25 يناير 2010

قوس قزح يناديني !!!!!!


وفي قول اخر انها خماسية الرماديات ...

1- وداع
وداعا ياحبيب الايام المنسية اتركك وهمك وحزنك وتوجعك وذكرياتك المريره ، اتركك ورمادياتك الكئيبه واحلامك المجهضه وقسوتك اتركك ونفسك التي ماعدت اعرفها في امان الله ، فانا يامن كنت مهم ولم تعد اكره الرماديات تلك المناطق الشاحبه الملوثه بالحزن .. لن اسمح لك باي حجه تعتقلني فيها ... اكره الرماديات تلك المناطقه المكتئبه الكئيبه التي تأن وجع وتتعذب بالهم .. ولن اسمح لك باي مبرر تزينها لي وتبقيني فيها ...

2- تساؤل
لماذا لم تفتح لي في صفحات دنياك الا الصفحات الرماديه تلك الصفحات الملوثه بالهم والوجع والحزن العميق الحياه مليئه بالوانها الدافئه المصهلله بالفرحه مليئه بالوانها المبهجه الحنون ، الاحمر بغرامه الاخضر بطزاجته البرتقالي بشوقه الاصفر بشقاوته الابيض بصدقه التركواز ببهجته الموف بحميميته البمبه ببراءته ، لكنك تركتها كلها وغرقت في الرمادي الموحش ياحرام !!!

3- فرار
لماذا تدعوني للصفحات الرماديه بدموعك ووجعك وعذابات رحيلك وتتمني تغلق علي روحي الحيه كتابك تاسرني فيه وشما يذكرك بالحياه التي لم تعرف تحبها لماذا لم تفتح لي صفحات الحياه الصاخبه صفحات الدفء والصدق والحنان والحب لماذا لاتفر معي لعوالم السحر والطفوله والسعاده لماذا لاتراقصني تغني معي تشاركني ضحكاتي تتلو علي قصائد العشق تقرا كلماتي وحروفي تغازل القمر في وجهي تحب النجوم الساطعه كعيناي لماذا لاتراقصني تحت المطر وتنسج لي من اشعه الشمس شالا يدفئني لماذا لاتقطف لي زهيره وتدسها في شعري وتبتسم لماذا لا تحس بوهج روحي الحيه وتتونس بدفئها وتستمتع بعذوبتها وتشكر ربك علي وجودها في حياتك لماذا لم تعيش معي ودعوتني للموت في حبك

4 - اعتقال
لماذا لم تفتح لي باب الاشراق في كتاب السعاده وتحاول دائما اعتقالي في صفحات الحداد والملابس السوداء وجدب الهجر الم تعرفني جيدا الم تعرفني بحق وتعرف مزاجي ونفسيتي اكره الرماديات وكل اثار الموت زياره المقابر وذرف الدموع علي القلوب المذبوحه بالحب الغادر الورود المجففه والفراشات المصبره ومرثيات الهجر المناديل المبلله بقايا الدموع المتعقه بطول سنوات الوجع اكره الرماديات وكل مناطقها الموحشه القاسيه ومدمنيها المعذبين ولن اسمح لك باعتقالي فيها فمهما كنت احبك انا اكره الرمادي .. والحياه عندي اهم الف مره من حبك ومشاعرك واحزانك

5- دعوة
وداعا ياحبيب الايام البعيده المنسيه لقد وصلتني دعوه للسينما وانا كما تعرف احب السينما وافلامها وعالمها الرحيب ولن اضيع الفيلم والفرصه والسعاده !!! وداعا انت ورمادياتك فوسط العاصفه والبروده والصقيع ووخز الوجع وكل ماتمنحه لي قوس القزح المبهج يناديني يلح علي ينتظرني ساهرع لاحضانه الدافئه وكفاي ماضاع من وقت وعمر !!! وداعا !!!

هناك تعليق واحد:

hamma يقول...

أحيانا ننجرف بنهر الحياة
نتبلل و يأخذالبرد من أجسادنا فلا نحس
نسقط بين صخوره فتدمى الأطراف و يغيرالدم اللون الذهبي فلا نلوي
إنها الأيام بكل بساطة
ننشغل و نلهث وراء الهدف كثيرا ما يتضح سرابا
ولكن
بين هذا وذاك
لا نهتم
لا نرفع رؤوسنا
لا نحاسب أنفسنا بكل بساطة
هل يوجد تقصير ...ممن؟.....كيف
لم نعود أنفسنا الجلوس و الإستماع لبعضنا بدون مؤثرات
و تمضي الأيام تاركة وراءها آثارا لا تمحى
لعل ما أحسسته يكون معبرا عما فهمته