13 يناير 2012

الرمان والشوكولاته والاصدقاء





( 18 ) 
الساعه الثامنه عشر 
13/ 1/ 2012 


لايدفيء القلب الا الحب !!! 
والحب انواع ، بعضه و اهمه ، لايأتي من رجل ذكر او حبيبة انثي وفقط !!! 
انما يأتي الحب من اناس تراهم حولك ، تنتقيهم بقلبك بروحك ، تجدل ايامك بايامهم ، تمنحهم روحك ويمنحوك ارواحهم ، تتشابك ايامهم وايامك وعمرك وعمرهم ومشاعرك ومشاعرهم ، اناس لاتنتقيهم بوعي لكن امواج الحياة العاتيه تلقي بهم علي شاطئك الجدب ، يؤنسوك ، يزرعوا صحاريك بورودهم وريحاينهم ، يظللوا قيظ ايامك بنخيلهم واشجارهم العاليه ، يبددوا روائح الوحشه بعطر وجودهم ، يراقبوك ولا يتدخلوا في شئونك الا وقتما ينتبهوا لخطر محيق يحيط بك ، وقتها ، مثلك بالضبط ، يتدخلوا بعنفوان وقوه واصرار وتمرد ، يطرقوا بابك بطرقات صغيره ، نحن هنا موجودين ، وحين لاتستجب لطرقاتهم الحانيه يخلعوا الباب ويقتحموا الحصون التي تخبيء فيها نفسك تغلق علي روحك شرانق الالم ، يقتحموا الحصون برقه وحنان ، يحملوا البالونات الملونه والعصافير المغرده وقطع السكاكر والاحضان الدافئه ، يقتحموا حصونكم لن يسمحوا لك تذبل وتشيخ ، لن يسمحوا لك تهرم وتجدب ، لن يسمحوا لن تنسحب داخل المناطق الموحشه في روحك ، يلقي باضوائهم فوق البقاع الملونه الايجابيه الناجحه يذكروك بنفسك بحياتك بوجودك بقيمتك عندهم ، يسحبوك من المنزلق الذي اخترته لتهوي ، يمدوا اذرعتهم وارواحهم لينتشلوك لاعلي ، لايليق بك تهوي ولا يليق بك تنزوي ولا نقبل ولن نقبل !!! 
الحب يأتي من اناس تراهم حولك ، ينتشلوك من الجب العميق الذي تلقي نفسك فيه وهنا ، نعم الوهن انسانيه مفهومه لكن بشكل مؤقت ، بعدها سنجبرك علي القوه ، سنحملك فوق اذرعتنا للسحاب ، لتلقي علي الدنيا من اعلي نظره اعمق ، حين تكون ادني لاتري لان الظلمه والوحشه يفقئا عينيك وبصيرتك ، من فوق وفوق السحاب ستري العالم جميلا ملونا واسعا يستحق الوجود الفاعل .....
اعترف ، اسقطت روحي في الجب ، فررت من كل الاحمال التي احملها فوق كتفي ولم انوء بها سنوات ، لكني ارهقت ، اعترف اني اسقطت روحي في الجب وقررت الا انطق ، ارهقت من الحوار ومن تبادل الاتهامات ، ارهقت من اليأس ونفضه واستجلاب الامل في نفسي ونفوس الاخيرين ، اعترف اسقطت روحي في الجب وبحثت في كل تاريخي وذكرياتي عن كل الموحش لاتذكره وكل الفاشل لاعيشه وكل الموجع لاستحلبه واحسست الاسي علي نفسي ، ومزقت الكحه صدري واماني وطمأنينتي واظلمت الدنيا في عيني وهزمت نفسي بنفسي ، وقررت انسحب مثل كل المنسحبين ، لست بطله ولن اكون ، ولست قائده ولاارغب ، انا مجرد انسانه تهوي الحياه التي تعذبها وملت من عذابها و............. انفجر الحزن في عيني ، حزينه علي نفسي ربما علي حالتي ربما ، حزينه لاني قررت اهوي في الجب ، كنت اتمني الحياه تمنحني وجوها اجمل تمكني من المقاوحه والمقاومه والتمرد علي الجب وغياهبه !!! 
وسقطت في الرمادي وانشترت البروده في اوصالي واحتلتني وازدادت الكحه تمزق قلبي وروحي وطمأنينتي !!! 
