13 يناير 2010

اسمع صوت الصمت .... !!!!


لست بارع سيدي لتخرس صوتك
نعم تغلق شفتيك وتوصدهما باحكام
لكنك لاتكف عن الكلام
يؤسفني اخبرك اني اسمع صمتك !!!!!!!

هل ستغضب لاني اجيد فن الاصغاء
هل ستفرح لاني احسك وانت فار بعيد
هل سترتبك لانك كنت في مخبأك السري
فعرفت مكانك ببوصله قلبي
هل ستتجاهلني كالعاده وتصمت ..
وتنفخ دخان سيجارتك في الهواء كانك لاتكترث !!
لايهمني ، لاني رغم عن انفك اسمع صوت صمتك !!!

اسمع صوت صمتك
يخترق اذني وقلبي ويسكن روحي ..
يحاصرني يشاكسني يناديني ..
اسمعه ...كلماته اهاته ضحكاته عذاباته !!!
اقرأ سطوره ومابين سطوره !!!
اترجم لغاته الغريبه لمفردات حميمه انا وانت نفهمها جيدا !!

اسمعه .... انين نايه ، صهلله صاجات فرحته ، صوت نحيبه ، ضحك جنونه
موسيقاه التصويريه ، صداه في البراح ، دويه في الضيق والخنقه
اسمع صوت غضبه منك واحتجاجه عليك وصراعه معك اطلق سراحي !!!

لكنك قاس مع نفسك ومع صمتك ومعي !!!
تحتجز الكلمات داخلك ، تقتلها بعمد ، تتصورها ماتت ...
لكنها تقاوم عسفك وتتمرد عليك
تبعث للحياه ثانيه تنطق بصوت الصمت تناجيني ..
تعود لي كطفل تاه وسط الزحام لكنه لايبحث الا عن قلب امه
وحين يدخل حضنها ينام باكيا من شده السعاده والطمأنينه
تختبيء في حضني تحتمي بي من قسوتك تفر من اسرك وتسكنني !!!

كلماتك تأتيني بصوت الصمت
تطرق علي نافذتي
تغرد كالبلابل فوق ياسمينتي
تحتل سماء غرفتي فراشات ملونه
تدوي في اذني صهيل فرح وموسيقي راقصه
كلماتك تأتيني بمذاق الشوكولاته السوداء
قطرات من عسل ابيض برحيق البرتقال ودموع المحبين
كالجنيات الطيبه في الاحلام
كالقشه التي يرسلها القدر للغريق في اليم الهائج
كشعاع شمس يخترق السحب الكثيفه ويحط فوق كتفي يدفئني
كنجمه ساهره في الليل الموحش تسطع في كوابيسي تطمئني
تتسلل لفراشي وتترك ورده حمراء وسط شعري
تزين مرأتي بقلب اخضر سرقته من بين صفحات كتبك
تزركش جدراني بابيات الشعر الركيكه التي تكتبها وانت هائم
الفاظ مبعثره بلا نغمات لاتعرف من بحور الشعر الا بحر الاشواق

تتحداك وتأتيني
تخبرني عن اسرارك الدفينه
عن مشاعرك التي تنكر وجودها
عن اشتياقك الذي تكبته
عن كذبك الذي تصر عليه
عن اوهامك التي تروج لها ولا تصدقها
عن العالم الموحش الخيالي الذي تعتقل نفسك فيه هربا مني
عن هذيانك في الليالي الطويله التي تقضيها وحيدا تتشاجر مع نفسك لاتطيقها
عن وحدتك البارده التي لن يذيب جليدها الا انفاسي
كلماتك تاتيني بصوت الصمت تهمس في قلبي
انتظريه سيتعلم الكلام والمشي وسياتيك سياتيك !!!

كلماتك تاتيني بصوت الصمت
تبوح لي باعترافاتك الليليه
التي تمحوها انت باصرار مع اشراقه شمس النهار الجديد
تصف لي احلامك وقت كنت ترقص علي البحر تبكي
تناجيه يبتلعك يحتويك يخطفك ينقذك من نفسك ومني
حين جلست فوق السحاب تراقبني منتشيا بوجودي البعيد
توزع ابتسامات فرحتك في الكون اقواس قزح حنونه
يوم لاحقتني في الشارع تختبيء خلف جريده قديمه
تبحث فيها عن حظك اليوم واختبأت مني حين لمحتك
عندما ركبت الارجوحه العاليه كالاطفال تصرخ باسمي في الفضاء
كلما اقتربت من السماء تحارب للامساك بشمسها البعيده
تلعنني لانك احتلك وتبكي لانك لاترغب في جلائي عن روحك
حين وقفت تحت الامطار ترتعش كالعصفور الصغير
تغني بصوتك القبيح تحت شرفتي يائسا كانك روميو بلا جوليت
حين كتبت رساله الغرام الوحيده وقلت فيها كل ماتحسه وتتمناه
ثم مزقتها وبعثرت قصاصها في الريح عصافير جنه خضراء
فوصلتني علي نافذتي قلب احمر يوم الفلانتين
حين رسمتني بعيون واسعه علي دفتر احزانك هامش مفرح سرعان مامحوته
حين سرقتني من وسط عالمي واحتضنتي عنوة ولم تسمح لي ادفعك بعيدا
حين دعوتني للرقص وخفت تقبض علي كفي فدهست قدمي وارتبكت
كلماتك تاتيني بصوت الصمت
تفضح سرك وتكشف مشاعرك وترجوني انتظرك !!!

