اشعر به ....
واغرق داخل نفسي اكثر واكثر واهرب من الاخرين اكثر واكثر ... ودموع معلقه لاتنهمر ولاتختفي !!!!
الكحه تمزق صدري ونفسيتي ، واحسني اضعف واضعف !!!!
احدق في المرأة اري حزنا جارفا يلون عيني ، لماذا كل هذا الحزن ؟؟ لماذا كل هذا الوهن النفسي !!! لماذا هذه الايام بالذات اشعر ضياعا يوجعني !!!!
مالذي يمنحنا الامان ؟؟؟؟ والطمأنينة ؟؟؟
الوطن ؟؟؟؟ العائلة ؟؟؟؟ الاصدقاء ؟؟؟؟ النفس ؟؟؟ كل هذا معا !!!
لااشعر اي طمأنينة !!!
ولااصدق الا في نفسي !!!!
هل خدعتني الايام الكثيرة بتصورات اكتشفت زيفها الواحد تلو الاخر بحيث لم يعد لدي حقائق الا وجودي ذاته وهذا الوجود يضعفه البرد وفيروسه اللعين ؟؟؟؟
ازيك ، ابتسم كاذبه واهمس ، كويسه !!!
مش كويسه ولا اي حاجه !!! ولاارغب في الافصاح عن ضجري لاني لاجد له مبرر !!!
اسمع كلمات الاخرين وكأنها احجار تتراص فوق صدري تكتم انفاسي ، افر منهم واغلق باب حجرتي علي نفسي واصمت !!!
الارجح ان كل مامر علي افلح اخيرا وبعد طول مقاوحه في انه يجعلني اعيش مشهد في منتهي العبثية !!!!
هل سيطول هذا المشهد كثيرا ؟؟؟؟
هذا ماسنعرفه من الايام القادمه !!!!

( اديني من وقتك ساعه - 14 )



معلومه وبس !!!

( 15 )
اديني من وقتك ساعه
11/ 1/ 2012

عندي احساس غريب بقالي كذا يوم !!!
حاسه اني مخطوفة بقالي عشر سنين !!!
مش مخطوفه من عشر سنين لا مخطوفه بقالي عشر سنين ، مخطوفه وعايزه ارجع !!! وطبعا مش عارفه ارجع !!!
يومين برد وانفلوانزا يبوظوا راسي ومزاجي فابعد عن البشريه وفجأ احس ان الدنيا بيضا زي اللي لسه فايق بعد مااغمي عليه ، لما تفوق بعد الاغماء ، تلاقي عينيك بيضا والدنيا بيضا وكأن لسه الفيلم حيبتدي !!!!
انا فجأ حسيت ان الدنيا بيضا وان الفيلم لسه ماابتداش !!!
زي مااكون اتخطفت بعيد عن كل حاجه اعرفها !!!!
طيب اتخطفت وبعدين
ولا قبلين ارجع بقي لعالمي !!!
الابواب مغلقه في وجه رجوعي !!!
كأني اتخطفت وكمان الابواب اتخطفت !!!!
غريبه جدا الحاله اللي انا فيها !!!
مكفية داخل نفسي !!!
زي مااكون كنت بابص من البلكونه ووقعت !!!
اهو انا كده ، وقعت داخل نفسي !!!
وفجأ نسيت الكلام والمعاني وعجزت عن التواصل !!!
وانا محبوسة جوه نفسي !!!
وقعت جواها واتحبست جواها واصبح العالم الخارجي بعيد قووووووووووووي
وجوه نفسي لقيت الدنيا بيضا ومافيش حاجه بتطمن
لاذكريات ولاامل ولا دفا
جوايا ساقع ، ربما يكون ده تخريف دور البرد !! وربما يكون ساقع فعلا
مش عارفه ، اصلي باخد ادويه كتير وبقيت حاسه ان ريحه نفسي وطعم بقي بقوا زي الادويه !!!
كأني باكل الادويه ونزلت كلها في معدتي !!!
ومعدتي فاضيه برضه !!!
وحياه ربنا ده زهق !!! مش بس مرض ، لا زهق !!!
والكلام علي طرف لساني تقيل وصوتي غريب ، كأنه صوت الصدأ ، كأنه صوت الريح في المدن المهجوره !!!
صوت غريب قوي ، لما باتكلم واسمع نفسي مابعرفش صوتي كأن حد تاني بيتكلم !!!
طيب الكلام مش راضي يكمل ...
وهو مين قال ان كل الكلام لازم يكمل ، ساعات لما الكلام مايرضاش يكمل ، يبقي المعني المقصود يتقال كمل فعلا !!!!
انا مخطوفه ومحتاسه ومش لاقيه نفسي
ممكن يبقي من تأُثير المضاد الحيوي او ادويه الحساسيه او البرد او الزهق او كل دول علي بعض !!!
مش مهم ... كنت باحاول اقول معلومه بس واهي اتقالت !!!!
انا مخطوفة يابني ادمين !!!