وكدت اسكن لما اخترته ولم اختره !!! 
هنا ............. وفي هذا الوقت بالذات ، اقتحم الاحباء قلعتي واقتحموني ، بصخب الحياه وحبهم ودفء قلوبهم وارواحهم ، اقتحموني مبتسمين يحملوا خلف ظهورهم هراوات جهزوها لتحطيم رأسي وعندي ان قاومتهم ، لن نتركك في تلك القلعه المهجورة واشباحك ، لن نتركك للصقيع يلتهم روحك ويبعثرها ، لن نرحل عنك ، سنكون اسخف منك وقتما كنت سخيفه معنا والحيت علينا نخرج من هزائمنا ويأسنا ، هل تتذكرين ، كنا نكرهك وقتها وكنت تحبينا ، اليوم انت تكرهينا ونحن نحبك ولن نتركك للشجن يوخزك ويوجعك وينسيك كيف كنت تقوينا وحان وقت نقويك !!! 
في هذا الوقت بالذات ، اقتحم الاحباء قلعتي وحطموا جدرانها ، اما تشيدي امانك واما تبقي عاريه في الصقيع ، اقتحم الاحباء قلعتي باعاصير الدفء يطردوا الصقيع والاشباح والمخاوف ، رفعوا عقيرتهم بالغناء يذكروني بكل الضحكات التي طالما ضحكتها والنغمات التي طالما رقصت عليها والكلمات التي طالما رددتها ....
جاءت هند ، قررت انها ستقتحم سكوني ، احضرت لي علي الحجار في يدها ، تركت لي الاغنية التي عرفتها بها فاحبتها ، قالت لي فاكره ، طبعا فاكره " لو تعرفي انا قد ايه موجود تملي في سكتك ، وحلم داف لسه تحت مخدتك ، انا قوتك حريتك حنيتك تهورك وحكمتك والفتك وغربتك ورغبتك في الحيااااااااااااه " ........ وهمست باحرفها الرقيقه علي اسطر بروفيلي  " ليه ترسمي الكون الوسيع صندوق ورق ، استسلمي واحلمي بكون جديد ومختلف واللي نلاقيه هو المهم واي شيء بنخسره ماهوش مهم ، ومستحيل الحلم ممكن يتبدي من غير وصال بين البشر ونجوم كتير بتتولد حين نلتقي ونجوم تموت لو نفترق " ................. 
وتسلل الهواء النقي لقلبي ، نعم هذه هي كلماتي التي احبها ، نعم هذه هي كلماتي التي اهديها لكل احبائي تدفئهم في الايام الموحشه ، اي شيء بنخسره ماهوش مهم ، ازاحت هند الغشاوه من فوق قلبي واطلقت روحي للبراح ، خجلت منها ثم امتننت لها ، اقتحمت قلعتي الخرساء وتركت اغنيتي ورحلت ، كأنها تقول لي ، مش انت اللي نعرفها ولا مقبول تفضلي كده ، وليه ترسمي الكون الوسيع صندوق ورق ؟؟؟؟ وخجلت من نفسي لاني قبلت انزلق فوق الجدران الملساء لبئر الوحشه ولااقاوم السقوط !!! 
امتننت لهند و................تمنيت لو سرت تحت المطر تغسل قطراتها اللاسعه روحي وقلبي ...
واستيقظت امس ، وكأني برأت من ضعفي ، استيقظت امس وانا مقررة الا ابقي في الهاويه وعلي انقذ نفسي من نفسي ومن قراراتي الرعناء ومن حزني الذي احتلني ، استيقظت مقرره اعيش حياتي التي احبها ، فجلست وكتبت حدوته واثنين وثلاثه وشغلت الاغاني واحده والثانيه والثالثه ، واتصلت باصدقائي الذي قطعت بيني وبينهم الوصل دونما مبرر وحكيت لابله لولو احاسيسي فنهرتني بطريقتها العفويه البدائيه ، بلا خيبه عليكي ، خيبتي املي فيك ، مالك ، قلبك واجعك حبه وايه يعني ، زهقانه ، كلنا زهقانين ، مخنوقه وايه يعني ، عيانه وهو ده عيا مش مكسوفه من نفسك وانت معتبره