اسمع صوت صمتك
وافهم كلماته وهمساته
واحبك اكثر واحب صمتك
فهو ابلغ من كل الكلمات !!!

هناك 4 تعليقات:

مها العباسى يقول...

لا كدة مابقتش ارواح ولا عفاريت الموضوع اصبح اكبر من كدة

hamma يقول...

لعله تذكر أيام عنترته
يحصل على ما يريد بسهولة
يراجع دفاتره الحبلى
يتلذذ أوقات مرت بدون رجعة
يتحسس دفأ و ملاسة قشرة لينة
يسترد أنفاسه و قد علا الجبل أمامه
يردد أغاني حفظها و بدت قديمة
ويسأل نفسه هل ترى لي بالجميل

عمادخلاف يقول...

من الكتاب من لا بيت له أو أن البيت بالنسبة له .... حيث يكون أكثر حرية ..ومثل هذا الكاتب لا تنتهى مغامراته طالما على قيد الحياة أنه موصوم حلت عليه اللعنة لعنة اللهفة الى جمال البقاع النائية والأماكن المجهولة لعنة الجرى وراءالسر المخبوء هناك وراء الأفق ..أنه الحب الذي يسكن بعيدا....ودائما تولد لحظة جديدة مليئة بالشجن والحب مليئة بالتواجد والطوفان الكاسح حتى تستقر فى النهاية بعد أن تنتهى من عمليات البحث والتنقيب أنها لحظات متعة وأسترخاء ...لحظات مكاشفة وهروب الى الصمت كوسيلة أخرى للتفاهم والتواصل بين المحبين والعاشقين لا يفهمها الا هؤلاء الغرفى فى الحب هؤلاء الهائمين والحالمين فكل الحواس والمشاعر تتحرك وتتفاعل وتتقابل وتتوحد لترسم حالة ساحرة من التوحد ..هو الوجه الأخر للتحاور ففي كل مقطع من المقاطع يتحول الصمت فيها الى لغة تفاهم ...والى جانب الحضور الملفت للصمت كانت الأشياء الأخرى تعلن عن وجودها وتتسلل كشعاع يخترق كل ثنايا الجسد لتكون هى الأخرى ميلاد جديد حتى يكتمل القمر ...تحياتى لحضرتك
ودمت لنا كاتبة متميزة

عمادخلاف يقول...

من الكتاب من لا بيت له أو أن البيت بالنسبة له .... حيث يكون أكثر حرية ..ومثل هذا الكاتب لا تنتهى مغامراته طالما على قيد الحياة أنه موصوم حلت عليه اللعنة لعنة اللهفة الى جمال البقاع النائية والأماكن المجهولة لعنة الجرى وراءالسر المخبوء هناك وراء الأفق ..أنه الحب الذي يسكن بعيدا....ودائما تولد لحظة جديدة مليئة بالشجن والحب مليئة بالتواجد والطوفان الكاسح حتى تستقر فى النهاية بعد أن تنتهى من عمليات البحث والتنقيب أنها لحظات متعة وأسترخاء ...لحظات مكاشفة وهروب الى الصمت كوسيلة أخرى للتفاهم والتواصل بين المحبين والعاشقين لا يفهمها الا هؤلاء الغرفى فى الحب هؤلاء الهائمين والحالمين فكل الحواس والمشاعر تتحرك وتتفاعل وتتقابل وتتوحد لترسم حالة ساحرة من التوحد ..هو الوجه الأخر للتحاور ففي كل مقطع من المقاطع يتحول الصمت فيها الى لغة تفاهم ...والى جانب الحضور الملفت للصمت كانت الأشياء الأخرى تعلن عن وجودها وتتسلل كشعاع يخترق كل ثنايا الجسد لتكون هى الأخرى ميلاد جديد حتى يكتمل القمر ...تحياتى لحضرتك
ودمت لنا كاتبة متميزة