( اديني من وقتك ساعه - 15 ) 

هناك 5 تعليقات:

مها العباسي يقول...

نستيقظ ذات صباح لنكتشف باننا لسنا فى مدينتنا ليست تلك جدران منزلنا
نكتشف باننا كنا هنا ذات يوم ورحلنا فعدنا وماوجدنا الوجوة او الطرقات
اصوات غريب ..وجوة غريبه....ابواب موصده
انه ذاك الحلم القديم الذى يقرر ان يفرض نفسه على ليالينا ليصبح كابوس نغمض اعيننا لنجد انفسنا فى غرفه لها ابواب كثيرة نتوجه لها لنفتحها لنكتشف انها ماهى باابواب او ربما ابواب وهميه تحاول ايهامنا بانها ابواب ستفتح ذات يوم ويمضى الكابوس ونحن نبحث عن الباب وان اسعدنا الحظ لنجده ونفتحه ونسارع بالخروج منه نكتشف بانه على حافة هاوية ونسقط من الاعلى لنستيقظ وحدنا من جديد

حمـــــــــــــــــــــة يقول...

حالة عرضية طبيعية
إحساسا مرهفالا يحتمل اللامنطق
كلها يومين و تنطلق العربة أحسن من قبل
فين روح الدفاع ؟
أخرنا القضية لتمكين الدفاع من الإطلاع على الملف
هو الإنسان كم شيعيش في الدنيا ؟
تتغير كما تشاء لا بد من تليينها و ....

Carol يقول...

أنا أتخطفت ولا أنا أتسرقت !!

الأيام تاهت مني
و المعاني و الكلمات التي تخرج ليست مني!!
فضا... أعيش داخل بيت واسع كل حوائطه بيضاء مثل الجير البارد

داخلي صقيع شديد يؤلم أطرافي وخارج حدود الحوائط أكثر بروده

هلاوس تخنقني
و دوامات الفراغ تعبث بي !!

مش عارفة إيه الكلام ده :)

بس ده الإحساس اللي جاني لما قرأت تدويناتك:)

تحياتي لك، دائما أخرج من عندك في حالة :)

غير معرف يقول...

مجدي السباعي

احاسيسك ليست خاصه بك فقط فكلنا او اغلبنا لديه الاحاسيس نفسها ...نشعر وكاننا نعيش في بلد وعالم لا نعرفه وغريب عنا ...اللسان غير قادر عن النطق فالعقل لايحركه لانه في حاله تجمد كامل ..اصبحنا غير قادرين علي الابتسام او الكلام ...لكننا نتكلم ونبتسم وكان شخص ار غيرنا هو الذي يتبسم ويتكلم
عبرتي جيدا عن ذلك

"""عندي احساس غريب بقالي كذا يوم !!!
حاسه اني مخطوفة بقالي عشر سنين !!!
مش مخطوفه من عشر سنين لا مخطوفه بقالي عشر سنين ، مخطوفه وعايزه ارجع !!! وطبعا مش عارفه ارجع !!!""""

EMAN KANDEEL يقول...

دائما متألقة ومبدعة، أعجبني كثيرا مشهد الخطف ، الذي عايشته كثيرا في مخيلتي وحياتي ،بل إنني عانيت من هذا الإحساس بالإختطاف فترة طويلة في حياتي ، ولكن كان الأمر معكوسا حيث أشعر بأن الطائرة أسقطتني عنوة في الصحراء ولم يتسدل علي ولم أستطع العودة ثانية الى دياري