شويه كحه عيا ، بلا خيبه عليك ، نهرتني ثم انهالت علي بحنانها ، بقولك ايه انت واحشاني قوي ، تعالي اعمل لك ام علي تفديك ، واقرا لك الفنجان اشوف البخت ، وضحكت ، حيطلع كويس ماتخافيش وان طلع وحش عادي بكره يحلو ، تعالي نقعد في الشمس في البلكونه نمص قصب وطلعي غلك كله في القصب وتفيه وانسي ، و........... لطشتني ابله لولو قلمين علي روحي المنهكه ثم منحتني قبله الحياه واعادت النبضات لقلبي بالضرب المبرح ، فعلا نفسي امص قصب !!! ووعدت ابله لولو بالزياره ، لم تكترث ، خلاص هي قالت اللي نفسها تقوله وشدتني غصبن عني من تحت لفوق ، وياحبيتي هو انا اللي حاقولك ياما دقت علي الراس طبول ، لا ماانا عارفه ، ماانا عارفه انك عارفه بس ساعات بتستهبلي وتنسي ، بقولك ايه لما تلاقي روحك تعبانه ومخنوقه تعالي لما نتكلم اي كلام فاضي ونضحك واجيب لك قصب واعمل لك بصاره وام علي واديك برطمان زتون ، اقولك تعالي نروح نكس مقام السيده نفيسه علي اللي مضايقك ، والنبي ماحتطلع عليه شمس الا وهو ندمان يجي جري يسترجي فيك تسامحيه ، و............... اغلقت السكه وبقيت اضحك مكاني لان ابله لولو مثل المكنسه الهوفر تلتقط كل الشوائب التي تعكر الهواء ، تلتقطها وبسرعه وتتركك مثل السجاده المنتنفضه النضيفه بعد علقه موت !!!! 
و" ليه ترسمي الكون الوسيع صندوق ورق ؟؟؟ " صحيح ليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وخرجت لشرفتي الشمس ، جلست فيها فوق الكنبه المريحه انا والكتابه والاغاني وداهمتني الذكريات وحاصرني الدفء يتسلل لروحي وقلبي واوجاعي ، في مثل تلك الشرفه ، في بيت جدي منذ خمسين عام واقل ، تقضي امي وجدتي وسيدات العائله ونحن معهن بنات العائله الصغيرات ، نقضي نهارياتنا الشتويه في الشمس علي الكنب الاسيوطي المريح وفوق " اكلمه " القصاقيص وفرو الخرفان علي ارض الشرفه ، هن يتكلمن ونحن ننصت ونلعب ، وكلوا وانبسطوا ، شعار جدي المبهج ، كلوا وانبسطوا ، والسفندي والبرتقال والموز ابو نقطه والقصب والخرشوف المسلوق ، كلوا وانبسطوا ، لب وسوداني وصينيه بسبوسه ودور شاي من ورا دور شاي ، ولسه بدري علي الغدا وادينا بنتسلي ، كلوا وانبسطوا ، حاضر ياجدي ، بس انا عامله رجيم ، اسمع جدتي تهمس ، بلا وكسه وانت فيكي حاجه ، وهي الحريم تبقي حريم الا لما تبقي مربربه كده والعز باين عليها ، اتذكر جدتي ، بيضاء تركيه بشعر اسود ناعم وبشره طيبه ومربربه وباين عليها العز ، ابتسم ، كنت باحبها قوي ، تصلي وترقيني وتدعي لي ، كنت باحب طريقتها في " التمليس " علي راسي وهي تسبح بحمد ربها وحبات السحبه تجري بين اصابعها بمنتهي المهاره وراسي ملقاه في حجرها ، تقرأ لي القرأن وتستعيذ من الشياطين وتمنحي حبها وامنياتها بالحمايه من رب العالمين ، كلوا وانبسطوا ، اجلس في شرفتي الشمس واسلط وجهي للشمس ، تتسلل اشعتها في تجاويف روحي ، امتلأ بالضوء والدفء ، تهرب الاشباح والاحزان من طوفان الدفء والاشعه الحانيه و........ مات جدي وجدتي وامي وخالتي ، لكن ذكرياتهم لم تبارحنا ومازال صدي ضحكاتهم يطهر نفوسنا وقتما يحتلها الشوك ، ومازالت الشرفه الشمس تحييهم في وجداني فاراهم احياء امامي واضحك معهم وتقشر لي امي البرتقاله وتلقيها في الهواء والقطها ونضحك وتمنحني جدتي دعواتها وزعزوعه القصب اللي بحبها ومازالت خالتي تخبز الكيك وتقطعه لنا ساخنا في الشرفه الشمس وجدي يسعل وينادي جدتي وحين نهرع اليه وعليه يحتضنا جميعا ويري اكوام البرتقال والسفندي والخس البلدي والقصب والكيك وكوبيات الشاي فيضحك سعيدا ويصرخ بزهو ، كلوا وانبسطوا !!!! 
واشفي رويدا رويدا و...........استعيد نفسي وروحي وحالي واتذكر كل مايسعدني واسعدني !!! 
و" ليه ترسمي الكون الوسيع صندوق ورق "" " صحيح ليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
واسمع جنات واكتب كلماتها علي بروفيلي واعلي الصوت واصرخ مع اغنياتها وكأني علي مسرح المدرسه انتظر جائزه التكريم اخر العام ، ويدخل الليل وتغيب الشمس ويتسلل البرد للجدران لكن روحي دافئه لايفلح معها صقيع الجغرافيا كله لحرمانها من الدفء ، واسمع ام كلثوم ، وانقش كلماتها علي حائط بروفيلي ، اذكر نفسي بالحب الموجود في الدنيا وفي كل القلوب  " انت الحب اللي مافيش غيره لو يسعدني او يشقيني " وابتسم ، احب هذه السيده وكل مشاعر اغنياتها ، تفلح في العاده ترسم الابتسامه علي قلبي ، علمتنا ام كلثوم نحب الحب ونحب اغانيها ، علمتنا ان الحياه اوسع كثيرا من كل مانتصوره مشاعر واحاسيس ، احبها وانتظر امسياتها كل ليله ، كأني اغتسل من همومي اليوميه بالغرق في اغنياتها وحين تنتهي سهرتها اولد من جديد بريئه طاهره قويه استعد لنزال الايام القادمه ، و" انت الحب اللي مافيش غيره " .............. 
ويقرر صديقي الصعيدي ان يرص علي حائط صفحته كل الاغاني الرومانسيه التي احبها ، هو لايخاطبني لكنه يستجير من قسوه الحياه ببعض الرومانسيه ، يخلع ارهاقه هو علي عتبه الاغاني وكلمات الشعر ، اتلصص علي حائطه واركن عليه واريح روحي وجسدي واغني معه كلمات الاغاني التي انتقاها وابتسم فرحه باختياراته ، هو لا يخاطبني لكنه مس روحي دون يدري ، وازددت قوه مع كل اغنيه يزين بها حائطه وكل كلمه يرددها وكلمه نغمه ينتقيها و............. خلي بالك من نفسك ، حاضر ، كلمات قليله لكنها تفي بالغرض ، يقول لي هوني علي نفسك وخلي بالك منها ، افهم قصده واوافقه ، حاضر ، ينسحب ويتركني اصارع اشباحي لانتصر عليها و............. تتداخل كلمات نزار وصوت عبد الحليم وماجده الرومي وحبك نار في روحي ، يتداخلوا فابتسم فرحه لان الدنيا اوسع كثيرا مما يظن اي شخص فينا !!!! 
وانزلق في فراشي تحت بطانيتي ، اكح ولا ابكي ، لست ضعيفه ولست وحيده ولست مهزومه !!! 
نعم انزلقت في الجب واغلقت علي الباب ،لكني لم ارفع الرايات البيضاء ولن ارفعها و........... اعلن بوضوح خروجي من المنطقه الرماديه التي اخترت اسكن فيها و" ليه ترسمي الكون الوسيع صندوق ورق ؟؟" صحيح ليه و............ اتذكر حبات الرمان القرمزيه التي كنت التهمها قبل النوم وكأنها جرعه الوان تتسلل لشرايني تبهجها ، مالي نسيت الرمان اياما وشربت الادويه المره ونسيت ام كلثوم  ولم افهم معاني كلماتها ، قررت ااتي بالرمان والتهمه ، حبايه حبايه ، وكأني احقن شرايني بالبهجه قطره قطره ، وانتعشت روحي والرمان يقاتل بقايا وجعي مثل معركه كرات الدم الحمراء مع الجراثيم ، معركه شرسه تلتهم فيها كرات الدم الحمراء الجراثيم والامراض والهم وتطرده خارج الجسد ، مثل معركه حبات الرمان ونثرات الهم ، تقاومها تنتصر عليها تطردها خارج الروح و................... انشغل بصور سيوة ، اعيد ضبطها لتصلح للنشر ، وتسرقني سيوه وعالمها الجميل بعيدا ، اتذكر الصحراء الواسعه والنجوم الساطعه في الليل الداكن ، اتذكر ومضات السعاده التي كنت تغزوني وانا جالسه امام شعله النيران المتقده الساخنه ، وقتها وحيده وسط غرباء لكني سعيده ، النار والليل والنجوم والهواء النظيف يسحبوك لمناطق الانتعاش وحب الحياه ، اللعنه علي الجدران الاسمنتيه التي نعيش فيها ووسطها وعلي الكحه وعلي برامج التوك شو وكل الاخبار السيئه !!! 
احلق فوق صحراء سيوه وعيونها المتفجره من الارض وبحرها الغريب المنزرع وسط الصحراء بلا شطأن والهواء النظيف وذرات الرمال المتطايره ترسم خطواتنا فوق سطح الحياه ، تقول من هنا عبر الغرباء فوقعوا في غرامها وصاروا اهلها وابنائها وذويها ، ، احلق هناك فوق الصحراء واشتاق للحريه التي تحرمنا منها المدينه والانطلاق الذي تبعدنا عنه الجدران الخرسانيه الصماء و......... ليه ترسمي الكون الوسيع صندوق ورق ؟؟؟ صحيح ليه ..............
وقبلما انام ، يدخل علي الشات صديقين ، وكأنهما اتفقا يغزوا صمتي وخرسي ، الاول يطمئني علي الوطن مثلما اعتاد يفعل ، اقرأ كلماته وابتسم ، يقسم لي انه مطمئن وسعيد ، اصدقه ويرتاح قلبي ، والثاني يتشاجر معي لاني " باستهبل " لايسألني عما بي ولا يرغب في المعرفه ، فقط يقول انه لا يقبل ولن يقبل ماافعله في نفسي ، ويشد من ازري وعندما اراوغه يرجوني في المره القادمه التي اشعر نفسي سانسحب للجب ، يرجوني اتحدث معه و" افش غلي " فيه ، وعندما اراوغه اكثر يهددني انه لن يسمح لي بتلك الحاله ابدا بعد ذلك الوقت وانه سيتشاجر معي اينما كنت وفي النهايه يهمس " لاتخذلينا " وافيق علي كلمته وانتفض وكأني استيقظت توي من غيبوبه عميقه للحياه التي احس اكثر من اي وقت سابق اني احبها وبحق !!!! 
و...................... نمت نوما هادئا واستيقظت ومها عباسي تقدم لي الشوكولاته السوداء وكأنها تقول بطريقتها ، انت قلتي لنا ان الشوكولاته تقاوم الاكتئاب ، وهاهي اقدمها لكي لتقاومي الاكتئاب ... ابتسم والتهم الشوكولاته لاني احبها لكن الاكتئاب ذهب يامها ولن يعد!!!! 
و" ليه ترسمي الكون الوسيع صندوق ورق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ مش حاعمل كده تاني ياهند !!!! 
وافتح عيني والشمس تلون حجرتي بالفرحه واحسني قويه دافئه رغم الصقيع البعيد 
واكتب علي الفيس بوك للحياه ولكل الاصدقاء 

لما تبقي الدنيا برد قوي ، 
لازم الواحد يقدر قيمه كل حاجه حواليه بتدفي ، 
واكتر حاجه بتدفي القلوب والارواح هو الحب ، والاصدقاء هما الحب والاحباء ، صباح الدفا ياحلوين ...

والان الان ، تبدأ ام كلثوم شدوها لاغنيه الظهيره علي اذاعه الاغاني وامامي طبق كبير من القصب الذي التهمه بسعاده واخذ سكره والقي بقاياه المره بعيدا ، هذه علاقتي بالقصب وبالحياه ، اخذ السكر منهم والقي مايضايقني بعيدا و....
" لو تعرفي انا قد ايه موجود تملي في سكتك ، وحلم داف لسه تحت مخدتك ، انا قوتك حريتك حنيتك تهورك وحكمتك والفتك وغربتك ورغبتك في الحيااااااااااااه " هذه رساله الاصدقاء لقلبي وروحي وكلماتي هذه ليست الا امتنان وحب يستحقوه بجداره!!! 

( اديني من وقتك ساعه - 18 ) 

هناك 8 تعليقات:

EMAN KANDEEL يقول...

ما أجملك يا أميرة
وما اجمل أن تكوني صديقة لأي إنسان يعرف كيف يحب ؟
لقد أصبح الحب عملة نادرة سواء بين الرجل والمرأة أو بين الأصدقاء بصفة عامة،وعندما تجدي من الأصدقاء من يقتحم عليك عزلتك أو إكتئابك ويريد إخراجك منها عنوة وبحب اقول لك ياسيدتي تمسكي بهم ولا تسمحي لحياتك أن تخلو حياتك منهم حتى لو أخطأوا يوما ما في حقك

تحياتي يامبدعة

EMAN KANDEEL يقول...

ما أجملك يا أميرة
وما اجمل أن تكوني صديقة لأي إنسان يعرف كيف يحب ؟
لقد أصبح الحب عملة نادرة سواء بين الرجل والمرأة أو بين الأصدقاء بصفة عامة،وعندما تجدي من الأصدقاء من يقتحم عليك عزلتك أو إكتئابك ويريد إخراجك منها عنوة وبحب اقول لك ياسيدتي تمسكي بهم ولا تسمحي لحياتك أن تخلو حياتك منهم حتى لو أخطأوا يوما ما في حقك

تحياتي يامبدعة

غير معرف يقول...

دوما وابدا تحملين روح طفلة تهنأباليسير .. وتصنع من الكلمات الطيبةجناحين تحلق بهما بعيدا .. ومن اعلى تتطلعين الى الالم مبتسمة مخاطبة اياه _ كم انت ضئيل - هنالك تلمس قدماك الارض وتتحسس يداك موضع الاوراق .. ويقفز قلبك كى يسطر الكلام المباح ..واسرار الرحلة .. مبدعة دوما اميرة

غير معرف يقول...

دوما وابدا تحملين روح طفلة تهنأباليسير .. وتصنع من الكلمات الطيبةجناحين تحلق بهما بعيدا .. ومن اعلى تتطلعين الى الالم مبتسمة مخاطبة اياه _ كم انت ضئيل - هنالك تلمس قدماك الارض وتتحسس يداك موضع الاوراق .. ويقفز قلبك كى يسطر الكلام المباح ..واسرار الرحلة .. مبدعة دوما اميرة ......................
امال كمال

غير معرف يقول...

مجدي السباعي
حمدا لله علي السلامه
عودا حميدا ..لاميره القلوب والعقول التي نعرفها ونحبها ونثق فيها ونعتبرها مناره لنا في الحياه
ما احلي اصدقاؤك وما اجملهم ...
صدقيني ان لم تكني تستحقي اكثر ما فعلوا
ارجوكي لاتخذليهم ثانيا
شكرا لكي ولك اصدقاؤك الذين اعادوا لنا اميرتنا
اسمحيلي ان اختم بجزء من اغنيه حبيبتك
""يا دنيا حبي وحبي ...ده العمر هو الحب وبس""

lastknight يقول...

كل مقاتل حتى المنتصر .. يحتاج لفتره وجيزه فى خندقه .. يرتاح من عناء الأشتباك .. و كم كانت الأشتباكات مرهقه ..يقطب مزقات فى ردائه .. و جراحا فى جسده و روحه ..المقاتل الطبيعى أحيانا يجنح لمزيد من الوقت ماكثا فى خندقه .. لكن زملائه سرعان ما يفتقدونه .. يفتقدون روحه التى ما انصرمت تساند بناء أرواحهم العاشقه المقاتله ..يفتقدون فكره الذى طالما كان قبس النور فى نهاية النفق .. يقفذون على عجاله فى الخندق ينادونه بحق العيش و الملح و الضحك و الدموع و طعم السكر و بارود المعارك .. يعلمون أنه يحبهم اكثر من نفسه .. فلا يترددون فى نهره عن الخندقه .. دفعه ألى خط الكواجهه مره أخرى .. قد يتمنع قليلا لظنه أنه مرهق .. لكن سرعان ما يتغلب أخوان الصفا و خلان الوفا بروحهم الصافيه على ما شاب نهر الحياه من بعض العكار .. تنجلى صفحة النهر .. و تصفو السماء .. و يقفز المقاتل مره أخرى بين احبائه .. لبنة فى بناء محكم يتساند عليهم و يتساندون عليه .. و هيا بنا نستمتع بمعركة الحياه الحبيبه .. و لنذهب للاشتباك مبتسمين بشجاعة المقاتلين دوما .. المخلصين للأبد
دمت و دام احبابك .. و دامت معاركنا التى تقربنا و تصهر أرواحنا سويا لتخلق هذا الكيان الجميل .. الأصحاب

Carol يقول...

طاقة إيجابية تتسلل إلي روحي بسبب كلماتك اليوم
في هذا النوت نجحت في جعلي أختنق و ابتسم و أستريح

قرأت لك الأيام الماضية الكثير من النوتس و كنت أشعر أن هناك وراء تلك الكلمات روح بتعافر، كان شعورك بضيقك و حزنك المعتق ينضح بين كلماتك رغما عنك حتى إذا كان يبدو عليها الإنطلاق !!

أما اليوم لقد شعرت براحة و سعادة و مصالحة بينك و بين نفسك !!
أعذريني إذا كان تحليلي غير صحيح و لكن هذا ما شعرت!!
سيدتي لقد أحببت روحك و أسلوبك في الكتابة كل يوم :) شكرا لك

اميرة بهي الدين يقول...

كارول ، احساسك صحيح وقراءتك صحيحه ، شكرا لمتابعته واحساسك ، صباحك جميل